صعود الكرد - قصة نادي سويدي أنشأه الكرد ونجا من تحطم طائرة

التعليقات()
dalkurd.se
قصة مثيرة نشأت من أعماق اللاجئين وظهرت أخيراً في نور الدرجة الأولى من الدوري السويدي


بقلم    {كريم رزق}      تابعه على تويتر


تم إنشاء دالكرد في 2004 بواسطة الكرد المهاجرين إلى السويد، وفي غضون 13 سنة تسلق النادي الحديث الدرجات وصولاً إلى الدرجة الأولى في الدوري السويدي.


نشأة دالكرد


.

نشأ دالكرد في مدينة بورلانج بوسط السويد في 2004، بدعم مالي من نادي آي كيه براجي الموجود في نفس المدينة، من أجل هدفين في الأساس، الأول ذو بعد اجتماعي بإخراج الشباب الصغير من المواقف السيئة، وجعلهم يمارسون الرياضة التي يحبونها، والهدف الثاني هو الاحتفال وتجميع المهاجرين الكرد من إقليم دالارنا الذي يمتد من وسط السويد حتى حدود النرويج.

الأعوام الأولى كانت جيدة، صعد النادي عبر الدرجات المختلفة بشكل تصاعدي وخالف كل التوقعات بفشله.

رامازان كيزيل، رئيس النادي، قال في تصريحات صحفية: "يوجد الكثير ممن لم يكونوا يؤمنوا بنا، الكثير كان يسخر منا، ولكن صعودنا كان أبلغ رد لأننا نعرق ما نقوم به".

تجنب مصير أندية اللاجئين السابقة


تجنب مصير أندية اللاجئين السابقة


.

السويد بلد مفتوحة لفيضان المهاجرين، و20% من التعداد السكاني الحالي للسويد وُلد خارج حدود البلاد، ولذلك ليس من الغريب أن تنشأ أندية من تلك المجتمعات.

دالكرد، حسب تسميته، يجمع كرد السويد سوياً، "يمنح الفرحة إلى 40 - 50 مليون كردي حول العالم" حسب كلام رامازان كيزيل.

دالكرد لا يعتبر تجربة جديدة في عالم الأندية التي تم تأسيسها من المهاجرين، حيث كان يوجد أشيريسكا وسيريانسكا في مدينة سوديرتالجي جنوب ستوكهولم.

وفي الفترة من 2011 حتى 2015، منذ بداية الصراع في سوريا، استضافت المدينة حوالي 4500 لاجئ سوري.

ويسعى دالكرد لتجنب مصير الناديين اللذين كانا ضحية انهيار النموذج الاقتصادي والهبوط إلى الدرجات الدنيا في الدوري السويدي.


النجاة من تحطم الطائرة


.

قصة نادي دالكرد كادت تتحول من قصة خيالية جميلة إلى مأساة تراجيدية، في 2015، مثل أغلب الأندية السويدية في الدرجة الأولى والثانية والثالثة، ذهب دالكرد لأيام قليلة للتدريب في جنوب أوروبا للهورب من المناخ القاسي والإعداد للمسابقة التي تبدأ في منتصف الشتاء من مارس حتى نوفمبر.

وبعد أسابيع عصيبة في إسبانيا، استعد اللاعبون والطاقم الفني للرحلة رقم 9525 من طيران ألمانيا، التي تربط برشلونة بمدينة دوسلدورف الألمانية.

"كان يجب أن نأخذ هذه الرحلة" كلمات عادل كيزيل، المدير العام وابن رئيس النادي.

وأضاف "الرحلة كانت أرخص وكانت تضمن سفر ال29 شخص وياً، ولكن مع توقف لمدة عشر ساعات وانتظار طويل في دوسلدورف".

عادل كيزيل تابع "قررنا الانفصال إلى ثلاث مجموعات والطيران على ثلاث رحلات عبر ميونيخ وزيوريخ والتي وفرت لنا فترة ترانزيت أقل".

هذه التفاصيل الصغيرة أنقذت أرواح 29 شخص من نادي دالكرد، عقب تحطم طائرة الرحلة 9525 في جبال الألب.

"يمكنك القول أنه القدر" كلمات كيزيل عن إعلان تحطم الطائرة التي كان أعضاء النادي على وشك استقلالها.


التحدي الأكبر


.

دالكرد حصد 57 نقطة واحتل وصافة الدرجة الثانية في الدوري السويدي ما جعله يتأهل للدرجة الأولى الموسم القادم بقيادة المهاجم ريتشارد يارسوفات الذي سجل 17 هدفاً.

منذ 2016، يتم دعم النادي مادياً من الأخوين ساركات يوناد ريكاني وكاوا يوناد ريكاني، الأخوين ريكاني أحد الأثرياء من الأصول الكردية وصنعها ثروتهما من العمل في قطاع الإعلام والاتصالات.

هذا الدعم المادي سمح للنادي بالتطور وجذب لاعبين من ذوي الجودة العالية، مثل المهاجم السيراليوني محمد بانجورا الذي تالق مع آيك راباتري الصيني.

ويتبقى سؤال، هل سيواصل دالكرد اللعب في ملعب دومنارسفالين في مدينة بورلانجي الموسم المقبل؟

سعة الاستاد 6500 مقعد، ويحتاج التحديث، وفي تصريحات لأفتونبالديت، رئيس دالكرد عن هذا الشأن، قال: "لقد مرت أربعة أعوام منذ تصويت مجلس المدينة على تحديث الملعب بميزانية تصل إلى 5 ملايين يورو، ولكننا لا نعرف ما حدث".

رامازان كيزيل قال في هذا الصدد: "أحب المفاجآت، أحب المعجزات، وهذا ما نفعله".

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic


إغلاق