مؤشر الأداء في اللج 1: رشيد عليوي - ملك العودة للإبداع بقوة

Getty
الدولي المغربي يعود من بعيد لتقديم مستويات مميزة ...

عرف الدولي المغربي "رشيد عليوي" بداية موسم جد معقدة مع نادي نيم واعتقد كل المتتبعين أنه في طريق لن يرى النور في نهايته، لكنه خالف كل التوقعات في الجولة ال15 وأبهر الجميع محتلاً صدارة مؤشر أداء الليج 1 من أوبتا.

اللاعب كان مصابًا الموسم الماضي منذ آخر مواجهة من الموسم الأخير ولم يعد لملامسة العشب الأخضر إلا مطلع شهر سبتمبر الأخير، ليشارك بهذه الوضعية كبديل فقط في معظم المواجهات دون أن يستطيع إثبات نفسه، لكن مردوده في مواجهة أميان كان في اغاية الروعة.

L1 top 3 04122018

اللاعب حصل على تنقيط 97,6 بعدما وقع على هدفين رائعين قائدًا فريقه للانتصار بثلاثية نظيفة  "3-0" وذلك في ليلة كان مشرقة بتحركاته النشيطة ومحاولاته الكثيرة.

لاعب آخر تألق وهو للتو عائد من الإصابة وهو نيمار دا سيلفا، فهذا الأخير افتتح النتيجة أمام بوردو، لكن فريقه لم يستطع الانتصار في نهاية المطاف واكتفى بالتعادل "2-2".

نجم البارسا السابق أصيب لسوء حظه من جديد في مباراة كان فيها "أندرياس كورنيليوس" الرجل الذي أوقف النادي الباريسي ومنعه من حصد انتصاره ال15 هذا الموسم، إذ سجل قبل 7 دقائق فقط من صافرة النهاية ودخل قائمة هذا الأسبوع من خلال المركز الخامس.

ونجد أمام أندرياس بعض العناصر المتألقة من المواجهة النارية بين تولوز وديجون. نعيم السليتي كان رائعًا ومكن ديجون برؤيته الرائعة وصناعته البارعة للفرص من جعل فريقه يتقدم بهدفين نظيفين، مستغلين بذلك النقص العددي للخصم، لكن ال20 الأخيرة شهدت استفاقة غير متوقعة من أصحاب الأرض.

تولوز تمكن من تسجل هدفين معدلاً النتيجة، الأول كان بطريقة خارقة من "ماكس جرديل" ما مكنه من خطف الوصافة متفوقًا بفارق بسيط عن السليتي.

أما سانت إيتيان فقد تمكن من ضرب ضيف نانت بثلاثية نظيفة كان "روبيرت بيرتش" المبدع فيها. اللاعب السلوفيني قدم من دكة البدلاء قبل 18 دقيقة من النهاية مسجلاً هدف التقدم، قبل أن يتبعه زميليه "وهبي خزري" بالتاني ممهدًا الطريق للثالث بعد ذلك.

L1 Top 10 04122018

كان من الطبيعي بهذا المردود رؤية اللاعبين في المركز ال6 وال8 وبينهما في الرتبة السابعة "لويك ريمي" الذي عانى هذا الموسم الأمرين مع ليل، قبل انفجاره أمام ليون مسجلاً الهدف الأول والذي ساعد به رفاقه على التعادل.

موسى ديمبيلي حاضر أيضًا في المركز ال9 بعدما هدف التعديل المتأخر الذي سجله لليون، ليكون بالتالي في المركز ما قبل الأخير، متقدمًأ على توماسون الذي كان مأثرًا في فوز ستراسبورج الكاسح على رين.

إغلاق