مدرب ميلان السابق: الفريق استعاد هويته بسبب التخلص من الإنتيريستي وأشجع نابولي

التعليقات()
Milan TV
تصريحات قوية من أحد الأسماء التاريخية لميلان

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

ذكر ماورو تاسوتي، مدرب ميلان المساعد السابق، أن الفريق عاد لوضعه الطبيعي بعد استعانته بأبناء النادي والتخلص من الشخصيات المحسوبة على الغريم التقليدي إنتر.

وبرز تاسوتي كلاعب سابق في صفوف الروسونيري وبعدها تحول لمساعد لكارلو أنشيلوتي في فترته الناجحة مع ميلان قبل ما يقارب عشرة أعوام.

Mauro Tassotti

وقال تاسوتي في حواره مع "لاجازيتا": "ميلان عاد للطبيعي، يمكن التعرف عليه الآن بسبب وجود شخصيات مثل ليوناردو، مالديني وجاتوزو، كما أصبح يملك مقدرة اقتصادية".

إنزاجي يجهز لاعبي لاتسيو لمواجهة رونالدو عبر المحمول

وأتبع: "من المؤسف كان رؤية رئيس سابق لم نرى وجهه كثيرا وكان موضع شك اقتصاديا، بالإضافة لوجود وجوه عديدة تحسب على إنتر، من الجيد أن النادي قام بأمر صريح وتخلص منهم".

وتشير التصريحات في الغالب للثنائي ماسيمو ميرابيلي وماركو فاسوني، عضوا إدارة الفريق السابقين، والذان سبق لهما تولي مناصب مع إنتر.

عرض ضخم نهائي من باريس سان جيرمان لضم راكيتيتش

وكشف تاسوتي عن مساندته لنابولي هذا الموسم: "أنشيلوتي أخيرا عاد لإيطاليا وهذا أمر جيد لما يملك من خبرة وسمعة، العمل معه أمر رائع لأنه شخص هاديء ونادرا ما تخرج الأمور عن سيطرته".

وأضاف: "هذا الموسم سأساند نابولي من أجله ماعدا في مبارتين، فقط عندما يتواجه مع ميلان".

ويتواجه نابولي وميلان مساء السبت في ثاني جولات الدوري الإيطالي بملعب "سان باولو".

إغلاق