الأخبار النتائج المباشرة
دوري أبطال أوروبا

تحليل - بوتشتينو فعل كل شيء إلا شخصية البطل وأليجري يقلب الطاولة بالكاتيناتشو

11:45 م غرينتش+2 7‏/3‏/2018
Paulo Dybala Juventus
يوفنتوس يقلب الأمور في ويمبلي.

تحليل - محمود ضياء ومحمد جبر


نجح يوفنتوس في قلب الأمور أمام توتنهام على ملعب ويمبلي لينجح في الصعود للدور ربع النهائي رغم التعادل ذهابًا في تورينو.

يوفنتوس الذي تأخر في الشوط الأول بهدف سون، نجح في تحقيق الفوز على ملعب ويمبلي بثنائية في ثلاث دقائق أثبتت شخصية البطل.

نستعرض معًا أبرز الملاحظات الفنية من المباراة.

  • Mousa Dembele Tottenham

    #1 الجميع صغار أمام ديمبلي

    تكرارًا لما حدث في مباراة الذهاب ولما يفعله في أغلب المباريات الكبرى، سيطر ديمبلي على وسط ملعب ويمبلي تمامًا، لا يوجد من يستطيع أن يستخلص منه الكرة أو من ينجح في مراوغته.

    الأمر كان أشبه بمهمة مستحيلة فبعد ثنائية خضيرة وبيانيتش التي ظهرت عاجزة في تورينو، لم يضف وجود ماتويدي الكثير بسيطرة كبيرة من ديمبلي إل جانب داير على مجريات الأمور.

    ديمبلي أخطأ في التمرير مرتين فقط طوال أحداث المباراة وارتكب خطأ واحد وسيطر على مجريات وسط الملعب في أغلب فترات اللقاء.

  • Mauricio Pochettino

    #2 ذكاء بوتشتينو متواصل في المواعيد الكبرى

    المدرب الأرجنتيني أثبت مجددًا انه مدرب من طينة الكبار، تعامل مثالي من بوتشتينو مع المباراة منذ البداية وحتى مع متغيرات اللعب.

    أمام ثلاثة لاعبين في وسط الملعب، كان الرد من بوتشتينو بتواجد إيركسن أو ديلي آلي كلاعب وسط ثالث لمواجهة الزيادة العددية من يوفنتوس.

    الأمر كان له نفس الفائدة في الحالة ادلفاعية والهجومية، في الهجوم كان يضطر خضيرة أو بيانيتش الضغط على لاعب الوسط الثالث ليوفنتوس مفسحًا المجال أمام الآخر للحركة بين الخطوط وتشكيل الخطورة.

    في الدفاع، كان يجد ثلاث يوفنتوس أربعة لاعبين أمامه في الحالة الدفاعية كساتر دفاعي يصعب الأمور وكان له الدور الأكبر في عزل دوجلاس كوستا وديبالا وهيجواين تمامًا.

    سون هيونج مين كان اللاعب الأبرز في توتنهام بتحركات أمام بازرازلي اللي ظهر ضعيفًا في العديد من المواقف الدفاعية أمام المشون الكوري الذي كان أخطر من في الملعب.

  • Massimiliano Allegri Tottenham Juventus

    #3 أليجري قلب الطاولة

    ظهر منذ بداية المباراة أن توتنهام يلعب منذ الدقيقة الأولى على جبهة أندريا بارزالي، التي يهاجم فيها سون هُنج مِن، بالإضافة بين ديفيزـ فقرر أليجري إخراج، بن عطية، ومشاركة ستيفان ليشتستاينر، تحولت الخطة من 4-3-3، إلى 4-4-2، وأصبج الهجوم أكثر من الجانب الأيمن، إلى جانب كوستا. والجبهة اليسرى يقف فيها، كوادو أسامواه، أمامه دوجلاس كوستا، جاء الهدف الأول من الجبهة اليمنى عن طريق ليشتستاينر.
  • Davinson Sanchez Paulo Dybala Tottenham Juventus

    #4 الشخصية تنهي كل شيء

    كل ما ذكرناه سابقًا يوحي بمباراة مثالية لتوتنهام ولكن خمسة دقائق كانت كفيلة لقتب كل الأمور.

    خطأ في التمركز الدفاعي ترتب عليه هدف التعادل ليوفنتوس، ولأن الفريق لم يعتاد على مثل هذه الأجواء ورغم أن نتيجة 1/1 تصعد بتوتنهام للدور ربع النهائي إلا أن الفريق كاملًا باستثناء ديمبلي ظهر كمجموعة من الأطفال غير قادرين على تدوير الكرة.

    لاعبو يوفنتوس استغلوا غلطة متكررة من سانشيز لتسجيل الهدف الثاني وقتل الأمور، ورغم سيطرة توتنهام على مجريات الأمور إلا أن الكاتاناتشو الإيطالية لم تفسح أي مجال لتغيير النتيجة وسط محاولات غير مجدية من رجال بوتشتينو.

    ارتباك وهدف تفاهم بين نفس المجموعة التي ظهرت قوية في الشوط الأول، انهارت تمامًا بعد هدف يوفنتوس الاول رغم تهديد المرمى في بعض الأوقات ولكن شخصية الفرق الكبرى ظلت غائبة عن توتنهام في المسابق للعام الثالث على التوالي.

  • Gonzalo Higuain Tottenham Juventus Champions League

    #5 الكاتيناتشو مرت من هنا

    بعد التسجيل الهدفين في أقل 4 دقائق، قرر أليجري الركن إلى الدفاع، لكن ليس مثل المباراة الماضية، فصحب طريقة الكاتيناتشو الإيطالية القديمة، الضغط على الدفاع، ولكن بالطبع الدفاع بطريقة بثلاثة مدافعين لكن بأربعة. رغم أن بارزالي، كان سيء في الشوط الأول لكن أنقذ مرماه وشتت الكرة من على خط المرمى، وكيليني، أصبح أدائه أفضل بعد خروج بن عطية. ويوفنتوس حينما يقرر أنه لن يدخل في مرماه هدف يفعل ذلك، وتجد كيليني، يطير على الكرة مرتين لإنقاذها وساندرو يقوم بالتغطية العكسية بطريقة رائعة، وبوفون يتصدى للكرات الصعبة بكل ثقة، والخبرة حسمت المباراة.
  • Gonzalo Higuain Paulo Dybala Juventus

    #6 التانجو اليوفنتيني

    الشوط الثاني، قدم الثنائي الأرجنتيني هيجواين وديبالا أداء مبهر، تغيير الخطة وتحويلها إلى 4-4-2، في هذه الحالة تحول ديبالا، من اللعب في الجناح إلى اللعب تحت المهاجم الوحيد. ديبالا، عاد إلى الطريقة التي يحبها، وظهرت الانسجام بينهما، في الهدف الثاني، حيث مرر هيجواين، الكرة إلى ديبالا، الذي سجل بطريقة رائعة. قدم هيجواين، مباراة رائعة، وسجل الهدف الأول، بعد أن حول كرة سامي خضيرة، والجوهرة ديبالا، كان له دور كبير في تحويل الضغط من الدفاع وبناء الهجمات.