رجل رائع – رجل مخيب | يوفنتوس × موناكو

التعليقات()
Getty Images
الأفضل والأسوأ في المباراة...

تألق النجم البرازيلي "داني ألفيش" من جديد وقاد بأدائه الخارق ناديه يوفنتوس لتكرار الفوز على موناكو بهدفين مقابل هدف واحد وذلك في المباراة المثيرة التي أقيمت على أرضية ميدان "يوفنتوس ستاديوم" لحساب إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وبهذا مر نادي السيدة العجوز لنهائي "كارديف" بـ (4-1) في النتيجة الإجمالية، منتظرًا ما سيسفر عنه ديربي العاصمة الإسبانية يوم غد وذلك رغم أن ريال مدريد يبدو هو الأقرب لخطف البطاقة نظرًا لفوزه الساحق في لقاء الذهاب (3-0).


تابع  مقالات أسامة تاج الدين عبر :  فايسبوك


رجل رائع   داني ألفيش - يوفنتوس

Dani Alves
واصل النجم البرازيلي إبداعاته وقدم مرة أخرى لقاءً مبهرًا، إذ أدى بشكل مميز الأدوار الدفاعية وكان المحرك الأساسي للهجوم بصعوده المستمر وعرضياته التي أتى من خلالها الهدف الأول كما أن تمركزه الذكي ومتابعته الدقيقة لسير الكرة جعلاه ينقض على إحدى الارتدادات من الحارس بتسديدة على "الطاير، لم يفلت بها الشباك.

و لا يأتي هذا الأداء المميز سوى لتأكيد تألقه الكبير في دوري الأبطال خلال الموسم الحالي، فقد وصل للتمريرة الحاسمة ال5 وهو ما يعتبر رقمًا قياسيًا بالنسبة له.

بالعودة للمباراة، سنجد أن ذو ال34 عامًا كان أكثر العناصر نشاطًا في اليوفي وقد خلق متاعب كبيرة جدًا لميندي وحتى باكايوكو، خاصة وأنهما كانا يصعدان لمحاولة تقديم المساندة كما أنه استبسل في الدفاع مستميتًا مع رفاقه في إبعاد كرات الخصم وإبطال مفعولها حتى النهاية، ليستحق بذلك أن يكون الرائع بدون نقاش. 

رجل مخيب    كاميل جليك - موناكو 

Glik Higuain Juventus Monaco Champions League
ضعف كبير في التمركز وغياب تام للتركيز أمام تحركات "هيجوايين" المتواصلة، إذ لم يعرف أبدًا كيف يفرض الرقابة الدفاعية وكان يسقط في أخطاء فادحة جدًا.

افتقد البولندي تمامًا لسرعة البديهة ولم يكن قادرًا أبدًا على التصرف أمام الانطلاقات النفاثة لأبناء تورينو، فلا هو لحقهم ولا حتى ضايقهم بالشكل المناسب للتقليل من خطورتهم.

اللاعب لم يغط أيضًا بالشكل المناسب وكاد أن يكلفه عنفه ضد "هيجواين" (د69) أو حتى "كوادرادو" (د52) بطاقة أو حتى طردًا، كان من شأنه أن يزيد من عمق جراح موناكو. 

   

إغلاق