محامي بلاتيني بعد اعتقاله: مجرد تحقيقات، وهو لا يلوم نفسه

التعليقات()
Getty

ادعى محامي رئيس الاتحاد الأوروبي السابق ميشيل بلاتيني، أن ما حدث مع موكله صباح اليوم، لا يندرج تحت مُسمى اعتقال، وذلك في أول تعليق للمحامي على الواقعة التي تتصدر عناوين الصحف العالمي.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، قد أعلن في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أن السلطات قامت باعتقال نائب الرئيس السابق وأسطورة كرة القدم الفرنسية في ثمانينات القرن الماضي، للتحقيق معه في اتهامه بالفساد لمنح قطر مونديال 2022.

وفي تعليقه الأول، تعمد المحامي وليان بوردون نفي الاتهامات الموجهة لبلاتيني، وقال في بيان رسمي "بلاتيني لم يفعل أشياء يلوم عليها نفسه، وقد أبلغ السلطات بأن هناك أشياء كانت خارج سلطاته، لم يكن يعرف عنها أي شيء".

ثم وصف ما حدث مع بطل أوروبا في الثمانيات، بالتوقيف وليس الاعتقال، بقوله "ما حدث معه ليس اعتقالا، لكنه يتم استجوابه الآن كشاهد"، مشيرًا إلى أن موكله يتعامل بهدوء مع التحقيقات، ويُجيب بحسب تعبيره "بدقة" على أسئلة المحققين، ما يعني أنه على يقين بأن بلاتيني سيكون حرًا في غضون ساعات.

 

إغلاق