الأخبار النتائج المباشرة
إنجلترا v روسيا

خاص – بالصور | كيف أحرق الإنجليز شوارع مارسيليا؟!

12:27 م غرينتش+2 11‏/6‏/2016
England fans
واين هانسي ينقل لكم ما حدث من شغب ليلة أمس في جنوب فرنسا ...

قنابل غاز تخنق الأزقة الضيقة لمدينة مارسيليا، نيران تحرق واجهات بعض المتاجر وأعمدة الإنارة، أدخنة متصاعدة وبقايا دماء على الأرصفة، هذه كانت الصورة وملخص يوم أمس الصاخب في المدينة الفرنسية الجنوبية نتيجة شغب جماهير منتخب إنجلترا التي لم تأتي لفرنسا فقط لمشاهدة كرة القدم.

مرت فرنسا يوم أمس بليلة غير مستقرة على الإطلاق بسبب بعض روابط "الهوليجانز" الإنجليز القادمين لمساندة منتخب بلادهم في بطولة أمم أوروبا 2016 والذين عادوا للظهور من جديد بعدما ظن الجميع أنهم اختفوا منذ ثمنينات القرن الماضي.

العنف والشغب كان عنوانًا لمارسيليا قبل اللقاء الافتتاحي للمنتخب الإنجليزي ضد روسيا، وهذا بعدما تشاجر الإنجليز مع الجماهير الروسية ثم أتبعوه بشجار آخر مع الشرطة الفرنسية انتهى على القبض على بعض المشجعين وتعرض الكثير للضرب والسحل من قبل شرطة مدينة مارسيليا التي أغلقت بعض الشوارع وحاولت عزل الجماهير الروسية عن الإنجليزية.

واستغلت تلك الروابط المهووسة مباراة فرنسا الافتتاحية ليلة أمس ضد رومانيا حتى تظهر نفسها وفور انتهاء اللقاء قامت بإضرام النيران عن طريق قذف المقذوفات والألعاب النارية في المقاهي والحانات التي كانت تتابع عليها المباراة إلى جانب العراك مع بعض الجماهير الفرنسية، وكما يصف مراسل Goal في مارسيليا "واين هانسي" الوضع بأنه رأى بعض الجماهير الإنجليزية تجتمع حول رجل فرنسي سقط مغشيًا عليه على إثر لكمة قوية في الذقن.

وانتقلت تلك الجماعات من الشجار مع الفرنسيين للدخول في شجار مع الجماهير الروسية والبداية كانت مع هتافات سياسية محرضة على العنف مما استدعى تدخل الشرطة الفرنسية التي وجدت الكاسات تقذف عليها من كل حدب وصوب ليتدخلوا بقنابل الغاز في محاولة لتشتيت الجماهير الإنجليزية الغاضبة التي زحفت بعدد لا يقل عن 50 ألف مناصر لمساندة منتخب الأسود الثلاث في البطولة.

ويعتبر هذا الشغب تهديدًا آخر لتنظيم البطولة التي أقيمت في ظل العديد من التهديدات الإرهابية بتكرار أحداث باريس الأخيرة مجددًا مما يشكل الكثير من الضغط على السلطات وجهات الأمن في فرنسا التي تحاول الخروج بالبطولة إلى بر الأمان.