هل يخلف "نيمار × مبابي" صراع "ميسي × رونالدو"؟ بشرط وحيد

التعليقات()
Getty
شرط واحد ليخلف ثنائي باريس سان جيرمان الثنائي ميسي ورونالدو في سيطرتهما على المشهد الكروي خلال السنوات الأخيرة


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


دخل عصر "ميسي × رونالدو" لحظاته الأخيرة، إذ يرى العديد من المتابعين والنقاد أن الصراع الشرس الذي جمع اللاعبين خلال العقد الأخير يعيش حاليًا سنواته الأخيرة خاصة بعد انتقال كريستيانو إلى يوفنتوس ورحيله عن الليجا.

ومما عزز هذا الأمر غياب اللاعبين عن المشهد في حفل اختيار الأفضل من الفيفا، وقد يتكرر الأمر بقوة في حفل الكرة الذهبية في 3 ديسمبر القادم خاصة مع الأحاديث عن حتمية فوز لاعب فرنسي بالجائزة، لذا لم يعد "متى ينتهي الصراع؟" هو السؤال الأهم هنا، بل برز سؤال آخر ... من يخلف الثنائي في هذا الصراع؟ هل من الممكن أن يُسيطر لاعبان على المشهد الكروي في العالم لعدد من السنوات كما فعل ميسي ورونالدو؟ من مُرشح لهذا؟

الترشيحات من العديد تصب في صالح لاعبي باريس سان جيرمان، نيمار وكيليان مبابي، إذ يراهما الأغلب الأعلى جودة في لاعبي كرة القدم الحاليين بعيدًا عن ثنائي يوفنتوس وبرشلونة، وقد أظهر الثنائي بالفعل هذا خلال السنوات الأخيرة، وإن شهد العامان الأخيران تفوق للمهاجم الفرنسي خاصة لإسهامه في قيادة فرنسا للقب كأس العالم 2018 في روسيا.

Neymar Mbappe Lyon PSG

باعتقادي أن اللاعبين هما بالفعل الأعلى جودة حاليًا، وتتويجهما بالجوائز الفردية سيحدث آجلًا أم عاجلًا، ولا أظنه سيتأخر كثيرًا، لكن تكرارهما لحالة "ميسي ورونالدو" يبقى مرهونًا بانتقال اللاعبين أو أحدهما من باريس سان جيرمان.

لأن وجود اللاعبين في فريق واحد سيُقلل كثيرًا من حدة التنافس بينهما، لأنهما في النهاية زميلين ومن صالحهما وصالح الفريق والجميع أن يبقيا في حالة تكامل لا تنافس، لذا حتى وإن وجدت حالة من التنافس بين اللاعبين لن تكون علنية ولن تصل للحد الأقصى من الشراسة وسيرغب الجميع في الحفاظ على مستوً متدن لها ضمن عنوان رئيسي أنهما زميلين في فريق واحد.

وبالطبع، سيكون من الأفضل كثيرًا انتقال اللاعبين لناديين ذو جماهيرية وقوة إعلامية أكبر من باريس سان جيرمان والدوري الفرنسي، لأن هذا لو حدث سيجد كل لاعب خلفه وفي ظهره منظومة هائلة تحميه وتدعمه، سواء بسلاح الجماهير أو سلاح الإعلام، كما حدث خلال العقد الأخير مع النجمين رونالدو وميسي.

هل سيحدث هذا؟ باعتقادي أنه سيحدث خلال العامين القادمين، سواء فاز الفريق الفرنسي بدوري الأبطال أو لم يفز، لأنه في الحالة الأولى سيكون قد حقق هدفه ولن يُمانع بيع اللاعبين الذان سيبحثان بالطبع عن تحدٍ جديد وبطولة أهم، وفي الحالة الثانية لن يستطيع النادي الصمود أمام رغبة اللاعبين والعروض الخارجية المغرية.

Cristiano Ronaldo Lionel Messi Real Madrid Barcelona El Clásico LaLiga 23122017

الصورة المثالية قد تكتمل بانتقال أحدهما لريال مدريد والآخر إلى برشلونة، وهنا ستكون فرصة اللاعبين هائلة في السيطرة على المشهد الكروي خلال السنوات القادمة إلا لو ظهرت مواهب مذهلة في الخارج أو تراجع مستواهما بشكل كبير، لكن انتقال اللاعبين لكبار البريميرليج أيضًا سيكون له أثره الواضح على مسيرتهما الكروية وحضورهما الفردي في اللعبة خاصة لما تتمتع به بطولة الدوري الإنجليزي من شعبية وقوة تسويقية وإعلامية.

 

إغلاق