بعد تألق سيليسن - حراس ظُلموا على مقاعد البدلاء

التعليقات()
Getty
الحارس الهولندي كان نجماً أمام إشبيلية

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

نصّب ياسبر سيليسن، حارس برشلونة الهولندي، نفسه نجماً في قلب برشلونة الطاولة على إشبيلية في إياب ربع نهائي كأس الملك الأربعاء الماضي.

وتصدى سيلسن لركلة جزاء وبعدها لفرصة خطيرة كانت ستعطى الأفضلية للفريق الزائر بمجموع المبارتين، ليبقى برشلونة في المباراة ويثير الحديث عن أحقيته بالحصول على فرصة المشاركة كأساسي.

وتملك عدة فرق أكثر من حارس على مستوى مرتفع يخوله من أن يشغل المنصب الأساسي لحماية العرين وهو ما يستعرضه التقرير التالي.

  1. Getty Images

    #1 بوفون وأريولا

    يملك باريس سان جيرمان رفاهية الاختيار بين اثنين من أفضل  حراس المرمى بالعالم في صورة خبرة جيجي بوفون وشباب أريولا، وهو ما يدفع المدير الفني توماس توخيل للمداورة بين الثنائي.
  2. Getty

    #2 بيبي ريينا

    بعدما كان من أبرز لاعبي نابولي في السنوات الماضي انتقل ريينا إلى ميلان على أمل أن يكون رقم واحد، ولكن بقاء جيانلويجي دوناروما حوله لحبيس دكة البدلاء، خصوصاً بعد وداع الفريق للدوري الأوروبي.
  3. GABRIEL BOUYS/AFP/Getty Images

    #3 كيلور نافاس

    كما قال الكوستاريكي مؤخراً، من بطل لأوروبا لثلاث مواسم متتالية للاعب يشارك كل أسبوعين، هذا هو حال نافاس هذا العام مع ريال مدريد بعد وصول تيبو كورتوا من تشيلسي.
  4. Getty Images

    #4 سيرخيو روميرو

    حارس الأرجنتين الأساسي يجد الحياة صعبة في مانشستر يونايتد في ظل وجود ديفيد دي خيا، ولكن في المرات القليلة التي شارك بها أظهر مستوى مميز مثلما كان الحال أمام أرسنال في كأس الاتحاد.
  5. Getty Images

    #5 ماتيا بيرين

    بعد رحيل بوفون، تعاقد يوفنتوس مع بيرين لينافس ووشليك تشيزني على حماية عرين البيانكونيري، ولكن الحارس البولندي فرض نفسه أساسياً ودفع بقائد جنوى السابق ليكون حبيس مقاعد البدلاء رغم كونه من أفضل حراس إيطاليا.
  6. Getty

    #6 دافيد أوسبينا

    قام نابولي بأمر مثير للانتباه الصيف الماضي عندما تعاقد مع ثلاثة حراس مرمى مرة واحدة، فبدأ الموسم أورستيس كارنيزس أساسياً، ثم فقد مركزه لدافيد أوسبينا، الذي تراجع بدوره للبدلاء بعد تعافى الموهبة الشابة أليكس ميريت من الإصابة.
  7. Getty

    #7 سفين أولريخ

    بعد موسم طيب العام الماضي في حراسة مرمى بايرن ميونخ، عاد أولريخ مرة أخرى ليلعب دور البديل لمانويل نوير بعد تعافي الأخير من الإصابة، على الرغم من وجود اهتمام به من عدة أندية ألمانية.