فابينيو يكشف عن المباراة الفارقة في بدايته مع ليفربول

التعليقات()
Getty

عاد البرازيلي فابينيو إلى الوراء أكثر من خمسة أشهر، ليستعيد ذكرياته مع المباراة التي ساعدته على التغلب على بدايته الصعبة مع ليفربول، ليحجز بعدها مكانه في تشكيلة مدربه الألماني يورجن كلوب في أغلب مباريات أحمر الميرسيسايد.

وتعرض لاعب موناكو السابق لحملة انتقادات لاذعة من قبل مشجعي النادي، لدرجة اعتباره "إهدارًا للمال"، وذلك بعد عرضه المخيب للآمال أمام آرسنال، إلا أنه سرعان ما رد على كل المشككين، بتقديم واحدًا من أفضل عروضه، في اللقاء الجماهيري الأهم أمام العدو اللدود مانشستر يونايتد.

وعن هذه المباراة، قال فابينيو في تصريحات صحافية قبل 24 ساعة من مواجهة توتنهام في نهائي دوري الأبطال "كنت أعرف أن الأمر سيكون صعبًا وسأبتعد فترة عن المشاركة مع الفريق، وقمت بعمل شاق لأتكيف سريعا، وبالنسبة لي. كانت هناك مباراتين ذو أهمية خاصة، مباراة ضد آرسنال (على ملعب الإمارات)، وفي تلك المباراة أدركت أهمية السرعة في البريميرليج والاهتمام بالتفاصيل البسيطة".

وأضاف "وفيما يتعلق باستعادة ثقتي بنفسي، فكانت مباراتي الأبرز ضد مانشستر يونايتد، ربما كان (اللقاء) من الأفضل في الموسم، تمكنت من صناعة هدف وأظهرت أنني ملائما لإيقاع وسرعة الدوري، وأعتقد أننا تفوقنا كثيرا على مانشستر يونايتد".

ورغم أن هذه المباراة عززت ثقة فابينيو في نفسه، إلا أنها في نفس الوقت تسببت في إقالة جوزيه مورينيو من تدريب مانشستر يونايتد.

من جهة أخرى، تحدث عن ذكرياته مع نهائي الأبطال الذي شاهده عبر التلفاز قبل انضمامه للريدز بشكل رسمي، قائلاً "لقد شاهدت هذه المباراة وكنت أعرف أنني ذاهب إلى ليفربول، لم أكن أفكر في المكان الذي سألعب فيه مع الفريق، كنت أشاهد كمشجع، لذلك لم أتوقف عند التفاصيل التكتيكية، لكن ما شد انتباهي حقًا شغف الجماهير، وكنت أريد فوز ليفربول".

 

إغلاق