الأخبار النتائج المباشرة
سيري آ

يوفنتوس وإنتر.. نحو موسم غير محسوم في إيطاليا

2:18 م غرينتش+2 13‏/8‏/2019
Maurizio Sarri Antonio Conte Juventus Inter 2019-20
ما الجديد؟ إنتر سيكون قادرًا على منافسة يوفنتوس من جديد

    يوسف حمدي      تابعوه على تويتر

سيبدأ الموسم الجديد في إيطاليا في غضون أيام، موسم لن يكون كسابقيه نظرًا لتضييق الفجوة بين يوفنتوس والبقية، وبين اليوفي وإنتر بالأحرى.

يوفنتوس قد يفوز بالكالتشيو في الموسم المقبل، هو المرشح الأبرز بالطبع، ولكن البطولة لن تكون محسومة له مسبقًا كما كانت في السنوات الماضية، هناك عدة أندية قد رفعت من جودة لاعبيها، أبرزهم بالطبع إنتر الذي بات أقرب للمنافسة على اللقب.

بالنظر إلى ما قبل الميركاتو، فإنتر قد قرر بناء مشروع كامل بالاستعانة بالرجل الأبرز في مشروع يوفنتوس جيوسيبي ماروتا، الرجل الذي أكد على نوايا زهانج ومجموعته الصينية في ميلانو، تواجده في الإدارة نفسه يشرح فيما يفكر هؤلاء، بالطبع مع الاستعانة بأحد أبرز أساطير النادي والكرة الإيطالية خافيير زانيتي كنائب للرئيس.

بمجرد وصول ماروتا اجتهد الرجل للحصول على التسوية المالية من أجل التصرف بحرية في الميركاتو، ومن ثم بدأ رحلته في تأديب إيكاردي وناينجولان ليرفع شعار لا للتمرد، ثم جاء بصديقه أنطونيو كونتي ليؤكد أن إنتر لم يأتِ إلا للعودة إلى مصاف الكبار أوروبيًا.

ومع بداية الميركاتو، جاءت التعاقدات بتكمل سلسلة القرارات الصائبة، باريلا وسينسي ولازارو ودييجو جودين وروميلو لوكاكو، وأخيرًا اقتراب من دجيكو وميلينكوفيتش سافيتش، ضع هؤلاء مع أسماء كشكرينيار ودي فراي وهاندانوفيتش ولوتارو وبروزوفيتش ستجد تشكيلًا متكاملًا قادرًا على الفوز بالبطولات، خاصة تحت يد العراب كونتي.

وفي الناحية الأخرى، يبدو يوفنتوس متذبذبًا بالنسبة لقرارات الميركاتو وعدم احترام رغبات ساري من جهة، وتغيير الأسلوب والنهج والفلسفة إلى كرة قدم هجومية من جهة أخرى، مع التركيز على دوري أبطال أوروبا دونًا عن غيره، وظهور نقاط ضعف في تشكيلة الفريق، تبدو الأمور منطقية لوجود منافسة حقيقية لا نعلم من سيحسمها في النهاية.

بالنظر إلى كونتي أيضًا نجد أن تاريخه حافل بالنجاحات منذ البداية، الرجل فاز بالدوري في يوفنتوس في الموسم الأول، ثم كرر الأمر ذاته مع تشيلسي بعدها بخمس سنوات، وفي المرتين لم يكن مرشحًا بقوة للدخول ضمن الأربعة الكبار حتى، ولكنه يحب رفع سقف التوقعات إلى أقصاه.

الرجل أيضًا يمتلك القدرة على إنتاج منتج نهائي قوته أكبر من حاصل جمع قوة أفراده، هذه اللمسة التي يتقنها أكثر من غيره تحديدًا، وهي التي تجعل سقف الطموحات دائمًا ما يتخطى أقصاه حتى.

رسميًا – بيريزيتش إلى بايرن ميونيخ

إذًا نحن أمام موسم دراماتيكي في إيطاليا، ميلان ونابولي ولاتسيو وروما وحتى كالياري وسامبدوريا يعملون في إطار مشاريع مدروسة أكثر مما كانت عليه في الماضي، في مؤشرات على عودة وشيكة لجنة كرة القدم إلى إيطاليا.