الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز - بريميرليج

شاهد | لماذا لا يستخدم ليفربول السلاح السري لفان دايك؟!

7:08 م غرينتش+2 20‏/3‏/2019
Virgil van Dijk, Liverpool
شيء يفتقده ليفربول ويمتلكه المدافع الهولندي ..

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

يعد سلاح الضربات الحرة المباشرة من بين المفاتيح الهامة للوصول لشباك المنافسين إن تعقدت الأمور خلال اللعب، لكن هذا السلاح يفتقده ليفربول بشكل واضح هذا الموسم.

وسجل ليفربول هدفًا واحدًا فقط من الضربات الحرة المباشرة هذا الموسم في كل البطولات، جاء عبر ظهيره الأيمن ألكسندر أرنولد أمام واتفورد في نوفمبر الماضي لحساب الجولة 13 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وعندما ننظر لتاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، سنجد أن سيباستيان لارسون وكريستيانو رونالدو وخوان ماتا فقط هما من سجلوا أهداف أكثر من ستيفن جيرارد وفيليب كوتينيو في البريميرليج.

لكن جيرارد اعتزل، وكوتينيو رحل إلى برشلونة وهو في رصيده 5 أهداف من ضربات حرة مباشرة في البريميرليج بقميص ليفروبل.

 


الحل عند فان دايك


لا تحتاج قدرات فان دايك الدفاعية للكثير من كلمات الثناء، فهو من بين أفضل اللاعبين في البريميرليج هذا الموسم إن لم يكن أفضلهم، ومرشح فوق العادة للحصول على جائزة لاعب الموسم، بفضل أدائه المتميز في قلب خط دفاع ليفربول.

لا تقتصر قدرات فان دايك على الدفاع، بل يمتلك قدرات هجومية في الضربات الرأسية من الركنيات أو الضربات الثابتة، حيث سجل مؤخرًا هدفين في فوز ليفربول على واتفورد 5-0 قبل أن يعيد ليفربول إلى المقدمة في الفوز 3-1 على بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا.

لكن بالنسبة لأزمة ليفربول في الضربات الحرة المباشرة ففان دايك يمتلك السلاح السري، بقدراته الكبيرة على تنفيذها.

في عام 2017 نشر فان دايك فيديو له خلال وجوده مع ساوثامبتون وهو يسجل من ضربة حرة مباشرة في التدريبات بطريقة رائعة، لكنه في المباريات لم يكن يتحصل على تلك الفرص لتنفيذها.

كان جيمس وارد براوس ودوسان تاديتش وسيدريك سواريس غالبًا ما يتفوقون عليه في ترتيب مسددي الركلات الحرة المباشرة من خارج المنطقة في ساوثامبتون.

الكثيرون «عدا جماهير سلتيك» لا يعرفون أن فان دايك لديه قدرة كبيرة على تنفيذ تلك الركلات.

فخلال موسمين له في سلتيك بارك، سجل المدافع الهولندي العديد من الأهداف من ضربات حرة مباشرة، بل وفي عام 2014 سجل هدفين في مباراتين متتاليتين أمام دندي يونايتد وهبرنيان.

الهدف الأول كان رائعًا، صاروخ وضعه في الزاية العليا لمرمى الخصم، هذا النوع من الركلات الحرة لا يترك للحارس أي فرصة للتصدي للكرة، ولا يمكن لوم الحائط حتى.

لكن عندما كررها فان دايك في الأسبوع التالي، أظهر أن الهدف لم يكن صدفة، بل قدرة خاصة على تنفيذ الكرات بإجادة، وبالتي فعلى ليفربول منحه الفرصة، خاصة أن «الريدز» يحصل على الكثير من مثل هذه الضربات بسبب هجومه المستمر في المباريات.