فينيسيوس وديمبيلي .. لأن فرق العقلية قادر على صناعة المعجزات!

آخر تحديث
Goal/Getty

من انتقادات حادة ومتكررة إلى مدح لا يتوقف، هذا هو الحال مع البرازيلي فينيسيوس جونيور جناح نادي ريال مدريد الإسباني، وعلى العكس تمامًا يعيش الفرنسي عثمان ديمبيلي جناح نادي برشلونة.

فينيسيوس جونيور وبعدما تهكم عليه الجميع في إسبانيا وحول العالم، تحول مع انطلاق منافسات موسم 2021-2022 إلى أحد أهم نجوم ريال مدريد، وسلاحًا هجوميًا لا يتمكن المدافعون من ردعه.

ومع مرور ست جولات على منافسات الدوري الإسباني، سجل فينيسيوس جونيور خمسة أهداف وصنع هدفين، ويحتل وصافة ترتيب هدافي "الليجا" بفارق ثلاثة أهداف عن زميله كريم بنزيما.

فينيسيوس استعاد الصورة التي كان عليها في فترة تدريب الأرجنتيني سانتياجو سولاري لنادي ريال مدريد، قبل تعرضه للإصابة الشهيرة أمام أياكس في مارس 2019، وجعلته غريبًا على الفريق بعد إقالة الأرجنتيني وعودة زين الدين زيدان لتولي تدريب الفريق.

وفي المقابل، فإن عثمان ديمبيلي لم يظهر حتى الآن مع برشلونة في الموسم الجديد، بعدما تعرض لإصابة جديدة مع منتخب فرنسا، تنضم إلى سلسلة إصاباته الطويلة التي يعاني منها منذ الانتقال إلى ملعب "كامب نو" قادمًا من بوروسيا دورتموند الألماني.

ديمبيلي كان يُنظر إليه على أنه مستقبل برشلونة، واللاعب الذي سيحمل على عاتقه قيادة الفريق في مرحلة ما بعد ميسي، لكن ومع دخوله الموسم الخامس لمسيرته بقميص "البلوجرانا" لم يقدم أي إضافة حتى الآن.

الفرنسي صاحب الأربعة وعشرين عامًا غاب عن برشلونة منذ انضمامه إلى النادي، باحتساب فترة الغياب الحالية حسب موقع "ترانسفير ماركت"، في إجمالي 668 يومًا، ولم يخض خلال تلك الفترة 98 مباراة.

أنشيلوتي سر تغير فينيسيوس

فينيسيوس، 21 عامًا، يعيش بداية كالحلم في موسمه الحالي مع ريال مدريد، أصبح قادرًا على إنهاء الهجمات بعدما كان ذلك أحد أكثر الأمور التي تسخر منها الجماهير، بالإضافة إلى السرعة في اتخاذ القرارات سواء بالمراوغة أو التمرير.

فينيسيوس افتقد ذلك خلال فترة ولاية زيدان الثانية في ريال مدريد، مشاركات البرازيلي كانت محدودة بشكل كبير، وحين يلعب يكون عبئًا على الفريق، لدرجة أن بنزيما قال في مرة موجهًا حديثه إلى فيرلاند ميندي: "لا تمرر له، إنه يلعب ضدنا".

لكن ذلك تغير تمامًا مع أنشيلوتي، الذي تحدث في أول مؤتمر صحفي أثناء تقديمه مدربًا جديدًا للنادي الملكي عن فينيسيوس قائلًا: "فينيسيوس يحتاج لتسجيل المزيد من الأهداف".

المدرب الإيطالي أشاد كذلك بالبرازيلي الشاب بعد مباراة ألافيس في الجولة الأولى من الدوري الإسباني بقوله: "فينيسيوس لديه أهمية كبيرة في مواقف واحد ضد واحد، لتسجيل الأهداف أخبرته أن يسدد بعد لمسة أو لمستين، فمن الصعب التسجيل بعد أربع أو خمس لمسات، يجب أن يتواجد أكثر داخل المنطقة لتسجيل الأهداف، وسوف يتحسن".

تصريحات أنشيلوتي تُظهر ثقته الكاملة في فينيسيوس، وهو ما انعكس بالفعل على البرازيلي الشاب.

فينيسيوس امتدح أنشيلوتي وأوضح تأثيره عليه حين قال بعد مباراة فالنسيا في الدوري الإسباني: "أعتقد أن كلمة السر هي أن المدرب يمنحني الثقة التي أحتاجها للقيام بالأمور بأفضل شكل ممكن".

فينيسيوس استفاد بشكل واضح من التدريب تحت قيادة أنشيلوتي، رغم قصر المدة، واللاعب نجح حتى الآن في تحويل كل الانتقادات الحادة التي تلقاها إلى إشادات متتالية.

عقلية ديمبيلي أضرت به

أما فيما يخص لاعب برشلونة، فإن اللاعب من الأساس لم يساعد نفسه، رغم محاولات رونالد كومان مدرب برشلونة الحثيثة للإثناء عليه، والتأكيد على أنه لاعب هام بالنسبة له.

وفي أبريل 2021 تحدث كومان عن ديمبيلي في تصريحات نقلتها صحفية "ماركا" الإسبانية بقوله: "أحب استمراره في برشلونة، إنه لاعب هام بالنسبة لنا".

وأضاف: "لقد أظهر ذلك دائمًا، هو قادر على التسجيل، المفتاح في ذلك هو أنه تحسن بدنيًا، وكان قادرًا على لعب مباريات عديدة على التوالي".

لكن الإصابة التي تعرض لها ديمبيلي مع منتخب فرنسا في يورو 2020 عطلت مسيرته مع برشلونة، وحتى الآن لم يتحدد موعد رسمي لعودته.

ولطالما وجهت انتقادات إلى ديمبيلي بسبب عقليته، وتفضيله ألعاب الفيديو مع أصدقائه وتناول الطعام غير الصحي.  

ريمون دومينيك مدرب منتخب فرنسا السابق انتقد لاعب برشلونة، وذلك في تصريحات أدلى بها لشبكة "كادينا سير" الإسبانية في مارس 2021.

وقال دومينيك: "ديمبيلي لا يمتلك عقلية النجوم مثل رونالدو وميسي الراغبين دائمًا في تسجيل الأهداف وحصد الألقاب".

وأضاف: "إنه لاعب يمتلك إمكانيات فنية رائعة، سريع ويجيد استخدام كلتا قدميه، يمكنه فعل كل شيء في الملعب".

والآن يبدو أن ديمبيلي لن يتغير مع وصوله إلى ما يفترض أنها مرحلة النضج الكروي، ودخوله العالم الأخير في عقده مع برشلونة.

ديمبيلي يحتاج ربما إلى تغيير الأجواء، واللعب في فريق مختلف، لكنه يحتاج أيضًا إلى تغيير شامل في عقليته، وأن يعرف أن كرة القدم هي مستقبله الوحيد.

انقر هنا من أجل المشاركة في تحديات باور هورس والفوز بجوائز قيمة

اقرأ أيضًا