سباعية ألمانيا وانتصار كوستاريكا وأبرز 10 نتائج مخجلة للكبار في تاريخ كأس العالم

التعليقات()
Getty
عرف تاريخ كأس العالم مفاجآت رنانة لا تزال عالقة في ذاكرة المشجعين

تحمل دومًا مباريات كرة القدم الإثارة والمتعة، وتتضاعف تلك الإثارة في المباريات والمواعيد الكبرى، وكأس العالم هو أكبر مواعيد كرة القدم وعرف تاريخه مفاجآت رنانة ونتائج لم تكن في الحسبان.

 

  1. Getty

    #1 2014 | إذلال البرازيل!

    أربعة أهداف في ست دقائق تركت آلاف الجماهير البرازيلية بمدرجات استاد مينيراو والملايين في كافة أرجاء البلاد يشعرون بصدمة بالغة بعدما كان الفريق يتطلع للتتويج بلقبه السادس في البطولة.

    وهذه أقسى هزيمة للبرازيل في كأس العالم ليفشل أصحاب الأرض للمرة الثانية في التتويج أمام جماهيرهم بعد كابوس 1950.

  2. Panoramic

    #2 1982 | الجزائر تسقط ألمانيا

    فجر المنتخب العربي الجزائري كبرى المفاجآت في تاريخ المونديال عندما هزم المنتخب الألماني بطل أوروبا بهدفين مقابل هدف في دور المجموعات.

    وشهدت تلك البطولة اتهامات بتآمر المنتخب الألماني مع نظيره النمساوي لإخراج المنتخب الجزائري من دور المجموعات، بعد فوز ضيق لألمانيا بهدف دون رد على النمسا لم يُساعد الجزائر.

  3. Getty

    #3 2002 | السنغال تذبح الديوك

    مفاجأة أخرى في افتتاح كأس العالم جاءت ضحيتها حاملة اللقب وكانت فرنسا هذه المرة بعد أربع سنوات من فوزها بكأس العالم للمرة الوحيدة في تاريخها.

    على إثر تلك الهزيمة المدوية ودع المنتخب الفرنسي البطولة من دور المجموعات، بينما وصل المنتخب السنغالي لدور الـ16.

  4. Getty

    #4 2014 | كوستاريكا تصعق إيطاليا

    لم يكن أشد المتشائمين من الجمهور الإيطالي يعتقد أن تنجح كوستاريكا صاحبة التاريخ المتواضع في إلحاق الهزيمة بالمنتخب الإيطالي صاحب الباع الطويل في البطولة.

    هذا ما حدث في دور المجموعات لكأس العالم 2014 حين سقطت إيطاليا بهدف دون رد أحرزه بريان رويز، ساهم في الإطاحة بالعملاق الأوروبي من دور المجموعات رفقة إنجلترا، بينما حققت كوستاريكا المفاجأة وتأهلت كمتصدرة لتلك لمجموعة الموت.

  5. Getty

    #5 1990 | الكاميرون تهزم مارادونا

    كان التقليد المتبع في كأس الاسب سابقًا، يفرض أن تكون مباراة الافتتاح بمشاركة حامل اللقب، وهو ما جعل الأرجنتين -حامل لقب 1986- تواج الكاميرون، وكل الترشيحات تصب لصالح مارادونا ورفاقه.

    إلا هدف فرانسوا أومام بيك في منتصف الشوط الثاني منح الكاميرون فوزًا تاريخيًا، وما جعله أكثر إثارة أنه جاء والفريق الكاميروني منقوص بطرد لاعبين وخروج آخر للإصابة من دون وجود تبديلات.

  6. Getty

    #6 1966 | كوريا الشمالية تُحرج إيطاليا

    كان المنتخب الكوري الشمالي مجهولاً تمامًا بالنسبة للعالم، لكنه اكتسب الشهرة عندما ألحق هزيمة مدوية بنظيره الإيطالي، وربما تكون هذه المفاجأة الأكبر فى تاريخ المونديال حيث كان المنتخب الإيطالي بطل العالم مرتين فى ذلك الوقت.

  7. Getty

    #7 2002 | الشق الآخر من كوريا يسقط إيطاليا

    لم يتوقّع أحد أن فريقاً يضم فرانشيسكو توتي ودل بييرو وبوفون أن يخرجوا عند مواجهة كوريا الجنوبية في دور الـ16، لكن المفاجأة حدثت وفاز كوريا 2-1 في الوقت الإضافي.

     تقدم ”الطليان” يومها بهدف مبكر لكرستيان فييري، وحافظوا عليه حتى الدقيقة الـ 88 عندما سجل سيول كي هون التعادل، قبل أن يسجل آن هوان هدف الفوز في الدقيقة الـ 117. المباراة شهدت طرد فرانشيسكو توتي وتم اتهام الحكم يومها بالانحياز لكوريا، صاحبة الأرض والجمهور.

  8. Getty Images

    #8 1994 | بلغاريا تُطيح بألمانيا

    شهد مونديال 1994 مفاجأة مدوية بسقوط المنتخب الألماني المفاجئ أمام بلغاريا في دور الثمانية بنتيجة 2-1.

    كان الألمان يلعبون أول نسخة كأس عالم كمنتخب موحد. تقدم لوثر ماثيوس لحاملي اللقب آنذاك من ركلة جزاء، لكن ستويشكوف وليتشكوف، وفي 3 دقائق فقط، سجلا هدفين في الدقيقة الـ 75 و78 تسببا بخروج حامل اللقب.

  9. Getty

    #9 1950 | أمريكا تهزم عراقة الإنجليز

    التقت إنجلترا بقيادة سير رالف رامسي مع المنتخب الأمريكي وليد العهد باللعبة، وتوقع الجميع أن تكون مهمة الإنجليز سهلة للغاية، حيث كان المنتخب الأمريكي  يضم آنذاك هواة متطوعين بعضهم لم يكن يحمل الجنسية الأمريكية.

    بيد أن المفاجأة تحققت بهدف عبر جوي جايتنز اللاعب الأمريكي من أصول هايتية سجل هدف التقدم لبلاده في الدقيقة 38 من الشوط الأول، وقد وصف رامسي تلك الخسارة بإنها الأسوأ في تاريخ بلاد مهد كرة القدم.

  10. #10 2010 | ألمانيا تُحرج ميسي

    لا شك أن فوز ألمانيا على الأرجنتين لا يمكن وضعه ضمن هامش المفاجآت، لكن أن تكون الهزيمة برباعية نظيفة في الدور ربع النهائي، فالهزيمة كانت مريرة على ليونيل ميسي ومدرب المنتخب الأرجنتيني في ذلك الوقت الأسطورة دييجو أرماندو مارادونا.