سولشار: تراجع مانشستر يونايتد مبرر وبوجبا لن يرحل

التعليقات()
Getty
مانشستر متراجع بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

أفصح أولي جونار سولشار، مدرب مانشستر يونايتد، برأيه في الأزمة التي يمر بها الفريق مؤخراً من تراجع النتائج والأداء، كما تحدث عن مستقبل لاعبه بول بوجبا، وذلك في المؤتمر الصحفي لمباراة تشيلسي المقبلة بالدوري.

وخسر يونايتد سبع مباريات من التسعة الأخيرة في كل المسابقات، وأصبح مهدداً بإنهاء الموسم خارج المربع الذهبي وعدم التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وبدأ سولشار حديثه قائلاً: "التراجع في المستوى أمر طبيعي، الموسم كان عاطفياً للاعبين والنادي، نحن بشر في النهاية ونتعامل مع تلك المعطيات".

وأكمل: "تعليقات راشفورد الأربعاء مجرد شاب محبط، يومها رأينا فريقاً يلعب ويساعد بعضه البعض، كما أن أمام إيفرتون لم نؤدي المطلوب، الأيام العشرة الأخيرة كانت صعبة وعاطفية، يجب أن نتكاتف".

وواصل النرويجي: "في المواسم الخمسة الأخيرة معدل نقاط الفريق كان 70 نقطة، نحن الآن 64، أمامنا تحدي كبير لأن الوضع الحالي غير مرضي لنا".

سولشار: الفوز على تشيلسي فرصة جيدة لتجنب "ليالي الخميس"

اجتماع طواريء في مانشستر يونايتد لمناقشة التسريبات

وعلق سولشار على شائعات رحيل لاعبه بول بوجبا: "لا يمكن ضمان أي شيء، ولكن أعتقد أنه سيبقى لأنه يريد تحقيق النجاحات مع مانشستر يونايتد، هو يقوم بالمطلوب، يسجل ويصنع الفرص ولكن التركيز عليه من الجمهور والإعلام كبير".

وأضاف: "هو قائد لنا ويقدم أداء رائع، كما أنه إنسان، نريده أن يستمر معنا ويمكنني أن أقول إنني أضمن الأمر ولكن الحياة لا تضمن لك شيئاً".

واستمر: "الآن لا نملك روي كين أو ستيف بروس كقائد، نملك مجموعة من الموهبين، الأمر مختلف، أنا أحببت اللعب تحت قيادة كين، ولكن كمثال أنا لست فيرجسون أن مورينيو أو فان جال، كلنا مختلفون".

وتحدث سولشار حول الانتقادات بحق حارسه ديفيد دي خيا: "ديفيد يقوم بما يجب عليه القيام به، مسألة تجديد العقد أمر طبيعي يعيشه أي لاعب، أثق به ولن أبعده عن التشكيل، هو أفضل لاعب في الفريق بالسنوات الأخيرة، لست قلقاً".

وعن هيريرا: "أعتقد سيلعب مجدداً مع مانشستر يونايتد، يتدرب بحماس كبير، لا يمكن تأكيد مشاركته الأحد ولكن برأيي سيكون حاضراً".

ويحتل يونايتد حالياً المرتبة السادسة برصيد 64 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن تشيلسي الرابع قبل مواجهة الفريقين.

إغلاق