الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإسباني

رجل رائع - رجل مخيب | ريال مدريد × برشلونة

11:34 م غرينتش+2 23‏/4‏/2017
Real Madrid CF v FC Barcelona - La Liga 23042017
اختيارات جول للرجل الرائع والمخيب في كلاسيكو الأرض ..

   اختيارات | محمود عبد الرحمن    تابعه عبر تويتر  

فتح برشلونة باب المنافسة على لقب الدوري الإسباني على مصراعيه، بعد أن حسم الكلاسيكو الذي جمعه بغريمه ريال مدريد لصالحه بنتيجة 3/2 في المرحلة الـ33 من عمر البطولة، التي اقتنص برشلونة صدارتها بفارق الأهداف عن ريال مدريد، الذي بات ثانيًا بانتظار مباراته المؤجلة أمام سلتا فيجو.

وإليكم اختيارات جول للرجل الرائع والمخيب في المباراة:

 

رجل رائع | ليونيل ميسي - برشلونة

الرجال معادن تظهر وقت الشدائد، وكل الشدائد تعرض لها برشلونة اليوم، فريق مفتقد لخدمات نيمار، يلعب في أرض خصمه المتصدر والمنتشي بتأهله لنصف نهائي الأبطال، فيما يئن برشلونة تحت وطأة الخروج من نفس البطولة، ومن تراجع نتائجه في الليجا أيضًا.

وهنا ظهر معدن ليونيل ميسي، كان بطلاً لهذه الأمسية، ويدين له برشلونة بهذا الفوز. تغيرت حسابات لويس إنريكي بالاعتماد على ميسي خلف لويس سواريز وباكو ألكاسير، وكلاهما كان في أسوأ مستوياتهما، لكن ميسي تكفل بلمحات فنية رائعة في حسم المباراة، خاصة في الهدف الأول الذي بات أشبه بالماركة مسجلة ا. وجود ميسي في هذا المركز سمح له بالعودة لطلب الكرة وجعل رؤيته أفضل للملعب، ومن ثم ساعده على الاختراق أو توزيع الكرات بإجادة. وبخلاف الهدفين فقد سدد 4 كرات على مرمى ريال مدريد.

ميسي في مستواه لا يوجد لاعب قادر على إيقافه، زين الدين زيدان اضطر لسحب كاسيميرو، رقيبه الأول، خشية تلقيه بطاقة صفراء ومن ثم الطرد (وكان يستحقه بالمناسبة في إحدى الكرات). لكن إن كان اللاعب البرازيلي قد نجا من البطاقة الحمراء، فتلك البطاقة نالها القائد سيرجيو راموس والسبب ميسي أيضًا.

توهج ميسي لا يجب أيضًا أن يُنسينا المردود الخارق للحارس تير شتيجن، الذي أنقذ 12 محاولة من ريال مدريد بينها 5 محاولات على الأقل في منتهى الخطورة، منهم تصويبة رونالدو في الشوط الأول، ورأسية من بنزيمة في الشوط الثاني. وبدرجة أقل يجب الإشادة بالحارس الآخر كيلور نافاس.

 

 رجل مخيب | باكو ألكاسير - برشلونة

أكثر من لاعب لم يكن على مستوى التوقعات، من بينهم كريم بنزيمة، الذي كان الحلقة الأضعف في تركيبة ريال مدريد الهجومية، وآفة المهاجم الفرنسي دائمًا هي الرعونة والبطء، والتفنن في اللعب الفردي في بعض الأحيان.

لكن لقب الرجل المخيب يستحقه مهاجم برشلونة، باكو ألكاسير، الذي كان أمام فرصة ذهبية في مناسبة كبيرة، ليُبرهن على أحقيته في الدفاع عن ألوان برشلونة، وتعويض غياب نيمار، لكنه فشل في ذلك تمامًا.

لجأ إنريكي للاعتماد على ألكاسير بجانب سواريز مع تأخير ليونيل ميسي، لكن مهاجم فالنسيا السابق لم يعط الإضافة لهجوم برشلونة، وأهدر فرصة سانحة للتسجيل، وحصيلته هي 8 تمريرات فقط، إضافة لتمريرة أسفرت عن فرصة يتيمة، لذلك كان قرار إخراجه من الملعب في الشوط الثاني منطقيًا للغاية.