مفاجأة .. مورينيو يدرس تجربة جديدة بعيدًا عن مشاريع الأندية

التعليقات()
(C)Getty Images

على النقيض من تصريحاته التي أدلى بها منذ طرده من مانشستر يونايتد نهاية العام الماضي، قال المدرب البرتغالي الشهير جوزيه مورينيو، إنه لا يمانع العودة للتدريب عبر بوابة أحد المنتخبات، وليس لمشروع طويل الأجل مع أحد فرق أوروبا الكبرى.

وارتبط مستقبل "سبيشال وان" بأكثر من نادٍ أوروبي كبير في الدوريات الخمسة الكبرى، أبرزهم ناديه الأسبق الإنتر، وكذا باريس سان جيرمان وريال مدريد ويوفنتوس، لكن في النهاية لم يحدث أي شيء ملموس على أرض الواقع، هذا في الوقت الذي يعترف فيه جهرًا، بجوعه للعودة لعالم التدريب.

وفي آخر ظهور إعلامي لمورينيو، قال لشبكة " Eleven Sports". "أبحث عن تنافس في مسابقات جديدة، أفكر في كأس العالم والبطولات الأوروبية".

وسبق للمدرب المثير للجدل، أن تحدث عن إمكانية تحوله من عالم تدريب أعظم فرق أوروبا لعالم التدريب الدولي مع المنتخبات، إلا أنه في كل مرة، كان يُشير إلى أنه يُفضل تأجيل الفكرة، عندما يتقدم أكثر في العمر.

لكن على ما يبدو أنه اكتشف أن الوقت الحالي هو المناسب لتحويل إستراتيجيته في التدريب، وفي هذا الصدد أضاف في حديثه "منذ فترة طويلة ولدي رغبة في تجربة هكذا مغامرات. وفي الوقت الراهن، أرى نفسي أكثر مع المنتخبات الوطنية أكثر من النادي الجديد".

وفي ختام حديثه في هذه الجزئية سُئل "هل المنتخب البرتغالي هو المناسب؟ ليس بالضرورة".

 

إغلاق