نهائي كارديف | حكاية تأهل يوفنتوس لنهائي دوري الأبطال

التعليقات()
Getty Images
فريق السيدة العجوز بوسعه استعادة عرشه الضائع منذ التسعينيات والعودة لتزعم القارة العجوز عبر تحويل تفوقهم الأفريقي إلى هيمنة قارية..


بقلم | أحمد عفيفي | فيسبوك | تويتر

يوفنتوس عملاق أوروبي، لا أحد تفوق عليه في الفوز بالسيري آ أو كأس إيطاليا. فقد أصبح هذا الموسم أول نادٍ يحصد 6 ألقاب اسكوديتُّو، كما أصبح بالفوز على لاتسيو في نهائي كأس إيطاليا أول من يحقق الثنائية الإيطالية للموسم الثالث على التوالي.

أصبح نادي السيدة العجوز مهيمنًا بشكل تام على شبه الجزيرة الإيطالية، مجردين كل من يحاول خطف الأضواء منه من أبرز نجومهم، مثلما حدث في صفقتي ميراليم بيانيتش من روما وجونزالو هيجواين من نابولي.

رغم ذلك، لم يصعد يوفنتوس حتى الآن لقمة السلسلة الغذائية، فخلال أعوامهم الستة رحل نجوم كبول بوجبا، أرتورو فيدال وألفارو موراتا، وذلك لأن اليوفي يبقى خائر القوى حين يواجه عمالقة اللعبة، ويبدو أن باولو ديبالا قد يكون في طريقه للانتقال إلى نادٍ أكبر.

Barcelona celebrate Juventus Barcelona Champions League final 06062015

هل تود أن تعرف القصة كاملة؟ سطران مأخوذان من مقابلتين منفصلتين، في عامين مختلفين، من أبرز رجلين في النادي يكفيان لمعرفة كل شيء.

"لا يجب أن نحول دوري الأبطال إلى هوس، يجب أن يبقى حلمًا" ذلك ما قاله المدرب ماسِّيميليانو ألِّيجري في مارس 2016. أما جانلويجي بوفون، فقد قال قبل أسابيع قليلة "لكن هذا الموسم سيكون الفوز بالبطولة النهاية المنطقية".

إصرار ألِّيجري على بقاء الهيمنة الأوروبية حلمًا يبين أن يوفنتوس يعي تمامًا مكانه في عالم كرة القدم المعاصر والمتعولم بشكل كامل، حيث لا يمكن المساس بأندية الصفوة.

بينما تعليق بوفون يقترح أن اليوفي جاهز للانضمام مرة أخرى للفتية الكبار. ففي النهاية "نحن نتحدث عن الفريق الأفضل في أوروبا"، مثلما شرح مارتشيلُّو ليبِّي الفائز بكأس العالم مع إيطاليا وآخر مدرب قاد اليوفي لمجد دوري الأبطال.

وهناك مؤشرات على أن الجميع يسيرون في ذلك الاتجاه، فبينما قفز بوجبا وفيدال من السفينة نحو أندية السوبر، قاوم أمثال ليوناردو بونوشي تلك الإغراءات ووقع ديبالا على عقد جديد.

بقاء بونوشي كان عاملًا حاسمًا، فمن يراه البعض أبرز ممرر للكرات الطولية في أوروبا كان دوره مذهلًا في تكوين أفضل وحدة دفاعية في عالم كرة القدم أمام العظيم بوفون.

Bonucci Barzagli Chiellini Juventus

من ليليان تورام وأندريا بيرلو إلى باتريس إيفرا وداني ألفيش، القليل من الأندية الأوروبية استطاعت تمديد بقاء نجوم مخضرمين مثلما فعل عملاق تورينو. وبالنظر لزميلي بونوشي اللذين لا يضاهيان، نجد جورجيو كيلِّيني وأندريا بارزاليي بعمر 33 عامًا و35 عامًا على التوالي، وحتى صاحب الـ39 عامًا بوفون لا يمكنه المواصلة للأبد.

هؤلاء هم عناصر واحد من أعظم الدفاعات في تاريخ الكرة الأوروبية، دفاع لم يستقبل سوى 3 أهداف فقط حتى الآن في دوري الأبطال هذا الموسم. أما قائد تلك المنظومة، نجد المدرب ألِّيجري يرفض عروض الأندية الإنجليزية.

قلة من الأندية حول العالم استثمرت كما فعل اليوفي في آخر الأعوام، وفي حال البحث عن صفقة فاشلة حقيقية فسنعود سنوات عديدة للوراء لنجم صفقة صانع الألعاب البرازيلي دييجو والتي كلفت 25 مليون يورو، لكن من أجل أخذ مقعد على قمة أوروبا، يحتاج يوفنتوس للفوز بدوري أبطال أوروبا.

لا شك أن التوقيع مع هيجواين مقابل 90 مليون يورو كان كفيلًا بتأكيد تلك النية، فالفريق كان بوسعه الفوز بالسيري آ بمهاجم بنصف سعره، لكن وصول "إل بيبيتا" أعلن أن البيانكونيري جاهزون لأخذ الخطوة التالية، وهي الوقوف بجانب برشلونة، ريال مدريد وبايرن ميونخ.

Gonzalo Higuain Monaco Juve Champions League 03052017

حين نرصد مشوار اليوفي في بطولة الكأس ذات الأذنين، فقد كانت البداية بطيئة قليلًا في ظل عدم استقرار ألِّيجري على الرسمي التكتيكي الأمثل للفريق، فتعادل سلبيًا على أرضه مع إشبيلية في أولى مبارياته في المجموعة الثامنة، قبل أن يحقق انتصارًا متوقعًا على دينامو زغرب برباعية نظيفة في كرواتيا.

الفوز الصعب على ليون بهدف نظيف على أرض الأخير بهدف خوان كوادرادو كان أهم نتيجة حققها الفريق قبل مواجهة منافسه في تلك المجموعة إشبيلية، حتى وإن كان التعادل في المباراة التالية مع نفس الفريق بهدف لمثله على ملعب يوفنتوس ستاديوم أثار القليل من الشكوك.

جاء موعد المواجهة المرتقبة ضد إشبيلية في ملعب رامون سانشيز بيثخوان ليثبت يوفنتوس أنه فريق قادر على التكيف مع كافة الظروف، فقد بدأ البطولة بخطة 3-5-2 ثم تحول إلى 4-3-1-2، وفي هذه المباراة قرر أليجري اللعب بخطة 4-3-3 دون الغائبين جونزالو هيجواين وباولو ديبالا. النتيجة كانت مبهرة للغاية بثلاثية لهدف ودقت جرس الإنذار لكبار أوروبا .. هناك عملاق آت نحو كارديف!

أنهى اليوفي مشواره في المجموعة متصدرًا بـ14 نقطة إثر الفوز بهدفين دون رد على دينامو زغرب في تورينو، ليصل إلى ثمن النهائي حيث تفوق ذهابًا وإيابًا على بورتو بهدفين دون رد وهدف وحيد، في مباراتين سهل فيهما المنافس المهمة على فريق السيدة العجوز بعد طرد أليكس تيليس المبكر قبل مرور نصف ساعة من مباراة الذهاب وطرد ماكسي بيريرا في نهاية الشوط الأول من الإياب.

Paulo Dybala Juventus Champions League

وضعت القرعة زملاء ديبالا في مواجهة رفاق مواطنه ليونيل ميسِّي في ربع النهائي .. مواجهة ثأرية بانتظار اليوفي ضد برشلونة الذي خطف منه لقب 2015. تلك المباراة كانت بحاجة لأبطال حقيقيين على أرض الملعب، وهو ما حدث في مواجهة انتهت بثلاثية نظيفة للبيانكونيري، قبل أن يفرض جانلويجي بوفون، ليوناردو بونوشي والبقية سطوتهم على ملعب كامب نو ويجبرون الكتلان على التعادل السلبي ليفشلوا في هز الشباك الإيطالية.

وصل يوفنتوس إلى المربع الذهبي ولم يكن هيجواين قد أحرز في الإقصائيات أي هدف بخلاف أهدافه الثلاثة في دور المجموعات، لكنه قرر الظهور في ذهاب نصف النهائي على ملعب لويس الثاني بهدفين صنعهما له داني ألفيش في مرمى موناكو كانا كافيين ليحصد فريقه الفوز بنتيجة 0-2، قبل أن يظهر البرازيلي في الإياب ويحرز رفقة ماريو ماندجوكيتش هدفي الفوز بنتيجة 2-1 على ملعب يوفنتوس ستاديوم.

يملك اليوفي الآن كافة مقومات البطل، من حارس عملاق ودفاع حديدي، أطراف فتاكة هجوميًا بوجود داني ألفيش، خوان كوادرادو وأليكس ساندرو، وسط ذكي للغاية تكتيكيًا ويستطيع القيام بكافة الأدوار الهجومية والدفاعية كوحدة حقيقية بوجود ميراليم بيانيتش وسامي خضيرة، وصولًا إلى هجوم حاسم بفضل عبقرية ديبالا في الصناعة والتهديف وتحسن مستوى حدة هيجواين أمام المرمى، ليصل إلى 5 أهداف في 11 مباراة في دوري الأبطال، أفضل رصيد له في موسم واحد في البطولة طوال مسيرته الكروية.

يوم السبت المقبل سيكون موعد نهائي كارديف. السيدة العجوز تسعى للوصول إلى العالمية، وعلى أتم الاستعداد لاستعادة العرش الضائع.

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات

إغلاق