رئيس روما ردًا على مقاضاة توتي: أغبى ما قرأت

التعليقات()
Getty Images

لم يجد رئيس روما جيمس بالوتا، أفضل من وصف "غباء"، ردًا على الشائعات التي روجتها بعض وسائل الإعلام الإيطالية، عن ردة فعل إدارة الذئاب تجاه ما فعله الملك فرانشيسكو توتي أمس الأثنين.

وأعلن أفضل لاعب في تاريخ النادي العاصمي، انفصاله عن "الأولمبيكو"، بعد ارتباطه روما على مدار 30 عامًا منذ يومه الأول كطفل وحتى مؤتمر الأثنين، الذي أعلن خلاله تقديم استقالته بشكل رسمي.

وأرجع بطل العالم 2006 سبب استقالته، عدم تأثيره في صناعة القرار داخل الغرفة المتحكمة في قرارات الذئاب، لتأتي العواقب، بشائعات تُفيد بأن رئيس النادي ينوي مقاضاة الملك، بحجة أن تصريحاته كانت ستضر بسمعة روما.

وكذب بالوتا صحة هذه الشائعات، بتغريدة عبر منصته على "تويتر"، قائلاً "ليس هناك احتمال .. 100% أخبار كاذبة".

مضيفًا بشكل مقتضب "في تاريخنا في رئاسة النادي، فهذه الشائعات ربما تستحق الجائزة الذهبية لأغبى تقرير قرأته".

 

إغلاق