الأخبار النتائج المباشرة
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

خاص | عمر السومة: المادة سبب عدم احترافي في أوروبا وكنت فاشلاً في الدراسة

12:42 م غرينتش+2 28‏/11‏/2019
Omar Al Somah Syria Call of Duty عمر السومة سوريا كول أوف ديوتي
أكد السومة أنه بدأ بشكل مميز جدًا والمدير الفني كان معجبًا به، ولكن في نفس الأثناء وبالتحديد عام 2012 زادت حدة الأزمة السورية

كشف اللاعب الدولي السوري عمر السومة مهاجم النادي الأهلي السعودي عن العديد من الأسرار الخاصة به على الصعيد الشخصي وخلال مشواره الاحترافي في تصريحات خاصة للنسخة العربية من موقع جول ومحاوره محمد الغامدي.

نجم النادي الأهلي كشف لـ"جول" عن حياته في مرحلة الطفولة، مؤكدًا إنه كان مرهقًا لوالديه، وشقيًا جدًا بسبب النشأة في حارة شعبية، وبالتأكيد هو ما أثر عليه في هذه المرحلة، فكان دائمًا يبحث عن اللعب والتواجد مع أصحابه في الحارة دائمًا بالشارع.

وحول المرحلة التعليمية كشف السومة نشأته بمدرسة الشهيد على الجاسم، وذلك بسبب تواجد أشقاءه معه وكذلك عمل والدته بجوار هذه المدرسة.

وبالحديث عن أصدقائه ومنطقته دير الزور التي تربى فيها، أكد السومة أن مدينته متواضعة لصغر حجمها وهي تحتوي على كل الإمكانيات، وهناك نهر الفرات والعديد من المناظر الجميلة، بجانب تواجد العديد من مصادر الدخل أمثال الزراعة والصناعة، مشيرًا إلى إنها بمثابة عشق بالنسبة له، متأسفًا على عدم زيارتها منذ عام 2011 حتى الآن بسبب ظروف العمل، موضحًا أن اللهجة والثقافة المتواجدة مختلفة بسبب قرب المنطقة من العراق وكذلك الثقافة الخليجية.

وحول الأكل الأبرز، أكد السومة وجود العديد من الأكلات الشهيرة أمثال الحواضر والمنسف والجبنة والسمن العربي، مشيرًا إلى أن الوالدة كانت دائمًا تُجهز الطعام دائمًا بالبيت، وكانت حريصة جدًا على ذلك، وهذا الأمر كان صحي جدًا بالنسبة له، مؤكدًا أنه حتى الآن يسير على نفس النهج في طريقة طعامه.

تحولنا للحديث مع السومة عن بداية مشواره في كرة القدم، أكد إنه كان الفاشل الوحيد دراسيًا بين اشقاءه، مؤكدًا أنه كان يحب كرة القدم ومن ساعد في اكتشافه هو سعود الطه أستاذ الرياضة بالمدرسة، حيث كان يعتمد عليه بشكل أساسي في دوري المدارس وحقق معه أول لقب في اللاذقية مع منتخب مدارس دير الزور، قائلًا "للآن أمتلك هذه الميدالية، كما لا أنكر دور محمد أمين الذي كان يعمل مدربًا للشباب بنادي الفتوة وشاهدني ألعب في الحارة عند زيارة أحد اصدقائه ليُقرر ضمي للفريق".

السومة كشف لجول عن أول مركز لعب فيه كرة القدم، أكد أن بدايته مع المدارس كانت في مركز المهاجم، ولكن في بداية مشواره بنادي الفتوة كانت في مركز الوسط، قائلًا "في صغري كان جسمي صغيرًا ولكن في سن الشباب ومع تغير تكوين جسدي تم الدفع بي في مركز المهاجم، وساهم ذلك في اختياري بمنتخب سوريا للناشئين".

وكشف مهاجم الراقي عن الدور الكبير الذي لعبه الثنائي محمد الشريدة وسليمان أبو داود بالتحديد ساهم في ظهوري للكرة السعودية، موضحًا "في أول موسم لعبت في الفريق الأول عام 2006 وعمري 16 عامًا، وحصلت على وصيف هداف الدوري حينها".

وعن أول عقد قال "في 2008 تم توقيع أول عقد رسمي واحترافي وللأسف فريقي هبط للدرجة الثانية، وتأهلنا عام 2009، ولعبت حتى منتصف موسم 2011  ولكن مع الأزمات في البلد وصلني عرضًا من القادسية الكويتي".

العقيد أوضح لجول الفارق بين الدوري السوري والكويتي، وفجر مفاجأة بأن مستواه هبط في الدوري الكويتي بسبب تواجده مع فريق الفتوه الضعيف حينها والذي كان يخوض مباريات قوية، بعكس القادسية الذي لا يخوض سوى 4 مباريات فقط قوية بالموسم أمام كاظمة والكويت والعربي والسالمية ومع احترامي للجميع فباقي الأندية كانت ضعيفة وأثر ذلك على مستواي.

بالتأكيد لم نفوت الفرصة دون الحديث عن تجربة نوتنجهام فورست، وأكد السومة أنه بدأ بشكل مميز جدًا والمدير الفني كان معجبًا به، ولكن في نفس الأثناء وبالتحديد عام 2012 زادت حدة الأزمة السورية وأضطر أهله للمغادرة إلى مصر.

وأعترف السومة في تصريحاته لـ "جول" للمرة الأولى أن الأزمة السورية هي عدم احترافه بالكرة الإنجليزية "لإنني مسؤول عن عدد كبير من العائلة والأصدقاء، ولم أكن أبحث سوى عن الأمور المادية فقط خلال هذه الفترة، وعند قدومي بالدوري السعودي مع النادي الأهلي تلقيت العديد من العروض إلا أن حاجتي المادية ساهمت في بقائي هنا".

ووجه السومة الشكر إلى فواز الحساوي رئيس نادي القادسية والوكيل أحمد الفندي، وذلك لوقوفهم معه والمساهمة في احترافه بالكويت ووصوله لهذه المرحلة.

أخيرًا تحدثنا مع السومة عن انتقاله للنادي الأهلي ، ليكشف ان المقربين منه طالبوه بعدم اللعب للدوري السعودي بسبب قوته مضيفًا "ولكن من يعرفني نصحني بالانتقال للراقي، وتعرضت للنقد بسبب عدم التسجيل في أول مباراة أمام الحزم بكأس خادم الحرمين الشريفين، ثم تغيرت الأمور بعد تسجيل هاتريك في الدوري".

وأنهى السومة تصريحاته ليؤكد أن الاستقرار الأسري ساهم في تألقه بشكل واضح بالدوري الكويتي، وكذلك في الدوري السعودي حاليًا، مضيفًا "وفي اخر مواسمي مع القادسية سجلت 35 هدفًا بسبب تواجد الوالدة والوالد معي، وهما سر نجاحي أيضًا مع الأهلي لتواجدهم معي".

"جول" أجرى هذا الحوار مع الكابتن عمر السومة، بصفته سفير لعبة "كول أوف ديوتي" إصدار "مودرن وورفير".