هل سيشارك ميسي مع منتخب الأرجنتين في كوبا أمريكا 2019؟

التعليقات()
Getty Images
يشعر الكثير من الجمهور الأرجنتيني بالقلق حول مصير الأسطورة ليونيل ميسي مع المنتخب، وهل سيشارك القائد مع التانجو في كوبا أمريكا المقبلة أم لا؟
باستثناء التوقف الدولي الأخير في مارس الماضي، ومنذ نهاية كأس العالم بروسيا في صيف 2018 كان كل توقف دولي لمنتخب الأرجنتين عبارة عن فترة أجازة لليونيل ميسي وهو ما أثار العديد من الشكوك حول مصيره مع التانجو قبل انطلاق كوبا أمريكا في الصيف القادم.

فاز نجم برشلونة بكل شئ مع ناديه ولكن على الصعيد الدولي لم يوفق أبداً مع الأرجنتين وهو ما زاد من الضغوطات الملقاة على كاهله، حيث سبق له التتويج بالميدالية الذهبية الأولمبية وكأس العالم تحت 20 عام، ولكن بالنسبة للمنتخب الأول فشل ميسي في تحقيق أي لقب على الرغم أنه شارك في كلا من كأس العالم وكوبا أمريكا بواقع 4 مرات لكل بطولة.

من بين تلك البطولات الثماني الكبرى لعب ميسي في أربع نهائيات ولكنه لم يربح منهم سوى الميدالية الفضية فحسب، ومع اقتراب انطلاق كوبا أمريكا 2019 يلقي جول نظرة عن المصير المحتمل لميسي مع المنتخب، ويجيب على التساؤل حول مشاركته من عدمها.

اقرأ أيضاً.. المبرر الجاهز لفشل جيل ميسي، هل يستحق هيجواين كل ذلك الهجوم؟


هل اعتزل ميسي اللعب الدولي مع منتخب الأرجنتين؟


لم يصدر أي بيان رسمي من ليونيل ميسي بخصوص مصيره مع منتخب الأرجنتين، لذلك فهو متاح للمشاركة معهم حتى الآن، ولكن سبق لنجم برشلونة وأن قرر الاعتزال بعد خسارة نهائي كوبا أمريكا في 2016 أمام فريق تشيلي وهو ما كان محبطاً للغاية للاعب بعد خسارة نهائي 2015 أمام تشيلي أيضاَ بركلات الجزاء.

علق ميسي حينها على قراره قائلاً: لقد بذلت أقصى ما لدي، لعبت أربعة نهائيات ولم أتمكن في الفوز بأي منهما، لقد حاولت فعل كل شئ ممكن، وهو شئ يؤلمني أكثر من أي شخص آخر، لا أحد يريد الفوز بلقب مع الأرجنتين أكثر مني ولكن لسوء الحظ لم يحدث ذلك.

بعد شهرين من المطالبات الواسعة بالرجوع عن قراراه، عاد ميسي من الاعتزال مجدداً وشارك مع المنتخب في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، ولكن بعض الخروج المخيب أمام فرنسا في ربع النهائي، باتت الجماهير على أهبة الاستعداد للاستماع لأي قرار مشابه .


متى هي أخر مرة لعب فيها ميسي مع منتخب الأرجنتين؟


ميسي مع الأرجنتين في عام 2018

يعود أخر ظهور لليونيل ميسي إلى ودية فنزويلا الأخيرة في التوقف الدولي الأخير بشهر مارس ولكنها كانت المباراة الأولى له بقميص التانج منذ صيف 2018 في كأس العالم بروسيا، وهي مدة طويلة أثارت القلق في نفوس مشجعي الأرجنتين والذين باتوا يجهلوا مصير اللاعب مع المنتخب الأول بسبب الإحباط الكبير الذي انتابه بعد الخسارة أمام فرنسا في ربع نهائي كأس العالم في  30 يونيو الماضي.

حيث تلقت الأرجنتين الخسارة بنتيجة 4-3 وفشل ميسي في تسجيل أي هدف في المباراة ولكنه صنع هدفين لكلا من ميركادو وسيرجيو أجويرو، لتعود السخرية منه مجدداً وكذلك بعض المطالبات باعتزاله دولياً بسبب الاخفاقات المتكررة على الصعيد الدولي، حيث ألمح ميسي بعدها بأنه قد يعتزل بالفعل وبشكل دائم هذه المرة عندما صرح لصحيفة سبورت: لا أعلم، أنه يعتمد على مستوانا وما ستؤول إليه الأمور.


هل سيشارك ميسي مع الأرجنتين في كوبا أمريكا 2019؟


ميسي مع الأرجنتين أمام فرنسا في كأس العالم 2018

كما هو متوقع يعتبر السؤال عن ماهية مشاركة ميسي من عدمها مع منتخب الأرجنتين في كوبا أمريكا 2019 مهماً وخطيراً للغاية، حيث يحتاج أي فريق إلى أبرز لاعبيه حتى لا يعاني وبالنسبة لميسي فهو أحد أفضل اللاعبين في التاريخ وليس في الأرجنتين فقط، ولكن ما يقلق حقاً هو أن التانجو لعب ما يقرب من ست مباريات منذ كأس العالم الأخير بروسيا وغاب ميسي عنهم حميعاً.

يُقال أن سبب غياب ميسي عن هذه المواجهات في الفترة الماضية هو أن ليونيل سكالوني يحتاج لتقييم اللاعبين الأخرين الذين سيشاركوا في البطولة، قبل أن يشارك أخيراً مع المنتخب في ودية فنزويلا يوم 22 مارس الماضي خاصةً وأن المباراة لُعبت في إسبانيا وهو ما سهل عليه اللعب مجدداً مع المنتخب بسبب تواجده في مكان قريب من المعسكر ألأ وهو إقليم كتالونيا.

طبقاً لمصادر جول فإن ميسي سيتواجد مع المنتخب بصورة طبيعية وأن تلك الضوضاء التي تصدر من المعسكر الأرجنتيني تنبئ بأن ليو لن يعتزل قريباً أو ما شابه مثلما يُذاع.

ليونيل سكالوني عن ميسي

صرح المدير الفني الحالي للمنتخب الأرجنتيني سكالوني في نوفمبر الماضي أنه يثق بأن ميسي سيلعب مجدداً للمنتخب ثم جدد ثقته في حدوث ذلك بعدها بشهر وتحديداً في ديسمبر عندما قال: سنحاول ضمه معنا في 2019، لقد تحدثت معه ومتفائل بأن نتائج المحادثة ستكون إيجابية، بالنسبة لنا أنه  أمر هام لأن أي مدرب يتمنى تواجده معه في الفريق.

من جهة آخرى أشار ميركادو لاعب إشبيلية أن الأمور لن تكون على ما هي عليه في المنتخب بدون البرغوث حيث صرح لموقع جول قائلاً: علينا أن نحترمه قراره، لديه أسبابه التي تجبره على إتخاذ الوقت اللازم للتفكير في مستقبله، إذا أراد العودة مجدداً سيكون هاماً جداً بالنسبة لنا، كل الأرجنتنيين ينتظروه بأذرع مفتوحة، ولكن علينا أن ننتظر ونرى ما سيحدث.

أما الأسطورة مارادونا فواصل دفاعه عن ليونيل ميسي كما فعل في الماضي منتقداً كل من يلقي اللوم عليه وحده ومشيراً إلى المنتخب سيعاني بشدة بدونه إذا ما قرر الاعتزال بصفة نهائية وعدم الرجوع لتمثيل بلاده مجدداً، ولكنه متفائل بمشاركته مرة آخرى حيث صرح لماركا عن رأيه في عودته وقال: أعتقد ذلك، سنرى لأنه إن لم يعد سنكون في مشكلة.

بالنسبة لخوان ريكيلمي فلا ينتابه أي شك بأن ليونيل سيلعب للمنتخب مرة آخرى، حيث صرح نجم البوكا السابق للنسخة الأرجنتينية لفوكس سبورتس قائلاً: بالنظر إلى الموضوع من الخارج، أعتقد أنه سيعود، فهو يحب اللعب للأرجنتين وهو الرأي الذي قام كارلوس تيفيز الذي شارك مع المنتخب في 76 مباراة واصفاً ميسي بروح الأرجنتين.

وعلق تيفيز قائلاً: كلاعب وكأرجنتيني لقد أخبرته بأننا بحاجة له، أنه بحاجة إلى بعض الراحة حتى يستعيد نشاطه لأننا في أمس الحاجة إليه، لأنه روح الأرجنتين عليه أن واصل اللعب لأنه معبود الجماهير وعليه أن يتحمل المسئولية.

في المقابل كان للاعب السابق خوان سباستيان فيرون رأي مخالف تماماً يعتقد فيه أن المنتخب بحاجة للتوقف عن المبالغة في الاعتماد على ميسي خاصةً وأن مسيرته تقترب من نهايتها بشكل أو بأخر وصرح قائلاً: حان الوقت لبناء مجموعة آخرى وإذا كان ميسي حريصاً على المشاركة مع المنتخب الوطني، فسوف يحتاجون إلى إشراكه شيئاً فشيئاً، اعتقد أنه يجب علينا تأسيس قاعدة نفكر من خلالها كفريق بدلاً من الاعتماد على شخص بعينه لينقذنا.

إغلاق