مداورة ووجه بنزيما القبيح .. أنشيلوتي نسي الدوري وبدأ التركيز على مانشستر سيتي!

Karim Benzema, Carlo Ancelotti, Real Madrid GFXGoal / Getty

في حدث نادر، قرر الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد المداورة وتغيير التشكيل الأساسي خلال مواجهة أوساسونا، والتي أقيمت لحساب الجولة 33 من الدوري الإسباني.

التشكيل الأساسي أمام أوساسونا شهد أربعة تغييرات عن التشكيل الذي بدأ به أنشيلوتي مواجهة إشبيلية في الجولة الماضية.

ورغم التغييرات العديدة، إلا أن ريال مدريد نجح في الخروج من ملعب "إل سادار" وفي جعبته نقاط المباراة الثلاث، ليقترب خطوة جديدة من حصد اللقب الدوري الإسباني.

ريال مدريد حقق الفوز على أوساسونا بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليرفع رصيده إلى 78 نقطة في صدارة الدوري الإسباني، وبفارق 17 نقطة عن أتلتيكو مدريد الوصيف الحالي.

أنشيلوتي بدأ التركيز على مانشستر سيتي

رغم أن ريال مدريد أمامه أسبوع كامل من الراحة قبل مواجهة مانشستر سيتي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، إلا أن أنشيلوتي قرر ألا يرمي بكل أوراقه أمام أوساسونا.

ولذلك شاهدنا لاعبين مثل داني سيبايوس، ورودريجو وأسينسيو يظهرون في التشكيل الأساسي لمباراة اليوم.

أنشيلوتي يدرك أن الفوز بلقب الدوري الإسباني أصبح مسألة وقت ليس أكثر، ولذلك قرر استبعاد لوكا مودريتش من قائمة المباراة، بالإضافة إلى إبقاء توني كروس وفينيسيوس جونيور وداني كارباخال على مقاعد البدلاء.

لكن الضربة التي تلقاها أنشيلوتي في مواجهة أوساسونا جاءت في خط الدفاع، بعد إصابة النمساوي دافيد ألابا في نهاية الشوط الأول، وخروجه من المباراة بين الشوطين.

أنشيلوتي لم يكن يرغب في خسارة المزيد من العناصر الأساسية، خاصة بعد إصابة البرازيلي كاسيميرو في التدريبات، واحتمالية غيابه عن مواجهة مانشستر سيتي.

ريال مدريد لا يملك الزاد البشري مثل مانشستر سيتي، ولذلك فإن أي إصابة في صفوفه تعني أزمة من الصعب حلها بالنسبة إلى أنشيلوتي.

ربما كان قرار المداورة الذي اتخذه أنشيلوتي صحيح في الوقت الحالي، بعد ضمان الدوري بنسبة تتجاوز 90% بالنظر إلى وضع المنافسين، لكنه بالتأكيد متأخر جدًا.

وجه بنزيما القبيح!

رغم أن ريال مدريد فاز في المباراة بنتيجة 3-1، إلا أن كريم بنزيما أضاع على ريال مدريد فوزًا عريضًا كان يمكن أن يصل إلى خماسية.

النجم الفرنسي المتألق في الموسم الحالي لم يتمكن من فك شفرة سيرجيو هيريرا حارس مرمى أوساسونا، بعد أن نجح الحارس في تصدي لركلتي جزاء نفذهما بنزيما.

بنزيما أضاع على نفسه فرصة رفع رصيده في صراع صدارة هدافي الدوري الإسباني إلى 27 هدفًا.

صحيح أن بنزيما يبتعد بفارق عشرة أهداف عن راؤول دي توماس الثاني في الترتيب، إلا أن تسجيل ركلتي الجزاء كان سيمنح الفرنسي فرصة للمنافسة على الحذاء الذهبي في نهاية الموسم.

لن نتحدث عن التكتيك!

مباراة اليوم لا حاجة فيها إلى الحديث عن تكتيك أو طريقة لعب، أنشيلوتي قرر خوض لقاء اقتصادي بحت، وربما كان الإيطالي سيرضي بالتعادل كذلك.

ومع حاجة ريال مدريد إلى سبع نقاط فقط لحسم لقب "لا ليجا" قبل مباراة أوساسونا، فإن نقطة من ملعب صعب كانت ستصبح مرضية.

لاعبو ريال مدريد كانوا هادئين، ورغم التقدم في الدقيقة 12 إلا أن أوساسونا نجح في التعادل سريعًا في الدقيقة 14.

ورغم التعادل إلا أن ريال مدريد استمر في الهدوء طوال الشوط الأول، حتى جاء هدف ماركو أسينسيو في الدقيقة 45.

ومع إضاعة ركلتي جزاء في الدقيقتين 52 و59، قرر ريال مدريد أن يلعب بشكل اقتصادي، مع تراجع بسيط إلى الدفاع أحيانًا، وامتلاك للكرة ومحاولة تهديد مرمى أصحاب الأرض في أوقات أخرى.

عودة ريال مدريد إلى الدفاع في الوقت بدل الضائع أسفرت عن هدف قتل المباراة في الدقيقة 90+6 الذي جاء عن طريق لوكاس فاسكيز، بعد عمل رائع من فينيسيوس جونيور الذي دخل في الدقيقة تسعين.

ريال مدريد حقق المطلوب وفاز بنقاط المباراة، ليصبح فوزه بلقب الدوري الإسباني للمرة 35 في تاريخه مسألة وقت لا أكثر، لكن ما حدث من أنشيلوتي سواء في التشكيل أو طريقة الأداء يؤكد أن الجميع في النادي الملكي الآن لا يفكر سوى في مانشستر سيتي.

اقرأ أيضًا ..

غيرة ونفسية سيئة .. هل قام ماني بتبديل جسده مع صلاح بعد أمم أفريقيا؟

دي ماريا يكرهه واجلبوه مع مبابي .. ردود الفعل على أداء حكيمي أمام أنجيه


باريس أم العودة للأرجنتين؟ ميسي يحسم مستقبله بشكل نهائي!