الأخبار النتائج المباشرة
دوري أبطال آسيا

دوري أبطال آسيا | الدحيل يواصل الإبداع والتعادل يحسم صدام الأندية القطرية مع نظيرتها السعودية

6:33 م غرينتش+2 7‏/3‏/2018
الهلال - الريان.jpg
التعادل سيد الموقف في أغلب مواجهات الأندية العربية في الجولة الثالثة...

تلقى السد القطري خسارته الأولى في دوري أبطال آسيا، حين سقط خارج قواعده بهدف نظيف "1-0" أمام ناساف كارشي الأوزبكي وذلك في المباراة المثيرة التي استضافها "استاد كارشي" لحساب الجولة الثالثة من دور المجموعات.

وبهذه النتيجة، تساوى رفاق المخضرم الإسباني "تشافي هيرنانديز" في عدد النقاط مع الخصم وبريسبوليس الإيراني (6 نقاط)، فيما بقي الوصل متذيل المجوعة الثالثة بدون نقاط.

وشهد اللقاء أخذًا وردًا من الطرفين مع معركة محتدمة في وسط الميدان واستماتة كبيرة من القطريين، حتى أن  الأوزبكيين لم يسجلوا سوى من ضربة جزاء عند الدقيقة ال62 كما أن مهمة الحفاظ عليه كانت شاقة وعصيبة.

وفي الجانب الآخر، جرع بريسبوليس ضيفه الإماراتي الوصل الخسارة الثالثة على التوالي، إذ أطاح به بهدفين نظيفين وأنعش آماله في التأهل.

وافتتح "فرشاه أحمد زادة" النتيجة عند الدقيقة 36، قبل أن يضاعف زميله "علي عليبور" الغلة بعدها بخمس دقائق من علامة الجزاء وذلك في تقدم دفعهم للاستبسال في الجولة الثانية محققين انتصارًا ثمينًا في نهاية المطاف.

أما هناك في المجموعة الأولى، كان التعادل سيد الموقف في هذه الجولة، فالجزيرة الإماراتي خرج على وقع البياض من مواجهته تركتور سازي تبريز الإيراني، فيما عرف الديربي العربي ما بين الغرافة والأهلي السعودي تساويًا بنتيجة "1-1".

السعوديون كانوا السباقين لافتتاح النتيجة وذلك عبر "علي بلغيت الصحبي" عند الدقيقة ال62 وهو تقدم قاتلوا بكل ما لديهم للحفاظ عليه، غير أن الوقت المبدد جاء بما لا يشتهونه ووقع الفنزويلي "روبرت خوسيه كويجادا" على هدف التعادل مهديًا نقطة ثمينة للقطريين.

وعلى مستوى المجموعة الثانية، واصل الدحيل مشواره الرائع في البطولة وحصد انتصاره الثالث على التوالي، حينما فاز على  لكوموتيف طشقند بثلاثة أهداف مقابل هدفين "2-3" هناك في استاد "عبد الله بن خليفة"

وأبدع النجم المغربي "يوسف العربي" في هذه المواجهة، إذ تناغم مع "المعز علي" واغتنم تمريراته الذكية معانقًا الشباك في مناسبتين، الأولى بتسديدة مميزة عند الدقيقة ال9 والثانية بالانقضاض بقوة على تمريرة جانبية عند الدقيقة ال19.

الهداف التاريخي لغرناطة أهدى كذلك تمريرة الهدف الثالث للقائد والدولي التونسي "يوسف المساكني"، فهذا الأخير تمركز بذكاء مستغلاً بينيته واضعًا الكرة بسلاسة في المرمى.

ردة فعل الضيوف كانت في الجولة الثانية وقد تمكنوا من تقليص النتيجة عبر البرازيلي "نيفالدو رودريجيز فيريرا" عند الدقيقة ال57 وبعده "مارت بيكمايف" بدقيقتين، لكن أصحاب الأرض استفاقوا شيئًا فشيئًا ومنعوه من التعديل حاصدين 3 نقاط غالية ومنقضين على الصدارة.

هذا واستمر الوحدة في نتائجه المخيبة وخسر أمام ذوب آهن أصفهان الإيراني بهدفين نظيفين كلاهما عن طريق "مرتضى تبريزي"، ليظل بذلك في المركز الأخير بيد فارغة والأخرى لا شيء فيها.

وعرفت المجموعة الرابعة تعادل العين مع استقلال طهران الإيراني بهدفين لمثلهما على الأراضي الإماراتية، ليكون بذلك رفاق "عمر عبد الرحمن" قد بصموا على انتصارهم الثالث في هذه النسخة,

مامي تيام سجل للضيوف عند الدقيقة ال52، ليرد عليه "ماركوس بيرج" عند الدقيقة ال63 معيدًا الأمور لنصابها، غير أن تيام عاد من جديد وأحرز الهدف الثاني مانحًا التقدم لرفاقه.

وفي الوقت الذي ظن فيه الجميع أن العين في طريقه للخسارة، أعلن الحكم عند الدقيقة ال89 عن ضربة جزاء، حولها  اليباني "تسوكاسا شيوتاني" بنجاح.

ولم يكن حال الهلال أفضل من العملاق الإماراتي، فقد تعادل هو الآخر بهدف لمثله أمام الريان القطري وظل بذلك متذيل الترتيب بنقطتين فقط.

وأهدى المغربي "محسن متولي" التقدم مبكرًا للضيوف (الدقيقة ال3)، لكن أصحاب الأرض ظلوا يحاولون مرارًا وتكرارً حتى عدلوا في الجولة الثانية (الدقيقة ال58) عبر عبد الله الزوري".

ورعم المحاولات الكثيرة التي شهدتها النصف ساعة الأخيرة من الطرفين، إلا أن الشباك لم تهتز وتقاسم بذلك الفريقين نقاط اللقاء.