هيجواين الخائن وصراع الشمال والجنوب دليل العداوة التاريخية بين جماهير يوفنتوس ونابولي

التعليقات()
تقام المبارة بين يوفنتوس ونابولي والتي غالبا ستحسم الدوري يوم الاحد.

بقلم    {محمد جبر}      تابعه على تويتر

حينما وطأت قدم اللاعب رقم 9، في يوفنتوس، الملعب أنهالت الجماهير عليه بالسباب والصفارات الاستهجان، لا تتسأل من هو فأنه نجمهم السابق، جونزالو هيجواين الذي لعب بألوان الفريق نابولي وطالما أحرز الأهداف وأسعد تلك الجماهير.

فدائمًا ما تغنت الجماهير نابولي، فاهتز كثيرًا ملعب سان باولو، بهتاف "جونالو هيجواين"، لكنه انتقل إلى العدو اللدود يوفنتوس، زعيم الشمال، دعنا نعود للماضي، لنعرف أصل العداوة.

العدواة بدأت منذ القرن الـ 19، حيث كانت أقليم كامبانيا، في رغدًا من العيش ويتسم بالغنى، أما إقليم بييمونتي، وعاصمته تورينو، كان أكثر فقرًا، فاتفق أهل الشمال مع فرنسا وإنجلترا على احتلال الجنوب، ثم تحولت نابولي إلى فقر شديد، فمن يومها لم ينس جماهير من يومها نابولي أن أهل الشمال هم من أوصلوهم إلى فقر.

بسبب الفقر وعدم الاهتمام، انتشرت القمامة في شوارع نابولي، حتى سخرت جماهير يوفنتوس، وجلبت أكياس قمامة، وكتبت عليها موجهين كلمهم إلى جماهير  نابولي، "لقد سقطت من حافلتكم".

Higuain Napoli fans

ترفع جماهير نابولي "أنت إيطالي؟ لا، أنت نابوليتاني"، حيث لا تخلو هتافاتهم ولا فتاتهم من العنصرية حيث يصفون الشمال بأنهم ينتمون لفرنسا، جماهير يوفنتوس لا ترى أيضًا أنهم من إيطاليا ويكتبون لهم "أهلًا بكم في إيطاليا".

في صيف 2016، تم الإعلان عن انتقال جونزالو هيجواين، إلى صفوف يوفنتوس، قادمًا من نابولي، في صفقة بلغا 90 مليون يورو، ما زاد استياء جماهير نابولي، هو أنهم قد دفعوا الشرط الجزائي.

تم وصف هيجواين، بالخائن، وقامت بعض الجماهير بحر ق قميصه ووضع صورته على صناديق القمامة، والقاء قميصه في المرحاض.

منذ قدوم هيجواين من ريال مدريد، إلى نابولي، تألق حيث أعاد إليهم حب الجماهير لمواطنه الأسطورة دييجو مارادونا، سجل بيبيتا 91 في 146، وقد سجل 36 هدفًا في الموسم.

أكد جوزيه ألتافيني، النجم الذي لعب بألوان الناديين، أن يوفنتوس لديه العديد من المنافسين في العالم، لكن الأكثر تنافس هو نابولي، مشيرً اإلى أن الأمر ليس كرة قدم فقط.

ومن جانبه قال أوريليو دي لورينتيس، رئيس نابولي، فقال عن صراع يوفنتوس ونابولي، أنهم ببساطة يتعارضان، هم مثل الكلب والقط.

نعود مرة أخرى إلى ردة فعل الجماهير من رحيل هيجواين، حيث حرث البعض قميصه، صاحب متجر في نابولي عرض بيتزا "مارجيرتا"، بيورو واحد حينما اصيب هيجواين.

وكان دي لورينتيس، قد وصف طريقة رحيل هيجواين بالعار، حيث قال أنه ترك مدينة التي حررت نفسها من النازيين في الحرب العالمية الثانية.

Juventus Fans

فيما قال ألتافيني، أن رحيل هيجواين بهذه الطريقة سيضيف الوقود على النار .

لحسن الحظ ألتافيني الوحيد الذي لم يتلق الكره من جانب جماهير نابولي، رغم أنه لعب في نابولي 1965 إلى 1972 ، وانتقل إلى يوفنتوس لثلاث سنوات.

أيضًا تشيرو فيرارا، قد لعب إلى نادي مسقط رأسه نابولي، ثم أصبح ايقونة يوفنتوس، حينما تم بيعه لتخفيف الديون التي جاءت للنادي، بعد رحيل مارادونا، قد تلق التحية في سان باولو، في بادئ الأمر ثم تحول هذا مهاجمات خاصة من الشباب.

لا تنسى أيضًا الجماهير فابيو كوالياريلا، الذي انتقل إلى يوفنتوس، وحيث وصفته الجماهير أنه كذاب، بسبب الانتقال إلى يوفنتوس، لكن اعتذرت له الجماهير حينما تم الكشف عن أنه رحل عن المدينة بسبب تلقيه تهديدات.

في الماضي كان دائمًا يوفنتوس نادي الطبقة المتوسطة إيقونتهم بلاتيني، أما نابولي فإيقونتهم مارادونا الذي يعكس حياة الفقراء، الذي كانت حياته قاسية في الأرجنتين مثل جماهير نابولي.

 

إغلاق