الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإسباني

كيف يحل برشلونة معضلة غياب أرتور؟

3:45 م غرينتش+2 20‏/12‏/2019
Arthur Melo Barcelona 2018-19
من هو بديل أرتور في برشلونة؟

تستمر الأخبار السلبية في ملاحقة برشلونة، حيث أن أرتور ميلو دخل في قائمة المصابين بعد عثمان ديمبيلي الذي تكررت إصاباته وأبعدته عن الفريق لفترة غير محددة، وفي كل مرة يستمر غيابه عن المباراة التي تليها، حتى أصبح غيابه عن التشكيل الأساسي أمرًا واقعًا بالنسبة للمدرب إرنستو فالفيردي.

وسيواصل النجم الدولي البرازيلي غيابه عن صفوف برشلونة، وهذه المرة في مباراة الفريق المقبلة أمام ديبورتيفو ألافيش في الجولة قبل الأخيرة من منافسات الدور الأول لبطولة الدوري الإسباني، والمقرر أن تقام مساء غد السبت.

مباراة البرسا أمام أتلتيكو مدريد، والتي فازت بها كتيبة فالفيردي بهدف ميسي، كانت آخر مشاركة لأرتور هذا الدور بقميص العملاق الكتالوني، والتي كانت في الأول من ديسمبر الحالي. من بعدها تضاربت الأنباء عن سبب ومكان إصابته، ولكن المؤكد أنه أصبح غير متاح بالنسبة لفالفيردي.

ولكن بعد ذلك عانى أرتور من مشاكل في العانة وقفت حائلًا أمام مشاركته في مختلف المباريات، قبل أن يتعافى ثم ينتكس مجددًا ليُسجل غيابه عن مباراة الكلاسيكو الأخيرة أمام ريال مدريد، ثم يعلن فالفيردي استمرار غيابه عن الفريق في مباراة ألافيش والتي ستقام غدًا.

ووفقًا للتقارير الصحفية الإسبانية، فإن أرتور سيغيب عن المباراة الأخيرة في 2019 أيضًا بسبب الإصابة، وهو الأمر الذي أغضب الدولي البرازيلي كثيرًا وجعله يُقرر أن يذهب إلى جويانيا، مسقط رأسه، في سبيل تلقي العلاج من أجل العودة سريعًا للملاعب.

في مبارة الكلاسيكو لعب فالفيردي بثلاثي في وسط الملعب؛ إيفان راكيتيتش لعب على الدائرة وأمامه فرينكي دي يونج وسيرجي روبيرتو، في الوقت الذي جلس فيه أرتورو فيدال على دكة البدلاء.

ووفقًا للحلول المتاحة، لا يبدو أمام فالفيردي أزمة كبرى نظرًا لتوفر عدد من الخيارات، حيث يتوفر له أرتورو فيدال وإيفان راكيتيتش وسيرجي روبيرتو، مع إمكانية تعديل مركز فرينكي دي يونج الذي يستطيع اللعب كلاعب ارتكاز أو متوسط ميدان متقدم كما يلعب في الموسم الحالي، رغم أنه لا يؤدي بالشكل المنتظر في هذا المركز.

ولكن مع الاستمرار في إجلاس فالفيردي على دكة البدلاء، ومع بداية تمرد النجم التشيلي الذي ترك تدريبات الفريق الكتالوني غاضبًا ليلة الكلاسيكو بعد علمه بأنه لن يبدأ مباراة ريال مدريد أساسيًا، يبدو أن هذه الخيارات ستتقلص بحلول يناير المقبل، حيث من المحتمل أن يرحل أرتورو فيدال في موسم الانتقالات الشتوية وستكون وجته الأقرب إيطاليا، وتحديدًا إنتر.

بينما ستتمكن الحلول الأخرى من تعويض أرتور بشكل مؤقت حتى يعود النجم البرازيلي إلى المشاركة أساسيًا من جديد بعد تعافيه من الإصابة ومضاعفاتها.

أرتور يسعى إلى العودة من جديد للمشاركة بقميص البرسا في 2019 وتحديدًا في مباراة إسبانيول، والتي من المقرر أن تكون في الرابع من يناير المقبل، ويأمل اللاعب من خلال ذهابه للاستشفاء أن يجد العلاج اللازم، ثم يتخلص من هذه الإصابة إلى الأبد حتى لا تعود الشكوك حوله من جديد.

شكوك حول ظهور فاتي مع برشلونة أمام ألافيس

في الوقت الحالي يبدو فالفيردي أمام عدد من المعضلات التي عليه تجاوزها قبل أن ينفرط منه عقد الموسم، حيث يبدو ريال مدريد منافسًا شرسًا على لقب الدوري هذا الموسم عكس العامين الماضيين.