فيديو | مارادونا: اليوم الذي بكيت فيه بحرقة أمام الجزائر

مقتطفات من كتاب أنا الدييجو.

يروي الأسطورة الأرجنتيني الراحل دييجو أرماندو مارادونا، تفاصيل استبعاده من قائمة منتخب بلاده في كأس العالم 1978، بحجة أنه كان صغيرًا في السن، وقدرته على العودة إلى المنتخب.

كما تحول مارادونا للحديث عن البكاء أمام منتخب الجزائر، في ربع نهائي كأس العالم للشباب 1979، حيث نجحت الأرجنتين في الفوز بخمسة أهداف دون رد.

وقال ماردوانا خلال كتاب "أنا الدييجو": "قام المدرب بتغييري أمام منتخب الجزائر، وشعرت بالغضب الشديد، وفزنا بخمسة أهداف دون، ثم توجهت إلى غرفة الملابس، وبدأت في البكاء كالمجنون وجاء زملائي وحاولوا مواساتي".

وتابع: "المدرب جاء إلي وقال أنه أراد منحي الراحة، ولم أتناول العشاء في هذا اليوم، وبدأت التركيز في مباراة نصف النهائي أمام أوروجواي، حققنا الفوز بهدفين دون رد، واحتفلت أمام مقاعد بدلاء أوروجواي بطريقة مستفزة، ولكني اعتذرت بعدها لهم".

وواصل: "تبقت المباراة النهائية أمام الاتحاد السوفيتي، حققنا الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد".

إغلاق