الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الجزائري - الدرجة الأولى

صراع الدوري الجزائري - حظوظ اتحاد العاصمة وبارادو وشبيبة القبائل للظفر باللقب

3:21 م غرينتش+2 12‏/5‏/2019
اتحاد العاصمة الجزائري
جول GOAL فرص الثلاثي المتنافس على خطف لقب بطل الجزائر


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

ثلاث جولات فقط تفصلنا عن ساعة الحسم في الدوري الجزائري، لمعرفة بطل موسم 2018-2019، صراع مشتعل، لكن تبقى الحقيقة أننا على موعد مع بطل جديد بخلاف القسنطيني بطل الموسم الماضي، والذي بعد عن المنافسة على اللقب هذا العام.

من يتابع الدوري الجزائري يعلم تمامًا أن المنافسة به ليست روتينة، قد تكون الموسم الجاري بعيدًا عن المراكز الأولى، والموسم المقبل تصبح قادرًا على المنافسة على اللقب أو على الأقل على أحد مراكز المربع الذهبي.

وإذا خصصنا الحديث عن أصحاب المراكز الأربع الأولى؛ فالموسم الماضي كانوا القسنطيني وشبيبة الساورة ونصر حسين داي ومولودية وهران على الترتيب، أما الذي يسبقه فوفاق سطيف واتحاد العاصمة ومولودية الجزائر واتحاد بلعباس، نعم إنه مربع ذهبي مختلف كليًا لا يوجد فريق مُكرر، فماذا الموسم الجاري؟

الجزائر والسنغال - صراع متكرر وذكريات مونديالية حزينة لمصر والمغرب

الموسم الجاري كذلك مشتعلًا، من المركز الأول وحتى العاشر، الفرق العشر أمامها فرص لحجز مكانها في المربع الذهبي والمشاركة بالبطولات الأفريقية الموسم المقبل، حيث يأتي الترتيب كالتالي:

اتحاد الجزائر (49 نقطة) - نادي بارادو (45 نقطة) - شبيبة القبائل (43 نقطة) - شبيبة الساورة (40 نقطة) - القسنطيني ووفاق سطيف والمولودية (39 نقطة) - نصر حسين داي (36 نقطة) - شباب بلوزداد وشباب أهلي برج بوعريريج (34 نقطة).

بينما إذا خصصنا الحديث عن البطل المتوقع للموسم الجاري، وحظوظ الفرق للتتويج، فالمنافسة منحصرة بين الثلاثي اتحاد الجزائر وبارادو وشبيبة القبائل، وحظوظهم هذا ما نستعرضه في السطور التالية..

  • اتحاد العاصمة الجزائري

    #1 اتحاد العاصمة - الأوفر حظًًا

    أبناء سوسطارة الأوفر حظًا في حسم اللقب لصالحه، واستعادته بعد غياب ثلاث سنوات، حتى قبل الجولة الأخيرة، حيث يحتاج إلى خمس نقاط فقط من أصل ثلاث مباريات متبقية لخطف اللقب.

    يبدأ الاتحاد الجولات الثلاث بملاقاة شبيبة القبائل، صاحب المركز الثالث بـ43 نقطة، وحال فوزه فإنه يخرج الشبيبة رسميًا من المنافسة على اللقب.

    في الجولة قبل الأخيرة يلاقي مولودية وهران، وحال فوزه في هذه المباراة أيضًا يتوج بطلًا رسميًا، حيث سيصل إلى النقطة 55، وأعلى نقطة من الممكن أن يصل إليها أقرب منافسيه هي 54 نقطة.

    فيما يلاقي في الجولة الأخيرة القسنطيني، وقد تكون مباراة تحصيل حاصل حال الفوز في المباراتين السابقتين، أو قد يحتاج منها تعادل فقط حال الفوز في واحدة والتعادل في أخرى، ووقتها سيصل إلى النقطة 54، وهي أعلى نقطة من الممكن أن يصل إليها بارادو؛ صاحب الوصافة بـ45 نقطة، حال فوزه في مبارياته المتبقية، ووقتها سيتفوق اتحاد العاصمة متفوقًا بفارق الأهداف في المواجهات المباشرة، بعدما فاز في الذهاب 3-1، وخسر الإياب 2-1.

  • بارادو

    #2 بارادو - الفوز وحده لا يكفي

    بارادو والذي لم يتوج بالدوري الجزائري من قبل، ففي حاجة لتعثر منافسه اتحاد العاصمة ليتوج باللقب، ولن يكفيه الفوز في جميع مبارياته الثلاثة.

    اتحاد بلعباس ثم جمعية عين مليلة ثم دفاع تاجنانت، هذه هي المباريات المتبقية لبارادو لنهاية الموسم.

    الفوز بهم سيصل به إلى النقطة 54، لذلك يحتاج لتعثر الاتحاد في مباراتين على الأقل من الثلاث..

    فوز وتعادل وتعادل للاتحاد يعني خسارة بارادو اللقب.

    فوز وتعادل وهزيمة لسوسطارة هنا فقط سيحصد بارادو اللقب الأول في تاريخه بوصوله إلى النقطة 54 وتجمد اتحاد العاصمة عند 53 نقطة.

  • شبيبة القبائل

    #3 شبيبة القبائل - ينتظر عون جماعي

    الشبيبة الأقل حظًا من بينهم، فهو في حاجة للفوز بجميع مبارياته وكذلك تعثر ثنائي القمة والوصافة.

    الفريق القبائلي يحل ثالثًا بـ43 نقطة، أمامه مواجهات اتحاد العاصمة ونصر حسين داي وشباب أهلي برج بوعريريج.

    كما قلنا سابقًا فإنه في مهب الريح، هزيمته فقط أمام سوسطارة تطيح به من المنافسة، حتى لو فاز في المباراتين التاليتين، حيث ستكون أعلى نقطة وقتها من الممكن أن يصل إليها هي 49.

    أما فوزه في الثلاث مباريات، فوقتها سيصل إلى النقطة 52، ويحتاج إلى تعثر بارادو في مباراتين إما بهزيمتين (سيكون 48 نقطة) أو تعادل وهزيمة (سيكون 49)، أو تعادلين (50 نقطة)، وقتها سيتخلص من أحد منافسيه على اللقب.

    فيما يحتاج بالضرورة إلى تعثر اتحاد العاصمة في مباراتين (منها مواجهتهما معًا)، بالإضافة إلى فوزه عليه بأكثر من هدف دون استقبال أي أهداف في لقاء الإياب بينهما، وقتها سيتجمد سوسطارة عند  52 نقطة، وسيتفوق شبيبة القبائل بفارق الأهداف في المواجهات المباشرة.