شاهد | هكذا عاشت الطفلة السعودية بسمة لحظات لا تُقدر بثمن في نهائي مدريد 2019 بفضل ماستركارد

التعليقات()
بسمة عاشت لحظات لا تُنسى في نهائي دوري أبطال أوروبا 2019

حققت الفتاة السعودية الموهوبة بسمة أحد أكبر أحلامها، بعد أن تمكّنت من مرافقة اللاعبين أثناء دخولهم أرضية ملعب واندا ميتروبوليتانو لخوض نهائي دوري أبطال أوروبا، وذلك بفضل المفاجأة التي لا تُقدر بثمن المقدمة من طرف ماستركارد.

وكانت بسمة قد فازت بالمُفاجأة عقب استعمال والدها لبطاقة الائتمان ماستركارد أثناء القيام بمُشترياته، ما مكّن ابنته من التحول لأول فتاة سعودية ترافق اللاعبين في تاريخ دوري أبطال أوروبا.

ودخلت بسمة أرضية الملعب رفقة النجم السنغالي ساديو ماني الذي كان من نجوم البطولة، وساهم في تتويج فريقه باللقب بعد التفوق في النهائي على توتنهام بهدفين نظيفين.

تابع رحلة بسمة لمدريد رفقة والدها ودخولها لأرضية الملعب رفقة ساديو ماني:

إغلاق