مورينيو يُطمئن سانتوس على مستقبله في منتخب البرتغال

التعليقات()
Getty
السبشال وان يتحدث عن مستقبله


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


طمأن جوزيه مورينيو مواطنه فيرناندو سانتوس على منصبه في منتخب البرتغال، بعد الإشاعات التي راجت حول إمكانية إقالته وتولي "السبشال وان" مهمة تدريب المنتخب خاصة بعد النتائج المخيبة في تصفيات يورو 2020.

واستبعد مورينيو هذا الخيار تمامًا، بقوله "فيرناندو ليس عليه القلق من شيء، أنا لست مهتمًا الآن أو على المدى القصير بتدريب المنتخب ونحن أصدقاء جيدون".

أضاف "أحب تدريب المنتخب قبل الاعتزال، لكن أمامي طريق مازال طويلًا في مسيرتي. تدريب البرتغال لن يكون الآن وسنرى إن كانت الفرصة ستسمح لي أم لا".

ظاهرة الصفقات المجانية .. الأسباب والتأثير

وعن مستقبله، قال المدرب المقال من تدريب مانشستر يونايتد في ديسمبر الماضي "أنا لا أعاني لابتعادي عن التدريب، لدي الوقت للتفكير في أشياء أخرى. لكن لأكون صريحًا، أريد العودة للعمل مع بداية الموسم القادم".

أتم "قررت ألا أدرب حتى بداية الموسم، وحتى في هذا الوقت لن أعود للعمل سوى مع نادٍ وبطولة تحفزني".

يُذكر أن بطل الثلاثية مع الإنتر عام 2010 ارتبط بالعودة لتدريب ريال مدريد لكن التعاقد مع زين الدين زيدان أغلق هذا الباب، وتتحدث الأخبار حاليًا عن خيارين أمام الرجل البرتغالي، هما الإنتر وباريس سان جيرمان.

إغلاق