رونالدو إلى يوفنتوس - صفقة خاسرة لكل الأطراف والفائز من معسكر الأعداء

التعليقات()
Getty Images
من الفائز الوحيد غير المتوقع الذي ربح من انتقال رونالدو إلى يوفنتوس الصيف الماضي؟

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

رحل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد الصيف الماضي، في خطوة صدمت العديد من مشجعي النادي الإسباني.

يوفنتوس ظهر كالرابح الأكبر من الصفقة، بعدما اقتنص واحداً من أساطير اللعبة حتى وإن كان عمره 33 عاماً.

وعلى الجانب الآخر ظن ريال أنه يستطيع المضي قدماً بدون هدافه التاريخي، دون حتى تعويضه من نجم بنفس حجمه.

والآن وبعد خروج الفريق الإيطالي من دوري أبطال أوروبا على يد أياكس أمستردام من دور الثمانية، فهل استفاد أحد من تلك الصفقة؟

ريال مدريد

Felix Brych, Real Madrid - Ajax, 03052019

ربح الميرينجي 100 مليون يورو، لكنه خسر كل شيء وودع جميع البطولات هذا الموسم سواء محلياً أو أوروبياً.

اكتفى فلورينتينو بيريز رئيس النادي باستقدام ماريانو ودياز، مع منح جولين لوبيتيجي وسانتياجو سولاري الفرصة للبرازيلي فينيسيوس جونيور.

وانتهى الأمر بالخروج مبكراً من المنافسة على الليجا، وداع كأس ملك إسبانيا من الغريم التقليدي برشلونة.

ووداع فاضح لدوري أبطال أوروبا بالخسارة 4/1 على أرض ملعب سانتياجو برنابيو، البطولة التي تخصص ريال في حصدها مع رونالدو.

ريال افتقد بشكل واضح اللاعب الحاسم أمام المرمى، لتجد جماهيره نفسها أمام رعونة جاريث بيل وكريم بنزيمة، وقلة نضج فينيسيوس ونقص خبرته.

ومع كل هذا الفشل قرر ريال إقالة مدربين، واستعادة مدربه السابق زين الدين زيدان، فهل يكررها أيضاً مع نجمه السابق بعدما ضاع بدونه؟

يوفنتوس

Antoine Griezmann Cristiano Ronaldo Atletico Madrid Juventus

الهدف الرئيسي من التعاقد مع رونالدو، كان المنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا بعد الفشل المتواصل وخسارة نهائيين في مدة زمنية قصيرة.

كثيرون كانوا يعتقدون أن يوفنتوس هو المرشح الأول بدون منازع من أجل الفوز بالبطولة هذا الموسم.

الاعتقاد النابع من تخبط مستوى العديد من كبار أوروبا أبرزهم بايرن ميونيخ وريال مدريد.

وفي النهاية خرج يوفنتوس من دورالثمانية لدوري الأبطال، رغم وصوله لمراحل أعلى مثل النهائي بدون رونالدو بمنافسات سابقة.

فهل احتاج البيانكونيري للبرتغالي من أجل الفوز بالدوري الإيطالي؟ المسابقة التي لم يفز أحد سواه منذ 2012؟

رونالدو

Cristiano Ronaldo Juventus 2018-19

ربما خسارته لا تأتي بحجم ما فقده يوفنتوس من أهمية للصفقة، لكنه قد يدفع الثمن بشكل كبير بنهاية هذا العام.

كعادته قدم مستويات طيبة الموسم الحالي، حيث سجل 26 هدفاً وصنع 12 في 38 مباراة.

فرصته قوية في الحصول على المجد المحلي مع يوفي، ولكنه سيُحرم من لقب الأبطال.

الخسارة الأكبر لرونالدو هي تقلص حظوظه في الحصول على الكرة الذهبية التي يمتلك منها 5 كرات.

وهو ما يضعنا أمام فائز وحيد..

Lionel Messi Barcelona 2018-19

برشلونة استفاد بخروج رونالدو وإضعاف غريمه التقليدي ريال مدريد وخسارته كل البطولات محلياً وأوروبياً.

الآن برسا اقترب من حسم الليجا، وفي نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد نجاح ميسي في فك عقدة ربع النهائي وتسجيل ثنائية في مانشستر يونايتد.

وفي حالة فوزه بلقب الأبطال تصبح فرصة نجمه ليونيل ميسي سانحة في الحصول على الكرة الذهبية السابقة، ليتفوق على منافسه اللدود رونالدو.

إغلاق