الأخبار النتائج المباشرة
الانتقالات

عودة نيمار إلى برشلونة - جلاكتيكوس وخيارات أخرى!

3:54 م غرينتش+2 16‏/7‏/2019
Neymar PSG Barcelona
هل عودة نيمار إلى برشلونة أمر إيجابي أم سلبي؟

    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

نيمار يتمرد ثم يعود للتدريبات، يصرح أنّ الريمونتادا ضد باريس سان جيرمان هي الأفضل في مسيرته ثم يعتذر ثم ينفي الاعتذار.

التقارير الصحفية تؤكد جلوسه لساعات مع المدير الرياضي لباريس سان جيرمان للحديث عن مستقبله، بطل الدوري الفرنسي يوافق ولكن لن يجعل الأمر سهلًا على برشلونة.

عدة مؤشرات توضح أن انضمام نيمار إلى النادي الكتالوني أصبح مسألة وقت فقط وسوف نرى اللاعب يعود مرة أخرى إلى أحضان كامب نو.

لو عاد صاحب الـ 27 عامًا إلى برشلونة، ما هي الإيجابيات والسلبيات في الصفقة.


حلول إضافية


بعد رحيل نيمار عانى برشلونة كثيرًا لإيجاد بديل له يناسب طريقة اللعب التقليدية 4-3-3 فالإصابات حرمت عثمان ديمبيلي من اللعب لدقائق كافية وفيليبي كوتينيو صار مغضوبًا عليه.

إيرنستو فالفيردي حاول الاعتماد على أكثر من لاعب لتقديم هذا الدور سواء بوجود باكو ألكاسير أو جيرارد ديولوفيو ولكن لم يكن أي منهم مقنعًا بما يكفي، وكان اللجوء إلى طريقة 4-2-2 الخيار الأفضل.

عودة نيمار ستنهي الأزمة وتجعل برشلونة أكثر قوة وتماسكًا في الخط الهجومي رغم أن ذلك سوف يجبر فالفيردي على التخلي عن أنطوان جريزمان أو ليونيل ميسي أو لويس سواريز في خطته لمنح نيمار فرصة اللعب.

لا يوجد أدني شك أن مستوى نيمار وموهبته يجعلانه إضافة قوية لأي فريق ينضم له. 


الجلاكتيكوس


قيمة نيمار ليست محل شك، ولكن برشلونة الآن في الطريق لبناء فريق غير متوازن بين الهجوم والدفاع ويمتلك كتيبة من النجوم كلها بأدوار متقاربة.

جريزمان انضم لبرشلونة، ورئيس النادي الكتالوني يؤكد استمرار عثمان ديمبيلي ومستقبل كوتينيو غير معروف وربما يبقى ولو جاء نيمار لن يكون فقط فاتورة إضافية على ميزانية النادي. 

الأزمة الأكبر هو أن المشكلة الاقتصادية الناجمة عن انضمام نيمار لن تجعل الفريق قادرًا على دعم المراكز الأهم سواء بديل لجوردي ألبا أو مدافع يعتمد على قدمه اليمنى أو حتى مهاجم صريح بديل للويس سواريز.

التوجه نحو فكرة الجلاكتيكوس لن تخدم مصلحة برشلونة على الإطلاق وقد تؤدي إلى وجود أزمات في غرفة الملابس والكل يبحث عن المشاركة بصورة أساسية مما قد يعقد خيارات فالفيردي.


عودة MSN


لا أحد يُنكر أنّ أقوى ثلاثي هجومي في تاريخ برشلونة هو ما تشكل في موسم 2014-2015 بوجود ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار.

سبب نجاح الثلاثي سويًا هو وجود علاقة قوية بين اللاعبين سواء داخل الملعب أو خارجه وهناك رغبة في التعاون سويًا لخدمة الفريق.

وجود الـ MSN قد يجعل برشلونة قادر على تطوير الفريق واستعادة الأمجاد شرط أن يعود نيمار لسابق عهده بالقيام بالواجبات التي التزم بها في السنوات الأولى له مع النادي الكتالوني.

ربما يكون الأمر مخاطرة اقتصادية لكن قد يؤدي إلى منافع رياضية. 


أكثر من مجرد نادي


إدارة جوسيب ماريا بارتوميو أصبحت تشوّه شكل برشلونة تدريجيًا وعودة نيمار ستكون القشة التي قصمت ظهر البعير في احترام النادي الكتالوني لقيم ومباديء الفريق.

نيمار رحل بأسوأ صورة ممكنة وافتعل الأزمات والمشاكل مع الفريق قبل مغادرته ورفض أكثر من فرصة لأن يكون أسطورة حقيقية في كامب نو.

ورغم كل هذه الأمور، فإن برشلونة لا تمانع عودته رغم أن بيب سيجورا رفض التفاوض لأجل عودة تياجو ألكانتارا رغم أنّ الأخير غادر البلوجرانا مضطرًا.

برشلونة ربما يستفيد من انضمام نيمار ولكنّه دون شك سيخسر الكثير من قيمته كنادي واحترام الجمهور للإدارة وكذلك أزمة تراكم النجوم وزيادة الرواتب.

فهل نرى البرزايلي مرة أخرى بقميص النادي الكتالوني؟