الأخبار النتائج المباشرة
دوري أبطال أوروبا - تشامبيونزليج

سيسكا موسكو يُسقط ريال مدريد بثلاثية في سانتياجو بيرنابيو

9:45 م غرينتش+2 12‏/12‏/2018
Real Madrid vs CSKA Moscow Champions League 2018-19
سيسكا موسكو يفوز على ريال مدريد في الجولة الأخيرة من دوري المجموعات لدوري أبطال أوروبا

 


يوسف حمدي    فيسبوك      تويتر


خسر ريال مدريد بشكل مفاجئ على أرضه وبين جماهيره أمام سيسكا موسكو بثلاثة أهداف للا شيء، وذلك ضمن المباراة التي أقيمت بين الفريقين على ملعب سانتياجو بيرنابيو، ضمن الجولة الختامية لدوري المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

وبدأ ريال مدريد المباراة بتشكيل يغلب عليه اللاعبون الصاعدون، حيث فضل المدرب سانتياجو سولاري تجربة بعض العناصر التي كانت قد أخذت الفرصة من قبل في مباريات الدوري.

وكانت بداية المباراة في صالح ريال مدريج، حيث شن العديد من الهجمات في البداية بواسطة فينيسيوس جونيور وماركو أسينسيو وكريم بنزيما، ولكن سوء الحظ وسوء اللمسة الأخيرة وقف حائلًا بين ريال مدريد وبين هدف التقدم.

وحاول ريال مدريد استغلال المساحات الموجودة في دفاعات سيسيكا موسكو، عن طريق التمريرات السريعة والعمودية والكرات الطولية في ظهر الدفاع، ونجح بالفعل في الوصول إلى مرمى سيسكا موسكو كثيرًا ولكن دون فاعلية.

ولأن كرة القدم تعاقب من يضيع كثيرًا، استطاع سيسكا موسكو تحويل مسار اللعب لكفته خلال الربع ساعة الأخيرة من عمر شوط المباراة الأول، ونجح في تسيير اللعب بشكل أفضل من ريال مدريد.

وفي الدقيقة السابعة والثلاثين، نجح فيدور شالوف في تسجيل هدف التقدم لصالح سيسكا موسكو إثر هجمة منظمة ترجمها بنجاح في المرمى، معلنًا عن تقدم فريقه بأول الأهداف.

ولم يكن الشوط الأول لينتهي على هذه النتيجة، حتى أضاف سيسكا موسكو هدفه الثاني في الدقيقة الثالثة والأربعين عن طريق لاعبه جورجي شينكوف، إثر فوضى كوميدية في دفاعات ريال مدريد.

ولم ينجح ريال مدريد في تدارك الأمر في الدقيقتين المتبقيتين، لينتهي الشوط الأول على وقع التقدم المفاجئ للفريق الروسي على مضيفه بطل أوروبا بهدفين مقابل لا شيء.

وفي الشوط الثاني أقحم المدرب سولاري كلًا من توني كروس وجاريث بيل مبكرًا من أجل إصلاح الأمور، الأمر الذي تسبب في تحسن نسبي في أداء الفريق الملكي مقارنة بالشوط الأول.

وسارت الدقائق الأولى من الشوط الثاني بين هنا وهناك، وسط محاولات من سيسكا موسكو من أجل قتل المباراة، ومحاولات من ريال مدريد للعودة في النتيجة، ولكن المحاولات جميعًا باءت بالفشل.

وفي الدقيقة الثالثة والسبعين زاد سيجوردسون من أوجاع ريال مدريد بالهدف الثالث، بعد فوضى دفاعية أصبحت معتادة فيما يتعلق بريال مدريد، ليضيف سيجوردسون هدف سيسكا موسكو الثالث وسط اندهاش جماهير ريال مدريد أمام ما يحدث.

ولم ينجح ريال مدريد في تقليص النتيجة خلال ما تبقى من المباراة، لتنتهي المواجهة بكارثة جديدة لريال مدريد بالسقوط بثلاثة أهداف مقابل لا شيء على ملعبه، وهي أول هزيمة لريال مدريد على ملعبه في دوري المجموعات منذ موسم 2009 – 2010 وتحديدًا حين خسر أمام ميلان بثلاثة أهداف مقابل هدفين.