مؤشر الأداء في الليج 1| إيميليانو سالا - المهاجم الشقي الذي خطف الأضواء من مبابي وديباي

Pro Shots
بالسوبر هاتريك، اللاعب الأرجنتيني يتصدر مؤشر أداء الليج 1 هذا الأسبوع...

سيبقى الأسبوع الأخير في الدوري الفرنسي خالدًا في أذهان مناصري نانت، فمهاجم الفريق "إميليانو سالا" بصم على مستويات خارقة وأمتعهم بمعنى الكلمة.

صاحب ال27 عامًا استغل ضعف دفاع تولوز ليقدم أفضل مردود له منذ قدومه لفنسا، إذ وقع على ثلاثية مهارية رائعة وأبهر بتناغمه الكبير مع رفاقه.

وتعد قصة المهاجم الأرجنتيني فريدة من نوعها، ففي الصيف الماضي كان قريبًا من الانضمام لجلطة سراي، خاصة وأن عرض هذا الأخير كان مغريًا، لكنه فضل في نهاية المطاف البقاء مع نانت مثبتًا وفاءه وإخلاصه للمارد الأصفر.

وعلى غير المتوقع لم يُكافأ اللاعب بمركز أساسي على هذه الخطوة النبيلة، إنما ظل يتخبط في مقاعد البدلاء ولم يشارك سوى لدقائق معدودة في الجولات الافتتاحية من الدوري.

وضعية جعلت البعض يظن أنه سيستسلم ويدخل في حالة إحباط كبيرة، لكنه ظل صامدًا وقاتل دون استسلام حتى وصل لمراده، فنتيجة لسلسلة طويلة من التعثرات، تم طرد المدرب "كاردوسو" وتعويضه ب "فاهيد هاليلوزيدتش" الذي وضع كل الثقة في إمكانياته مطلقًا العنان لتميزه حتى تمكن في الجولة الأخيرة من تسجيل الهاتريك واعتلاء مؤشر الأداء لهذا الأسبوع بـ 99,4.

L1 GFX 22102018 Top 3

وكان لزملاء سالا أيضًا فضل كبير في تألقه،؟ فلولا الأداء الجماعي الراقي ومجهودات "جابرييل بوشيليا" الجبارة، ما كان ليخطف الأضواء بتلك الطريقة.

الشاب المعار من موناكو صال وجال بتوغلاته وتمريراته الذكية كما شارك بذكاء كبير في هدفين من الرباعية النظيفة التي دك بها فريقه شباك تولوز، فقد قدم تمريرة الهدف الأول ثم عاد ليوقع بنفسه على الثاني، ما مكنه من الدخول كرابع الترتيب في قائمة مؤشر الأداء.

ومن بين العناصر التي تتفوق على "بوشيليا" نجد "ليبو موتهيبا" الذي أثبت نفسه كواحد من البارعين في مواجهة موناكو، فرغم مشاركته  كبديل فقط، إلا أنه تمكن من البزوغ مسجلاً قبل 6 دقائق من نهاية المواجهة موقعًا على الهدف الثاني لستراسبورج والذي منحه فوزًا ثمينًا جدًا.

ذو ال22 عامًا زار الشباك بتسديدة مدوية ضاعفت الغلة لفريقه وضمنت له الانتصار كما جعلته وصيفًا لمؤشر الأداء ب95,7.

وكالعادة، دخل عدد من لاعبي باريس سان جيرمان الترتيب، حيث كان الألماني" جوليان دركسلر" على رأسهم وذلك بعدما سجل الهدف الثالث في الانتصار العريض على أميان "5-0" من خلال ارتمائه على إحدى الكرات برأسية رائعة وفتحه شفرة الدفاع ببراعة في النصف ساعة الأخيرة من عمر اللقاء.

نجم المانشافت تكلف هذه المرة بدور القيادة عوض نيمار الغائب وأظهر أنه في تطور مستمر وبقاءه في العاصمة الباريسية ليس للاستمتاع بالأضواء والماركات الراقية فحسب، ذلك كزميله "كيليان مبابي"الذي سجل هو الآخر من جديد مثبتًا أن الموهبة والعطاء السخي غير مرتبط أبدًا بالسن.

L1 GFX 22102018 Top 10

وهناك في ليون، سطع نجم الهولندي "ميمفيس ديباي" مرة أخرى مؤكدًا أنه جائع للتسجيل والتألق دون المبالاة لنوع المسابقة أو أهميتها، فبعد العودة من جولة دولية ناجحة مع المنتخب الهولندي، أبدع في لقاء نيم مسجلاً هدفًا راقيًا في نهاية اللقاء.

ولا يمكننا في نهاية المطاف أن ننسى "تيجي سافانييه" الذي رغم أن فريقه (نيم) تعرض للهزيمة، إلا أنه تمكن بمردوده المميز من حجز مكان في القائمة، بالإضافة للمهاجم الفرنسي "جاييتان لابوردي" الذي حضر نتيجة لتسجيله في مواجهة فريقه السابق بوردو.

أسبوع كان مليئًا بالأهداف الرائعة والإبداعات الرائعة، لكن لا يزال ينتظرنا الكثير في الجولة القادمة وخاصة في صدام باريس سان جيرمان مع أولمبيك مارسيليا.

الموضوع التالي:
تعرف على مباريات ونتائج الإمارات في كأس آسيا 2019
الموضوع التالي:
موعد مباراة السعودية القادمة ضد اليابان في كأس آسيا 2019
الموضوع التالي:
خوخي بوعلام لـ"جول": مواجهة العراق ستكون صعبة ومفتاحها التركيز
الموضوع التالي:
كلوب عن روبرتسون: كل شيء به يصرخ ليفربول
الموضوع التالي:
رئيس ليفانتي: سنشكو برشلونة حتى لو فزنا ببطاقة التأهل
إغلاق