فان خال يُحرض دي ليخت على مانشستر يونايتد

التعليقات()
Getty

يبدو أن المدرب الهولندي لوي فان خال، ما زال غاضبًا من إدارة مانشستر يونايتد، بعد الانقلاب عليه، بطرده من تدريب النادي، بعد ساعات قليلة من فوزه مع الفريق بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي، في مباراته الأخيرة في سُدة حكم "أولد ترافورد".

وسبق للمدرب الهولندي الشهير، أن أعرب عن استيائه من الطريقة التي أقيل بها من تدريب اليونايتد، الأمر الذي جعله يرفض كل العروض التي انهالت عليه قبل 3 سنوات، وذلك ليعاقب الإدارة الإنجليزية، بالحصول على الراتب السنوي المتبقي في عامه الأخير مع النادي.

والآن، تقمص دور "المُحرض"، بهدف التأثير على مواطنه الشاب ماتياس دي ليخت، المطلوب بقوة من قبل المدرب النرويجي أوليه جونار سولشاير في قلب دفاع مانشستر يونايتد، بجانب أندية أخرى عديدة، أبرزها برشلونة وحامل لقب البريميرليج مانشستر سيتي.

ودعا مدرب أياكس في الفترة بين عامي 1991 و1997، الشاب البالغ من العمر 19عامًا، لصرف النظر عن فكرة ارتداء قميص مانشستر الأحمر، وذلك ليس لغياب الفريق عن دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بل لأن إمكانيات وموهبة دي ليخت، ستتطور أكثر من الفرق الأخرى الطامعة في الحصول على توقيعه.

وقال المدرب السبعيني في حديثه مع شبكة "فوكس الرياضية" في رده على سؤال حول وجهة دي ليخت المثالية بعد عملاق الطواحين البرتقالية "أعتقد أن أسلوبه يتماشى تمامًا مع مانشستر سيتي، لقد رحب كومباني وأوتامندي لم يعد جيدًا بما فيه الكفاية، لذا أراه الشريك المناسب بجانب لابورت في تشكيلة السيتي".

ورغم أن أغلب التقارير الصحافية الأخيرة تتحدث عن اقتراب اليونايتد من الحصول على توقيع اللاعب قبل البرسا والسيتيزينز، بفضل الراتب السنوي الضخم والعمولة الكبيرة التي سيخرج بها غول اللاعبين مينو رايولا، إلا أن فان خال رفض حتى ذكر اسم ناديه السابق، قائلاً "يمكن أيضا أن يذهب إلى برشلونة لأنني لا أحب مدافعين الفريق الحاليين".

وختم "فقط عليه التركيز إما على اللعب لبرشلونة أو مانشستر سيتي، وفي هذه الحالة لو كنت مكانه، كنت سأختار جوارديولا بدلاً من ميسي".

 

إغلاق