فضيحة تهدد الكرة البرتغالية.. الشرطة تحقق مع بنفيكا بتهمة التلاعب بنتائج المباريات

التعليقات()
Getty Images
اتهامات لبنفيكا بالتزوير في فوزه بالدوري البرتغالي لعام 2016

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر


يواجه نادي بنفيكا البرتغالي كارثة محققة، بعد توجيه اتهاما له بالتلاعب في نتائج المباريات ببطولة الدوري المحلي في 2016.

وقالت شبكة "سكاي سبورتس" الإيطالية، أن بنفيكا يخضع حاليا للتحقيق من الشرطة البرتغالية، لوجود شكوك بتلاعبه بمواجهة ريو آفي التي كانت سببا في فوزه باللقب.

وأوضحت إلى أن الشكوك تحوم حول تورط  4 لاعبين من ريو آفي بالمباراة التي انتهت بفوز بنفيكا 1/0، حيث يقال أنهم تلقوا رشاوي للتخاذل والتسبب في خسارة فريقهم.

ويأتي السبب الأول لارتفاع الشكوك حول هذه المباراة، هي المراهنات التي زاد عددها بشكل لا يصدق قبل هذه المباراة، والتي جذبت أنظار العديد من المستثمرين بها.

وجاءت أسماء المتورطين في الواقعة هم كل من "كاسيو، مارسيلو، نادجاك وروديريك ميراندا"، حيث تمت مصادرة جميع أجهزة المحمول والحاسب الشخصي لهم.

ومن جانبه رد النادي البرتغالي في بيان رسمي له، مؤكدا أن هذه الاتهامات تأتي مجرد محاولة للتشكيك في عراقة النادي صاحب الـ35 لقب على مدار تاريخه.

وأكد بنفيكا على ثقته التامة في عدالة الحكومة البرتغالية، وتبرئة النادي من أي اتهامات تضر بسمعته وتوضيح الموقف بشكل كامل للجميع.

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

إغلاق