رجل رائع – رجل مخيب| أوروجواي × إكوادور

التعليقات()
Getty
من هو أفضل وأسوأ لاعب في مباراة أوروجواي وإكوادور

    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

شهدت مباراة أورجواي تفوق كاسح برباعية نظيفة على إكوادور في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة بكوبا أمريكا.

أوروجواي سجلت الأهداف عن طريق نيكولاس لوديرو وإيدنسون كافاني ولويس سواريز ورابع من المدافع أرتورو مينا بالخطأ في مرماه.

وشهدت المباراة تألق العديد من اللاعبين من جانب أورواجوي في ظل تراجع كبير من لاعبي إكوادرو دون تقديم المستوى المطلوب.

وفي التقرير الآتي نستعرض أفضل وأسوأ لاعب في المباراة.


رجل رائع - لويس سواريز


2019_6_15_Uruguay

قدّم الثنائي لويس سواريز وإيدنسون كافاني مباراة قوية للغاية ويستحقان سويًا أن يكونا الأفضل في المباراة.

سواريز سجل هدفًا وصنع آخر كما ساهم في ثالث بتمريرة ما قبل الصناعة كما تحرك في جميع أرجاء الملعب ليشكل خطورة على وسط ودفاعات إكوادور.

بلغت نسبة دقة تمريراته 81% كما سدد كرة واحدة فقط والتي جاء منها الهدف وصنع فرصتين سانحتين للتسجيل بجانب قيامه بعرضيتين ناجحتين من 5 محاولات.

صاحب الـ 32 عامًا كسب ثنائية واحدة في المباراة وحاول المرواغة مرتين دون أن يتمكن من تحقيق ذلك.


رجل مخيب - خوسيه كوينتيرو


 Jose Quintero

تسبب كوينتيرو في انهيار أكوادور بعد البطاقة الحمراء التي تحصل عليها في الدقيقة 24 من تدخل عنيف.

البطاقة الحمراء كلفت المنتخب الإكوادوري كثيرًا وحولت النتيجة من 1-0 إلى ثلاثية نظيفة وقتلت فرصة بلاده في التسجيل.

كما أنّه لم يقوم سوى بأربعة تمريرات صحيحة ولعب كرة عرضية واحدة ولم تكن دقيقة كما كسب التحامًا واحدًا فقط.

ولم يكن أنطونيو فالنسيا، لاعب مانشستر يونايتد، في أفضل أحواله أيضًأ فلم يتمكن من القيام بأي شيء إيجابي سوى صناعة فرصة واحدة فقط.

ولا يمكن نسيان المدافع أرتورو مينا الذي سجل الهدف الرابع بالخطأ في مرماه ليعقد مهمة بلاده في التأهل للدور القادم.

إغلاق