أوباميانج - لاكازيت وثنائيات صنعت الفارق في أوروبا هذا الموسم

التعليقات()
Getty
ثنائي هجومي من نار في صفوف المدفعجية


هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

جذب تألق أليكساندر لاكازيت وبيير إيمريك أوباميانج وتناغمها الأنظار هذا الموسم وأعاد ذكريات الثنائيات الهجومية التاريخية مثل دوايت يورك وأندي كول وغيرهما بعد سيطرة فكرة رأس الحربة الوحيد على الملاعب في السنوات الأخيرة.

ولم يكن ثنائي أرسنال هو الوحيد الجاذب للأنظار هذا الموسم، ولكن عدة فرق امتلكت رأسي حربة مميزين صنعا الفارق وهو ما نستعرضه بالتقرير الآتي.

 

 

  1. Getty

    #1 أوباميانج - لاكازيت

    نجح مدرب أرسنال أوناي إيمري في خلق تناغم فشل فيه سابقه أرسين فينجر بين رأسي الحربة، واستغلهما في بعض الأحيان معاً في خطة 3-5-2 ، أو ألقى بأحدهم كجناح عند اللعب بمهاجم وحيد، وكانت المحصلة 19 هدفاً بينهما و19 مباراة دون هزيمة للمدفعجية على التوالي.
  2. Getty Images

    #2 ريوس - ألكاثير

    عرف لوسيان فافر، مدرب بوروسيا دورتموند، كيفية خلق توليفة مناسبة بين الثنائي الإسباني والألماني، ففي بعض الأحيان يلعبا معاً، وأحياناً أخرى يحتفظ بأحدهما كورقة رابحة ويجمعه بالآخر في الشوط الثاني، والمحصلة حتى الآن صدارة البوندسليجا و23 هدفاً بين الثنائي.
  3. Getty Images

    #3 ماندزوكيتش - رونالدو

    بمساعدة باولو ديبالا، تحولت ثنائية ماريو ماندزوكيتش وكريستيانو رونالدو إلى المثالية وتتوافر بها كل العناصر لصنع خط هجوم فتاك للسيدة العجوز. سبعة أهداف للكرواتي و11 لرونالدو جعلت يوفي خط الهجوم الأقوى في إيطاليا واستمر في هيمنته على القمة.
  4. Getty Images

    #4 مبابي - نيمار

    29 هدفاً هي محصلة الثنائية بين البرازيلي والفرنسي الشاب حتى الآن، إذ جاء تراجع مستوى إيدسون كافاني لتظهر شراكة موفقة بين نيمار ومبابي استفادت كثيراً من خطط توماس توخيل الهجومية.
  5. Getty Images

    #5 بن يدر - سيلفا

    جاء وصول أندريه سيلفا من ميلان ليعزز هجوم إشبيلية ويصنع مع وسام بن يدر قوة هجومية صعدت بالفريق لقمة الليجا، إذ سجل البرتغالي ثمانية أهداف، بينما هز الفرنسي الشباك في 11 مناسبة حتى الآن.