الأخبار النتائج المباشرة
سيري آ

رجل رائع - رجل مخيب | هيلاس فيرونا × ميلان

4:12 م غرينتش+2 17‏/12‏/2017
Caracciolo Verona Milan
من كان الأفضل ومن خيب الآمال أكثر في الهزيمة المدوية للروسونيري على يدي بطل 1985..؟

أحمد عفيفي | فيسبوك  | تويتر


بعد مفاجأة هزيمة الإنتر لأول مرة هذا الموسم أمس ضد أودينيزي، شهدت رابع مباريات الجولة 17 من الدوري الإيطالي الدرجة الأولى مفاجأة مدوية أخرى بعدما تعرض ميلان لهزيمة مدوية أمام هيلاس فيرونا بنتيجة 3-0، وذلك على ملعب مارك أنتونيو بينتيجودي بمدينة فيرونا والذي سبق وأن كلف الضيف لقب الدوري الإيطالي مرتين في الماضي.

حيث نجح المضيف في الرد على إقصائه من ثمن نهائي كأس إيطاليا  يوم الأربعاء الماضي في السان سيرو بنفس النتيجة، وذلك على الرغم من الفرص الكثيرة للغاية التي حاول عبرها الروسونيري اصطياد شباك الحارس نيكولاس دون جدوى، إضافة لتغييرين اضطراريين مبكرين لفريق المدرب فابيو بيكيا بخروج لاعبي ميلان السابقين ماتيا فالوتي وأليسيو تشيرشي ونزول دانييل بيسا والمهاجم الشاب المعار من يوفنتوس مويز كين.

رجل رائع | رومولو - يوفنتوس

كلا اللاعبين المتواجدين في الصورة ساهما في تسجيل الأهداف لفيرونا في مرمى ميلان، وكلاهما قادمان من يوفنتوس، وكلاهما يستحقان رفقة ناشئي الإنتر السابقين دانييل بيسا وأنتونيو كاراتشولو أن يكونا الأفضل في مباراة اليوم.

لكن، وبخلاف صناعته لهدفين، ما يرجح كفة الجناح الأيمن ذي الـ30 عامًا رومولو على كاراتشولو وعمله المذهل في إيقاف خطورة نيكولا كالينيتش ثم باتريك كوتروني، بجانب تسجيل الهدف الأول، هو تفوقه الدائم على ريكاردو رودريجيز وفابيو بوريني على جبهته اليمنى هجوميًا وعمله الجيد للغاية دفاعيًا رفقة أليكس فيراري، وهو ما حد من تأثير بوريني ثم جاكومو بونافينتورا وقلل كثيرًا من خطورة ميلان على جهته اليُسرى.

رجل مخيب | ليوناردو بونوتشي - ميلان

لا أحد أكثر منه يستحق أن يكون الرجل المخيب، فهو متسبب مباشر في دخول هدفين من الأهداف الثلاثة التي هزت شباك زميله جانلويجي دونَّاروما.

وبينما سدد ميلان 30 كرة لم تفلح أيًا منها في هز الشباك، فقد ترجم المضيف محاولاته الستة فقط إلى 3 أهداف، وهو ما يعكس سوء الأداء الدفاعي لفريق لطالما أظهر ضعفًا دفاعيًا كبيرًا أمام الهجمات الخاطفة، سواء لعب بدفاع ثلاثي أو رباعي.

وبجانب استمرار أزمة المساحات بين الوسط والدفاع، فإن التفسير الأفضل لعدم اختلاف الوضع مهما اختلف الرسم التكتيكي والمدرب هو ضعف أداء قائد الدفاع بونوتشي، الذي كان مخيبًا للغاية في التمركز الدفاعي على غرار أليسيو رومانيولي الذي قدم عرضًا أفضل نسبيًا، وقد ازداد سوء أداء لاعب يوفنتوس السابق لدى دخول صاحب التحركات المزعجة كين والذي عرف كيف يستغل تواضع مردود زميله السابق.

 

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic