الأخبار النتائج المباشرة
كأس العالم

ميسي والعشر خشبات - أزمة الأرجنتين في كأس العالم

12:22 م غرينتش+2 17‏/6‏/2018
Messi dissapointed after ISL game
الأرجنتين تعادلت في أول مباراة بكأس العالم أمام أيسلندا في ظل أداء غير مبشر

بقلم    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

خسر الأرجنتين أول نقطتين في كأس العالم بعد تعادل غير متوقع أو منتظر مع أيسلندا بهدف لمثله في مباراة أهدر فيها ليونيل ميسي ركلة جزاء وأضاع الفوز.

الأرجنتين لم تخسر أي شيء بعد، فهناك فرصة للتأهل حال الفوز على نيجيريا وكرواتيا، ولكن مستوى الفريق لم يكن مبشرًا، خاصة في النواحي الدفاعية.

ولكن لو استمر المنتخب بهذه العقلية فإنّه لن يتمكن من تحقيق أي شيء في البطولة، والسبب ليس فقط القدرات الفنية أو أخطاء خورخي سامباولي في وضع التشكيل أو حتى فيما يتعلق بمشاكل الدفاع، ولكن الأزمة اسمها "ميسي والعشر خشبات".

المنتخب الأرجنتيني لديه القدرة على تقديم مستوى أفضل في ظل وجود أسماء جيدة في أكثر من مركز، ولكن المشكلة الحقيقة هي أن تحول الأمر إلى رغبة من اللاعبين والجهاز الفني والإدارة وحتى الإعلام في منح ميسي كأس العالم.

بعد تأهل التانجو إلى المونديال عقب تسجيل ليونيل ميسي لهاتريك أمام الإكوادور، كان أول تصريح لسامباولي هو أنّ "كرة القدم مدينة لميسي بكأس العالم" وهو ما يعبر عن جالة انتشرت داخل جنبات معسكر البيسيليسيتي. امنحوا ميسي اللقب.

كيف يمكن أنّ تقنع مجموعة من اللاعبين ألا تقاتل على الشعار بقدر ما تبذل قصارى جهدها لأجل لاعب وليصبح ميسي الأفضل في التاريخ ويعادل ما حققه دييجو مارادونا مع التانجو؟

لاعبو المنتخب آمنوا بأن كل شيء يبدأ وينتهي عند ميسي، وحينما أغلق المنتخب الأيسلندي المساحات على البولجا صار من الصعوبة بمكان إيجاد حلول أخرى.

غياب ميسي في بعض مباريات التصفيات وحتى اللقاءات الودية كان يؤثر نفسيًا بصورة كبيرة على اللاعبين، لشعورهم بأن بطل الحفل ونجم الشباك غير موجود، فما الفائدة من الفوز ببطولة يجب أن تنسب لليو.

ما حققه البرغوث مع برشلونة من حصد للبطولات كافة وتقديم مستويات مميزة، جعله مطالبًا بتحقيق بطولة مع المنتخب وبالأخص كأس العالم، فوصوله لـ 5 نهائيات من بينهم 4 على التوالي لا يشفع للأرجنتيني.

على لاعبي البليسيستي تجاهل فكرة اللعب لأجل فوز ميسي بكأس العالم وخوض البطولة كمنتخب واحد لديه طموح وأحلام ووراءه شعب ينتظر الاحتفال باللقب أكثر من رغبته في رؤية لاعب محدد يرفع الكأس.

انسوا نظرية "ميسي والعشر خشبات" وتذكروا فقط 11 لاعبًا في الميدان يؤمنون بحلمهم وسعيهم للفوز، على سامباولي الاستفادة من ميسي لأجل الأرجنتين وليس العكس.

وتذكروا اسمه منتخب الأرجنتين وليس فريق ميسي!