حوار جول - إكرامي: التهويل من تأثير غياب صلاح سيضر مصر ولدينا فرصة جيدة للصعود

التعليقات()
social media
إكرامي الكبير يتحدث قبل ساعات قليلة على خوض مصر أول لقاءاتها في كأس العالم بعد غياب 28 عاما

محمود ضياء    فيسبوك      تويتر

الفراعنة يعودون لكأس العالم بعد غياب 28 عامًا، حلم طال انتظاره كثيرًا والشعب المصري لا يستطيع الانتظار لمشاهدة منتخب بلاده في هذا الحدث العالمي.

منتخب مصر تواجد في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات أوروجواي وروسيا والسعودية.

جول دوت كوم تواصل مع إكرامي الشحات حارس مرمى منتخب مصر للحديث عن الفراعنة وكأس العالم. 

 

ما هي حظوظ المنتخب المصري في كأس العالم؟

لا يوجد حظوظ في كرة القدم ولكن دعنا نقول أن لدينا فرص جيدة للصعود للدور الثاني، البداية ستكون الخروج بنتيجة إيجابية أمام أوروجواي قبل مواجهة روسيا الذي تلقى دفعة معنوية بالفوز الكبير اليوم، أتمنى أن يكون جميع اللاعبين في كامل الجاهزية من أجل تحقيق الفوز أو التعادل على الأقل.

 

كيف رأيت قائمة المنتخب المصري في كأس العالم؟

الاختيارات هي حق المدير الفني فقط، هو من يعلم جودة لاعبيه ومن الأحق بالتواجد في كأس العالم، الأهم هو المساندة من الجميع حتى لا يتأثر اللاعبين ونصل للنجاح المنتظر.

 

حدثنا عن رأيك في طريقة لعب كوبر التي لا تعجب الكثيرين؟

كوبر هو المدرب ووحده من يحدد طريقة اللعب، إنه أسلوبه المعتاد واللاعبين اعتادوا عليه وانسجموا معًا بشكل جيد.

لقد وصلنا كأس العالم بهذه الطريقة الدفاعية بعد 28 عامًا من الغياب وأتمنى أن تنجح في إيصال مصر للدور الثاني.

Hector Cuper Egypt 29032016

أنت أحد أبرز حراس مصر عبر التاريخ، فمن ترى الأحق لحماية عرين الفراعنة غدا؟

الاختيار حق مكفول للجهاز الفني، أحمد ناجي من أفضل المدربين على الساحة، أتمنى أن يكون الحارس المُختار على قدر المسئولية ويحافظ على نظافة الشباك.

 

هناك بعد الشكوك ما زالت تحيط بمشاركة محمد صلاح رغم تصريحات كوبر بجاهزيته، فكيف سيكون تأثير غيابه على مصر إن حدث؟

محمد صلاح لاعب رائع وواحد من أفضل اللاعبين في العالم ولكن الحديث عن كون مصر منتخب صلاح فقط أمر غير جيد بمعنويات اللاعبين.

لدينا أكثر من لاعب جيد، غياب صلاح مؤثر بالطبع ولكن بدون هذا التهويل،

 

من اللاعب القادر على تعويض غيابه غدا؟

هناك أكثر من لاعب مثل عمرو وردة ورمضان صبحي وكهربا ولكن أعتقد أن الأقرب هو عمرو وردة.

مصر وبلجيكا

ما هي الذكرى الأفضل لك مع منتخب مصر؟

بطولة أفريقيا عام 1974 التي أقيمت في مصر وحصدنا المركز الثالث وقتها، كانت المشاركة الأولى لي وكنت سعيدًا بها.

لم يحالفنا التوفيق في عديد البطولات بعد ذلك والتي تعرضت للإصابة بخلع في الكتف قبل إحداها بثلاثة أيام.

 

أخيرا، من هو المنتخب المرشح للقب من وجهة نظرك؟

هناك عديد المنتخبات القوية مثل ألمانيا وفرنسا والبرازيل، الأرجنتين وفرنسا أيضا ولكن لا يمكننا الحديث عن مرشح إلا بعد نهاية الدور الأول ووقتها ستتضح الصورة.

إغلاق