أرتور خليفة تشافي - أشهر المقارنات في كرة القدم

التعليقات (0)
Arthur Barcelona Valencia Ligue 1 07102018
Manuel Queimadelos Alonso
جول يستعرض معكم بعضًا من الأسماء التي تمت مقارنتها منهم من نجح ومن فشل، ومنهم من يحاول أن يكون له أسلوب الخاص.


إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

تظهر المقارنات كثيرًا في الأونة الأخيرة، بين لاعب أو أحد أساطير الكرة في عالم كرة القدم، وأحد اللاعبين الشباب أو الذين يشغلون نفس المركز في النادي مثلا.

الأمر الذي يزيد من الضغط على كاهل اللاعبين الشباب فمنهم من ينجح ومنهم من فشل.

جول يستعرض معكم بعضًا من الأسماء التي تمت مقارنتها منهم من نجح ومن فشل، ومنهم من يحاول أن يكون له أسلوب الخاص.

  1. توم كليفرلي

    #1 توم كليفرلي

    بول سكولز الجديد، عقب سلسلة من الإعارات عاد الإنجليز الشاب موسم 2011-12، عقب اعتزال النجم الإنجليزي بول سكولز، حيث قال السير ألكيس فيرجسون أنه البديل الأفضل لسكولز، خاصة أنه كان حاسمًا في فوز يونايتد بالدرع الخيرية على غريمه التقليدي سيتي بنتيجة 3-2.

    3 مواسم قضاها كليفرلي بقميص الشياطين الحمر، ليخرج بعدها إعارة لصفوف أستون فيلا، ثم الرحيل إلى إيفرتون وبعدها واتفورد، لكنه لم يصبح سكولز الجديد.

  2. ماتيا دي تشيليو
    Getty Images

    #2 ماتيا دي تشيليو

    الظهير الأيمن الذي بدأ مسيرته مع ميلان وتدرج في صفوف الروسونيري، حتى ارتدى شارة قيادة الفريق ولعب للمنتخب الإيطالي، ظهر منذ 2011 بقميص ميلان، حيث أشاد به قائد ميلان التاريخي باولو مالديني قائلاً أنه يشبه بعض الشيءـ، لتنهال المقارنات بين الثنائي.

    الإصابات التي ضربت اللاعب، بالإضافة إلى تراجع مستوى ميلان مع توالي المدربين، آثر عليه لينتقل لصفوف يوفنتوس مقابل 12 مليون يورو.

  3. جوناثان موريرا
    Getty Images

    #3 جوناثان موريرا

    عقب رحيل البرازيل مايكون، فارس الجبهة اليمنى والذي كان من قادة الجيل التاريخي لإنتر الذي حقق الثلاثية، مع جوزيه مورينيو، لينضم جوناثان من صفوف سانتوس البرازيلي.

    جوناثان شبهه البعض بمايكون، نظرًا لتشابه أسلوب الركض وأنه برازيلي، لكنه لم يكن يمتلك أي شيء من مايكون، ليفشل إنتر طيلة السنوات الماضية في حل مشكلة الظهير الأيمن، حيث رحل جوناثان بعد 3 سنوات غير مأسوفًا عليه.

  4. لوان
    Getty Images

    #4 لوان

    رونالدوينيو الجديد، هذا هو ما أطلق على اللاعب البرازيلي لوان عقب مساهتمه في تتويج البرازيل بلقب أولمبياد ريو 2016، وجريميو البرازيلي بلقب كوبا ليبرتادوريس، صانع الألعاب البرازيلي ظل في البرازيل حيث يشغل مركز صانع الألعاب ومسئول تسديد الكرات الثابتة للتركولور.

    لوان ينتظر الفريق الأوروبي الذي يضمه، خاصة مع مبالغة جريميو في المقابل المادي المطلوب، وكان ليفربول أكثر الأندية المهتمة بضمه.

  5. أليسيو رومانيولي
    Getty Images

    #5 أليسيو رومانيولي

    يشبه البعض المدافع الإيطالي، قائد ميلان الحالي، بأليساندرو نيستا، الذي توج بلقب كأس العالم 2006، والذي ارتدى قميص ميلان ولاتسيو سابقًا، خاصة أن مدافع روما السابق ارتدى القميص رقم 13 عند انضمامه لميلان.

    رومانيولي يكتسب ثقة الجماهير لكن المقارنة بينه وبين نيستا قد تكون ظالمة، إلا أنه لديه الكثير لتقديمه لميلان في السنوات القادمة واستحقاق المقارنة مع نيستا.

  6. أرتور
    Manuel Queimadelos Alonso

    #6 أرتور

    يرى الكثيرون منذ تحقيق اللاعب لقب كوبا ليبرتادوريس مع جريميو الموسم الماضي، أنه خليفة الإسباني تشافي نظرًا لقدرته العالية على التمريرات وصناعة الأهداف وتوزيع الكرات داخل الملعب.

    وبانتقال أرتور لصفوف برشلونة بدءًا من الموسم الحالي، دخل اللاعب في إطار المقارنة بشكل أكبر خاصة مع تقديمه أداءً جيدًا وبداية رائعة، ليكون خليفة تشافي في برشلونة بعد سنوات قليلة من رحيل الأخير عن أقليم كتالونيا.

  7. تشافي سيمونيس
    Getty Images

    #7 تشافي سيمونيس

    لاعب فريق الشباب لبرشلونة، يرى العديد أنه أقرب اللاعبين في أكاديمية لاماسيا تشابهاً مع ليونيل ميسي في المهارات، حيث يظهر اللاعب الهولندي، بمهارات كبيرة ويتم تناقلها بشكل أسرع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لكن من المبكر القول أنه خليفة ميسى نظرًا لكونه في فرق الشباب ولم يلعب للفريق الأول.

  8. أندريه سيلفا
    Getty Images

    #8 أندريه سيلفا

    لاعب بورتو وميلان السابق وإشبيلية الحالي، في بدايته مع التنين البرتغالي، وتألقه مع المنتخب البرتغالي، خاصة بسبب الأزمة التي تضرب هجوم أبطال أوروبا، وصفه البعض بخليفة كريستيانو رونالدو في المنتخب البرتغالي، نظرًا لقدرته التهديفية العالية، لكن انتقاله لميلان أثر بعض الشيء عليه نظرًا لقلة مشاركته، لكنه أعاد اكتشاف نفسه مرة أخرى مع إشبيلية وسجل هدف فوز البرتغال على إيطاليا في غياب رونالدو بدوري الأمم الأوروبية.

  9. دييجو لاتوري
    Prensa Nike

    #9 دييجو لاتوري

    العديد من الأسماء التي تعاقبت على ارتداء قميص المنتخب الأرجنتيني تم وصفها بخليفة مارادونا الذي قاد منتخب بلاده للفوز بكأس العالم 1986، ووصافة 1990، ومنهم مارسيلو جاياردو وآرييل أورتيجا، خافيير سافيولا، بابلو إيمار، وخوان رومان ريكيليمي.

    لكن الأرجنتيني دييجو لاتوري كان أول من حاز على لقب خليفة مارادونا، وانتقل لصفوف فيورنتينا الإيطالي لكنه خاض 6 مباريات ودولية فقط وفشل في أن يحقق النجاحات على الرغم من البداية الكبيرة مع بوكا جونيورز.