حجازي والأهلي .. الفائزون والخاسرون من مشاركة مصر في أولمبياد طوكيو

آخر تحديث
getty

انتهى مشوار منتخب مصر الأولمبي في أولمبياد طوكيو 2020 بخسارته أمام نظيره البرازيلي بهدف نظيف في مباراة دور الـ8 التي جمعت الفريقين يوم أمس السبت في العاصمة اليابانية.

المنتخب المصري لعب 4 مباريات هناك فاز في واحدة وتعادل في أخرى وخسر اثنتين أمام الأرجنتين والبرازيل، وقد لمع بعض نجومه وعلى رأسهم حارس المرمى محمد الشناوي فيما ظهر البعض الآخر بمستوى مخيب للغاية.

اتحاد كرة القدم المصري أعلن رسميًا استئناف الدوري المصري يوم الأربعاء القادم بعد انتهاء مشوار مصر في أولمبياد طوكيو، مشيرًا إلى أن نهايته ستكون في النصف الثاني من أغسطس القادم.

نستعرض اليوم الفائزين والخاسرين من مشاركة مصر في أولمبياد طوكيو 2020 ..

  1. egypt u23 - Argentina  - Olympic Games 2020 -
    getty

    فائزون | محمد الشناوي

    وصل محمد الشناوي لقمة حراس المرمى في مصر، لكنه ارتكب مؤخرًا عددًا من الأخطاء مع الأهلي ساهمت في خسارة الفريق لعدة نقاط في الدوري المصري.

    ذلك الأمر فتح الباب للجدل والنقاش حول اللاعب وإمكانياته وارتكابه للهفوات، وجعل بعض المتربصين يُشكك في قدراته وأحقيته بتلك المكانة المهمة.

    أداء الشناوي القوي جدًا مع منتخب مصر الأولمبي في أولمبياد طوكيو جاء في وقته تمامًا للحارس المخضرم، إذ أعاد له ثقته بنفسه وأعاد للجميع الثقة به وأخرس جميع المشككين به وبقدراته.

  2. el zamalek - Es Tunis 2020-2021
    El Zamalek Facebook

    فائزون | الزمالك

    الزمالك استفاد بطريقة غير مباشرة من مشاركة منتخب مصر الأولمبي في أولمبياد طوكيو 2020، إذ خسر منافسه الأهلي نقطتين بتعادله مع البنك الأهلي.

    الأهلي خاض 3 مباريات دون نجومه المشاركين في الأولمبياد مع منتخب مصر، وأبرزهم الشناوي وتوفيق وطاهر محمد طاهر وصلاح محسن، وجميعهم كانوا ضمن تشكيله الأساسي مؤخرًا.

     الفريق خسر نقطتين بتعادله مع البنك الأهلي مما صب في صالح الزمالك منافسه الشرس على لقب الدوري المصري 2020-2021.

  3. ammar hamdy - ittihad - egy league 2020-2021
    ammar hamdy instagram

    فائزون | عمار حمدي، أكرم توفيق والونش

    تألق عدد من اللاعبين خلال أولمبياد طوكيو 2020 وكانوا أبرز الفائزين من مشاركة منتخب مصر في الألعاب الأولمبية.

    أبرز هؤلاء عمار حمدي وأكرم توفيق ومحمود حمدي الونش .. الثلاثي قدم بطولة ممتازة وخطفوا إعجاب الجميع بأدائهم القوي القتالي.

    عودة عمار حمدي للأهلي أصبحت مطلبًا جماهيريًا، فيما ثبت أكرم توفيق أقدامه كأحد أفضل الصاعدين في كرة القدم المصرية، وأكد مدافع الزمالك أنه جدير بوضعه ضمن قائمة أفضل مدافعي مصر حاليًا.

  4. Mahmoud Kahraba Mohamed Magdy Afsha Al Ahly Ghazl El Mahalla Egyptian Premier League 18.12.2020
    Al Ahly SC Official site

    فائزون | كهربا وهاني ولطفي

    سفر الشناوي وأكرم توفيق وطاهر محمد طاهر وصلاح محسن مع المنتخب المصري لخوض غمار أولمبياد طوكيو 2020 منح الفرصة للثلاثي علي لطفي ومحمود كهربا ومحمد هاني للعب أكثر من الأهلي.

    صحيح أن أداء الثلاثي جاء متفاوتًا، إذ قدم كهربا أداءً جيدًا جدًا فيما خيب محمد هاني الآمال وقدم علي لطفي مستوى جيد مع بعض الأخطاء، إلا أن مجرد عودته لأرض الملعب وحصولهم على فرصة خوض 3 مباريات تُعد مكسبًا كبيرًا وتجعلهم من الفائزين من مشاركة مصر في الأولمبياد.

  5. ittihad - nassr - ahmed hegazi - spl 30-5-2021
    ittihad twitter

    فائزون | الشناوي وحجازي والونش

    اللعب في الأولمبياد شرف لأي رياضي في العالم، والكثير من الرياضيين وبينهم لاعبي كرة القدم يتمنون نيل هذا الشرف بالتأكيد.

    الثلاثي فوق السن، الشناوي وحجازي والنش، الذين اختارهم المدير الفني شوقي غريب للانضمام لمنتخب مصر تحت 23 عامًا كانوا من أكبر الفائزين لأنهم حصلوا على فرصة اللعب في الأولمبياد.

    وإن كان مدافع الاتحاد السعودي "حجازي" قد سبق ونال هذا الشرف لكنه استفاد بأن أصبح ثاني أكثر لاعبي مصر خوضًا للمباريات في الأولمبياد برصيد 7 مباريات.

    تلك الفرصة تمنى العديد من النجوم الحصول عليها وأبرزهم بالطبع محمد صلاح الذي حاول جاهدًا التواجد في أولمبياد طوكيو لكن رفض ليفربول حال دون ذلك.

  6. Kareem El Iraky - al masry 9-6-2019
    al masry twitter

    خاسرون | كريم العراقي

    الظهير الأيمن لمنتخب مصر الأولمبي والنادي المصري "كريم العراقي" كان أحد أهم الأسماء في سوق الانتقالات الصيفي الجاري، وقد قيل أنه قريب من الانتقال إلى الزمالك.

    العراقي قدم أداءً متواضعًا للغاية مع منتخب مصر تحت 23 عامًا في الأولمبياد، وقد واجه انتقادات عديدة ولاذعة.

    هذه الانتقادات انتقلت فيما بعد لمستوى التشكيك في قدرات اللاعب وأحقيته في ارتداء قميص الزمالك .. العراقي قد يجد نفسه دون أي عروض بعد مشاركته مع مصر في الأولمبياد.

  7. ahly - kaizer chiefs - afsha 2021 -  Mohamed Sherif -
    al ahly twitter

    خاسرون | الأهلي

    الأهلي لم يخسر فقط نقطتين في صراعه مع الزمالك على صدارة الدوري المصري بسبب خوضه مباراة البنك الأهلي دون لاعبيه المشاركين في أولمبياد طوكيو، بل أكثر من هذا.

    الأهلي سيستعيد لاعبيه بعدما أصابهم الإرهاق من لعب 4 مباريات متتالية والسفر لمسافات طويلة، خاصة في ظل جدول الفريق المزدحم جدًا في الدوري ودوري أبطال أفريقيا خلال الفترة الماضية، وكذلك في الفترة القادمة.

    طاهر محمد طاهر وصلاح محسن قدما أداءً جيدًا جدًا مع الأهلي قبل الأولمبياد، لكنه الآن قد يخسرهما لبعض الوقت على الصعيد النفسي والذهني والثقة بالنفس بعد أدائهما المخيب مع منتخب مصر الأولمبي وتعرضهما لوابل من الانتقادات والسخرية.

     

  8. اتحاد كرة القدم المصري
    Social

    خاسرون | الدوري المصري

    مشاركة مصر في أولمبياد طوكيو 2020 هي إنجاز هائل لكرة القدم المصرية بالطبع، لكنه أثر سلبًا على الدوري المصري.

    الدوري المصري يعيش موسمًا صعبًا جدًا على صعيد ازدحام الجدول والتأخر الكبير في إنهاء الموسم، ومشاركة المنتخب أدت لإيقاف الدوري لأسبوعين تقريبًا مما ساهم في تعزيز الأزمة الموجودة بالفعل.

  9. أحمد رمضان بيكهام الأهلي
    Social Media

    خاسرون | صبحي وبيكهام وعبد السلام

    ساهم الثلاثي محمد صبحي وأحمد رمضان بيكهام ومحمد عبد السلام بقوة في صعود منتخب مصر الأولمبي لأولمبياد طوكيو 2020.

    الثلاثي كان يُمني النفس باللعب مع المنتخب في هذا المحفل الدولي، إلا أن اختيار المدرب شوقي غريب للثلاثي فوق السن، محمد الشناوي وأحمد حجازي ومحمود حمدي الونش، وإشراكهم في التشكيل الأساسي حرم الثلاثي الشاب من اللعب في الأولمبياد.

    هم ربما أكبر الخاسرين من مشاركة منتخب مصر تحت 23 عامًا في أولمبياد طوكيو.

  10. Shawky Gharib
    CAF Twitter

    خاسرون | شوقي غريب

    تعرض منتخب مصر الأولمبي لانتقادات لاذعة بعد أدائه المخيب في جل مبارياته خلال أولمبياد طوكيو 2020، وقد نال مدربه شوقي غريب الجزء الأكبر من تلك الانتقادات.

    العديد من النقاد والمحللين وشريحة كبيرة جدًا من الجمهور حملت مسؤولية هذا الظهور المخيب خاصة على الصعيد الهجومي للمدرب المصري، إذ اتهم باتباع أسلوب دفاعي بحت دون البحث عن أي حلول هجومية ودون المغامرة أبدًا رغم قبول الأهداف أمام الأرجنتين والبرازيل.