الأخبار النتائج المباشرة
الانتقالات

صحيفة | رئيس توتنهام يرفع الراية البيضاء أمام ريال مدريد

8:14 م غرينتش+2 29‏/6‏/2019
Daniel Levy
يخشى من ضياع النجم بموجب قانون بوسمان

كشفت تقارير صحافية إنجليزية وكذلك إسبانية، عن ملامح سادس صفقات ريال مدريد المنتظرة، بعد إنفاق أكثر من 300 مليون يورو لضم الخماسي ميليتاو، رودريجو، فيرلاند ميندي، لوكا يوفيتش وإدين هازارد.

وتتضارب الأنباء من الحين والآخر عن هوية سادس صفقات اللوس بلانكوس لتدعيم مشروع زين الدين زيدان الجديد، بعد خيبة أمل الموسم الأخير، ويحدث ذلك ما بين تقارير تتحدث عن اقتراب ضم الفرنسي بول بوجبا، وأخرى تراهن على أن التوقيع السادس سيكون مع صانع ألعاب توتنهام كريستيان إريكسن.

وأعطى لاعب وسط أياكس السابق تلميحات لا تحتاج اجتهاد في تفسيرها، عن رغبته في مغادرة الجزء الأبيض من شمال العاصمة لندن، هذا في الوقت الذي عادت فيه شائعات انتقاله للريال الملكي، بعد فشل المحاولة الأولى الصيف الماضي، لمغالاة رئيس السبيرس في شروطه المادية.

ولم يُخف صاحب الـ27 عامًا رغبته في التقدم خطوة إلى الأمام في مسيرته الاحترافية، بارتداء قميص أشهر أو ثاني أشهر نادي كرة قدم في العالم، مطالبًا رئيس الريال ومجلس إدارته بالاتصال بدانيل ليفي، إذا كانت لديهم رغبة في نقله من أحدث ملعب في العالم إلى "سانتياجو بيرنابيو".

واليوم السبت، نقلت صحيفة "ديلي إكسبريس" عن "ماركا" الإسبانية، أن رئيس النادي اللندني أجرى اتصالاً هاتفيًا مع نظيره في الريال، لمنحه فرصة أخيرة للتوقيع مع القطعة النادرة المطلوبة في مشروع زيزو الجديد، وذلك لتسرب القلق لليفي، أن يفقد خدمات اللاعب بموجب قانون بوسمان.

ووفقا لما ذكره التقرير، فإن ليفي الآن أكثر انفتاحًا من أي وقت مضى لبيع الموهوب الدنماركي، بعد تأكده من نوايا الأخير ووكيله أعماله، بالمماطلة في مفاوضات تجديد العقد، إلى أن يحق للاعب الرحيل بدون مقابل مع انتهاء الموسم الجديد، وهو آخر سيناريو ينتظره أو يتمناه ليفي، أن يخسر لاعبًا من الطراز العالمي مجانًا.

والمثير للدهشة، أن المصدر الإسباني ادعى أن توتنهام عرض على بيريز تمرير الصفقة مقابل 62 مليون إسترليني بخلاف المتغيرات، لكن حتى الآن لم يُعط رجل الأعمال الإسباني جوابًا نهائيًا على طلب ليفي، وذلك بحجة أن الريال يُفاضل بين بول بوجبا والهولندي اليافع فان دي بيك.

وتأتي هذه الأنباء بعد عام من محاولة الريال لضم نفس اللاعب، وآنذاك اتفقت جُل المصادر على أن بيريز عرض حوالي 100 مليون لشراء إريكسن، إلا أن العرض قوبل بالرفض لتمسك ليفي بالحصول على أكثر من 120 مليون، لتتغير الأوضاع من النقيض إلى النقيض بعد 12 شهرًا، بسبب موقف رئيس النادي اللندني الضعيف، مع اقتراب اللاعب من دخوله في موسمه الأخير في عقده.