من أجلك يا أستوري- انتفاضة وأرقام قياسية لفيورينتينا

التعليقات()
Getty
منذ وفاة القائد والفيولا يمر بحالة خاصة داخل وخارج الملعب

حقق فيورينتينا مساء السبت انتصارا كبيرا بهدفين نظيفين على روما بالعاصمة الإيطالية، فوز جديد وعرض آخر مميز يضاف إلى السلسلة المميزة للفريق مؤخرا.

فمنذ رحيل دافيدي أستوري، قائد الفريق، الشهر الماضي قبل لقاء أودينيزي والفريق شهد تحولا كبيرا للأفضل على عكس ما توقع الكثيرون، خمسة انتصارات متتالية وهدف وحيد استقبله الفريق جعلته يقفز في سلم الترتيب ليصبح سابعا برصيد 51 نقطة.

وفاة أستوري بدلا من أن تجر الفيولا ولاعبيه إلى مستنقع الأحزان كان لها تأثير عكسي على معنويات الفريق، وتصريحات اللاعبين أكبر مثال.

يقول جيوفاني سيميوني، مهاجم الفريق، والذي سجل أمام روما للمباراة الثالثة على التوالي، الأمر الذي لم يحدث منذ يناير 2017: "إنه دافيدي، نبذل كل ما نملك ولا أحد يرغب بالرحيل من التدريبات، نريد تكريمه".

ويضيف زميله ريكاردو سابونارا، والذي تحول إلى أساسي في الفترة الماضية: "عندما رحل اعتقدت أن هذه هي نهاية الأمر ولن أتعافى أبدا من هذا، ولكن في الجنازة شيئا ما حدث لي، قررت أن دموعي تنتهي اليوم ولن أكون ضعيفا مرة أخرة، وكأن دافيدي أراد أن يكافأني مرة أخيرة قبل أن يرحل".

ويكمل سابونارا، والذي يعد من أقرب لاعبي الفيولا لأستوري: "قررنا أن نمضي للأمام جميعا ونقوم بالأمر بشكل حسن، ولكن يجب أن أعترف نحن نفعل ذلك ونحن خائفون من عودة الحزن والألم".

حتى ستيفانو بيولي، المدير الفني للفريق، يرى أن تأثير وفاة أستوري هو السبب الرئيسي وراء الحالة المميزة للفريق: "دافيدي متواجد معنا كل يوم في قلوبنا وعقولنا، قمنا بوعد بعد وفاته بأن سنعطي كل شيء، كما كان يفعل".

وأتبع: "الآن أنا أكتشف اللاعبين من جديد، الجميع تحول ويعطي كل ما عنده، أصبحت أملك فريقا كاملا يستحق أن يشارك".

ولم يحدث التحول على صعيد النتائج فقط، بل أصبح حالة تحيط بالنادي ومشجعيه ككل، ومشهد استقبال الجماهير مساء السبت للفريق لحظة وصوله بعد الانتصار على روما والهتاف باسم أستوري يبقى أكبر دليل.

تناست جماهير "كورفا فيسولي" خلافاتها مع الأخوة ديلا فالي، مالكي النادي، بسبب سوق الانتقالات الضعيف في بداية الموسم وبيع النجوم، وركزت كل جهودها في مساندة فريقها في لحظة صعبة بعد فقدان القائد.

وصل فيورينتينا حاليا لستة انتصارات متتالية، رقم لم يحققه منذ موسم 1959-160، وهو الرقم القياسي للنادي، ويبدو أن الفيولا لا ينوي التوقف، فالضوء الذي يقودهم من السماء كما قال ماركو بيناسي، صاحب الهدف الأول أمام روما، سيستمر في تشجيعهم للمضي قدما كما كان يفعل وهو حي.

 

الموضوع التالي:
في رحلته من أجل فك لعنة المهاجمين التاريخية.. هل ينجح هيجوايين مع تشيلسي
الموضوع التالي:
رئيس أحد السعودي: القرار النهائي لضم مؤمن زكريا من الأهلي خلال 24 ساعة
الموضوع التالي:
يونس محمود: اليابان خصم السعودية المحبب في آسيا
الموضوع التالي:
شاهد | "دراجون بول" .. الضيف الجديد على جسد أوباميانج!
الموضوع التالي:
كأس آسيا | زوار جول يختارون العماني الأفضل في دور المجموعات
إغلاق