الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

توم وجيري والكبار الجدد وأبرز ظواهر الموسم في الدوري الإنجليزي

8:31 م غرينتش+2 12‏/5‏/2019
Pep Guardiola Manchester City Premier League trophy
عقب انتهاء الدوري الإنجليزي بشكل رسمي، تعرف على أبرز ظواهر الموسم في البريميرليج.


علي رفعت    فيسبوك      تويتر

أسدل الستار أخيرًا على موسم طويل وصعب من الدوري الإنجليزي شهد صراع حتى اللحظات الأخيرة من أجل اللقب، ومنافسة محتدمة.

لكن دعونا نترك كل ما حدث في الجولة الأخيرة من البريميرليج لنتحدث بشكل أوسع عن أبرز ظواهر هذا الموسم من البطولة المحلية الأكثر متابعة عالميًا.

 
 

  • Mohamed Salah Liverpool 2018-19

    #1 غياب النجم الأوحد

    اختفت هذا العام ظاهرة فريق النجم الأوحد، بعدما كانت الفرق تعتمد على لاعب واحد ليصنع ويسجل عندما يكون في أفضل حالاته، وتجد مشاكل عندما يبتعد عن مستواه.

    كان ليفربول يعتمد بشكل شبه كلي على إسهامات محمد صلاح في الموسم الماضي، لكن ذلك اختفى بشكل تام هذا الموسم بعدما أصبح الفريق ككل مؤثرًا في النتائج، بداية من مشاركات فان دايك التهديفية وصولًا لكسر ماني حاجز الـ 20 هدف في البريميرليج.

    ليفربول لم يكن الوحيد، كان هناك أيضًا توتنهام الذي أعتمد بشكل كامل على هاري كين في الموسم الماضي، لكن في الموسم الجاري وبعد إصابته ظهرت جماعية الفريق بشكل أفضل.

  • Manchester City Liverpool Premier League 2018-19

    #2 توم وجيري - الإصدار الإنجليزي

    شهد الدوري الإنجليزي هذا الموسم ظاهرة لا نشهدها كثيرًا في ملاعب البريميرليج، حيث شاهدنا فريقين فقط يتنافسان على لقب الدوري هما ليفربول ومانشستر سيتي.

    يأتي هذا رغم البداية الطبية لكل من تشيلسي ومانشستر يونايتد وأحيانًا أرسنال وتوتنهام، لكن كل هؤلاء تراجعوا ليمنحوا البريميرليج لقب دوري توم وجيري عن جدارة بعد أن كان لقبًا خاصًا بالدوري الإسباني.

    ما نتحدث عنه هنا لا يعتقد أيًا من محللي القنوات والشبكات الكبرى أنه أمر مؤقت لموسم واحد، فيرى قطاع عريض أن عمق تشكيلة كلا الفريقين تسمح بإستمرار ذلك الصراع لسنوات مقبلة، خاصة مع المعدل العمري الصغير لكل منهما.

    كل هذا ليس بالضرورة أن يكون أمرًا سيئًا، فأخيرًا رأينا المنافسة في البريميرليج تستمر للجولات الأخيرة من جديد بعد سنوات من الحسم المبكر.

  • Pep Guardiola Manchester City 2018-19

    #3 تغيير الجلد - الغاية تبرر الوسيلة

    رأينا هذا الموسم مدرب مثل بيب جوارديولا يتخلى أحيانًا عن فلسفته الخاصة بالإستحواذ من أجل الحصول على النقاط أمام ليفربول.

    كما رأينا أن مانشستر سيتي في الجولات الأخيرة عقب تسجيله لهدف أول يتجه للدفاع والاعتماد على الكرات المرتدة من أجل إضافة الثاني وتأمين الفوز خاصة مع قرب الدوري من الحسم.

    في الواقع فأن بيب جوارديولا لم يكن الوحيد الذي غير من جلد فريقه هذا الموسم، فرأينا ماوريزيو ساري بمدرسة جديدة كليًا على فريق تشيلسي، صحيح أنها لم تحقق أفضل النجاحات بعد، إلا أنها خطوة في طريق التغيير.

  • Premier League top scores 2018-19 Aguero Salah Aubameyang

    #4 أكثر من مجرد هداف

    لقب هداف الدوري الإنجليزي في الموسم الجاري خاصًا للغاية، فقد جاء بعد منافسة شاقة للغاية، ليست بالضرورة أن تكون الأقوى.

    المنافسة كانت شاقة لأن أكثر من لاعب كانوا يتنافسون حتى الرمق الأخير من اللقب، وليست الأقوى لأن معدل الأهداف هو الأقل في ثمان سنوات.

  • Diogo Jota & Raúl Jiménez - Wolverhampton Wanderers 2019

    #5 كبار جدد وخطر محدق بالجميع

    شهد الموسم الجاري ظهور عدة فرق تستطيع مجاراة فرق الستة الكبار وأن تأخذ مكانهم في بعض الأحيان بجدول الترتيب.

    على رأس تلك الفرق ولفرهامبتون الذي حقق أفضل مركز لفريق صاعد من التشامبيونشيب على الإطلاق.

    أضف لولفرهامبتون كل من وست هام الذي قدم كرة قدم جيدة وحقق نتائج نستطيع أن نقول أنها أكبر قليلًا من طموحه، ومعه ليستر سيتي في بعض الأحيان وإيفرتون من بعيد.

  • Wijnaldum Liverpool

    #6 رغم تكسير العظام - عودة قوية للساحة الأوروبية

    بعيدًا عما حدث في الدوري الإنجليزي نفسه شهد الموسم الجاري عودة قوية لكبار البريميرليج في البطولات الأوروبية بعد سنوات من الغياب عن الساحة لم يكسره سوى وصول ليفربول لنهائي النسخة الماضية من دوري أبطال أوروبا.

    هذا العام تأكدنا قبل نهاية الموسم بأسابيع أن الثلاث ألقاب الأوروبية المتاحة على مستوى الأندية ستكون إنجليزية بحلول مطلع الموسم المقبل وإقامة لقاء كأس السوبر.

    كل هذا حدث بالرغم من قوة المنافسة في الدوري الإنجليزي، سواء على مستوى القمة بين ليفربول ومانشستر سيتي، أو على مستوى المقاعد الأوروبية بين توتنهام وتشيلسي وأرسنال ومانشستر يونايتد.

  • Tottenham Hotspur

    #7 قلة الإنفاق لا تعني بالضرورة الفشل

    مبدأ رسخه الدوري الإنجليزي هذا الموسم وهو أن قلة الانفاق على الصفقات أو الدعم من خلال نوافذ الانتقالات لا يعني بالضرورة فشل الفريق الذي يتبع ذلك النهج.

    على رأس تلك الفرق سنرى توتنهام الذي ضمن مركزه المؤهل لدوري أبطال أوروبا مبكرًا نوعًا ما وصعد لنهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه دون أي صفقة في الصيف.

    توتنهام لم يكن التطبيق الوحيد لتلك القاعدة الجديدة التي شاهدناها هذا الموسم، فرأينا أيضًا كل من كريستال بالاس وبيرنلي وواتفورد يقدمون موسمًا مميزًا على المستوى المحلي رغم قلة الدعم وأحيانًا انعدامه.

  • Jose Mourinho Manchester United 05122018

    #8 انخفاض عدد الإقالات

    شهد الموسم الجاري انخفاضًا واضحًا في عدد الإقالات للمدربين، بالرغم من تحقيق العديد من الفرق لنتائج مخيبة للآمال بالنسبة لجماهيرها وطموحها.

    أبزر تلك الإقالات كانت خاصة بالبرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لمانشستر سيتي الذي رحل عقب الخسارة من ليفربول بثلاثة أهداف لهدف، وكانت تلك هي الإقالة الوحيدة الخاصة بالستة الكبار.

    وبمقارنة أرقام الموسم الأخير بالماضي سنجد أن درجات دوريات كرة القدم في إنجلترا قد شهدت 67 إقالة في الموسم الماضي منها حوالي 10 في البريميرليج، مقابل 44 فقط هذا الموسم في كل الدرجات منهم 6 فقط بالبريميرليج.

  • Ruben Neves Wolves 2019

    #9 فيضان المواهب الشابة

     

    ظهر هذا الموسم عددًا كبيرًا للغاية من المواهب الشابة في الدوري الإنجليزي، رأيناها في فرقًا ليست بالضرورة على صدارة الترتيب أو في الستة الكبار حتى.

    أبرز هؤلاء هو روبن نيفيز لاعب ولفرهامبتون، وديكلان رايس نجم وست هام، ومعهما ماديسون لاعب ليستر سيتي وغيرهم الكثيرون، تعرفوا عليهم من خلال تقريرًا خاصًا بأهم مواهب الموسم في البريميرليج. (المزيد)

  • mohamed salah POTY

    #10 استمرار لعنة لاعب الموسم

    شهد الموسم الجاري استمرارًا لحالة اللعنة التي تصيب لاعب الموسم في الدوري الإنجليزي، حيث يتغيب دومًا عن أي جوائز خاصة بالموسم التالي.

    وكان ذلك متمثلًا في صورة النجم المصري محمد صلاح الذي حصد كل الجوائز في الموسم الماضي ولم يظهر في الصورة أبدا بجوائز هذا الموسم.