سوشيال الليج َ1 | نيمار يلتقي ببيكهام، بالوتيلي يتحول لرئيس وديباي أسد حقيقي

(C)Getty Images
نيمار يجتمع بالنجم الإنجليزي السابق في ظل معاناة باريس سان جيرمان عقب الخسارة المفاجئة أمام ليون...

وجه متتبعو الكرة الفرنسية نهاية الأسبوع الماضي كافة اهتمامهم نحو مواجهة المتصدر باريس سان جيرمان لمطارده ليون وذلك في ليلة كانت مليئة بالإثارة والتشويق.

فقد تعرض نادي العاصمة الفرنسية خلال ذلك اللقاء للخسارة الثانية له في الليج 1 خلال الموسم الحالي، إذ جاءت بهدف قاتل "2-1" من الهولندي "ميمفيس ديباي" في الوقت المبدد.

وكان ذو الأصول الجزائرية  "نبيل فيكير" متحمسًا جدًا لهذا الصدام، إذ نشر في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "انستجرام" شريط فيديو لتحركاته في مواجهة الذهاب وذلك في إشارة واضحة منه لعزمه على تكرار ذلك إظهار أفضل ما في جعبته في "بارك أوليمبيك ليون"، الأمر ترجمه بالفعل على أرض الواقع من خلال ضربة حرة مباشرة رائعة، أسفرت عن الهدف الأول 

 

Allez l'OL ! #OLPSG

A post shared by Nabil Fekir (@nabilfekir) on

ويبصم متوسط الميدان على مستويات جد مميزة خلال النسخة الجارية من الدوري الفرنسي، إذ وقع لحد الساعة على 16 هدفًا كما قدم 5 تمريرات حاسمة، ذلك بالإضافة لفواصله المهارية المبهرة وتحركاته التي تخلق متاعب كثيرة للدفاعات.

وعبر النجم القادم من مانشستر يونايتد هو الآخر عن سعادته العارمة بهذا الانتصارن إذ نشر صورة له وهو يحتفل بتوقيعه ومظهرًا كذلك بوضوح وشم السبع الذي يغطي ظهره بأكمله.

 

A post shared by Memphis Depay (@memphisdepay) on

ورغم أن الباريسيين لا يزالون يحلقون في الصدارة بفارق 8 نقاط كاملة عن أقرب منافسيهم، إلا أن القلق ظهر عليهم عقب هذا السقوط كما أن النجم الشاب "كيليان مبابي" عاش بالخصوص ليلة عصيبة بعدما اصطدم بقوة بحارس الخصم "أنثوني لوبيز" وسقط أرضًا مُرغمًا المدرب "أوناي إيمري" على استبداله.

وأثار خروح ذو ال19 عامًا من أرضية الميدان بتلك الطريقة الكثير من الهلع في محيط النادي وذلك على عكس حالة الاطمئنان والجاهزية التي كان قد بعثها اللاعب نفسه لجماهيره حين شارك الصورة التي يظهر فيها سعيدًا مع الشاب الآخر "كريستوفر نكونكو" وهم على متن الطائرة المتوجهة لليون

 

Départ pour Lyon

A post shared by Kylian Mbappé (@k.mbappe29) on

وعانى البرازيلي "داني ألفيش" أيضًا الأمرين في تلك الليلة، فقد تعرض للطرد في الدقيقة ال58 إثر تدخله من الخلف على أحد عناصر الخلف وتوجهه بعدها مباشرة ليتحدى الحكم. جناح البرسا السابق لم يظهر بتصرفه المتهور هذا أي نفحة من الخبرة والتمرس، لكنه دافع عن نفسه بصورة وتعليق استوحاه من مقولة "باتريس إيفرا" الشهيرة "أحب هذه اللعبة".

وبعد رباعية دك بها شباك ديجون، حضي ساحر السامبا "نيمار" بأسبوع مليء بالأحداث السعيدة، فقد التقى بالمبدع الإنجليزي المعتزل "ديفيد بيكهام"  والذي وصفه بالأسطورة في صفحته على اسنتجرام.

 

Good to see u legend @davidbeckham

A post shared by Nj neymarjr (@neymarjr) on

ومن جهة أخرى، بارك بطل صفقة القرن عيد الميلاد لوالدته متمنيًا له "كل سعادة العالم".

أما هناك في نيس، تألق الفتى المشاكس "ماريو بالوتيلي" من جديد ووقع على ثنائية في شباك موناكو، مستمرًا بذلك في تلميع أرقامه "12 هدفًا" وإثارة إعجاب عدد من المدربين المميزين في القارة.

وعلق اللاعب على هذا التعادل "2-2" الذي كان له الفضل فيه "هنيئًا لكم يا رفاق، فلنكمل على نفس النهج"

واستمتع مهاجم مانشستر سيتي السابق بتجربة تبادل الوجوه التي تخولها إحدى التطبيقات الهاتفية، إذ دمج فيها وجهه بوجه الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية "باراك أوباما".

 

#tbt when I was the president of the U.S. # #barackotelli

A post shared by Mario Balotelli (@mb459) on

 

إغلاق