حكايات ديربي لندن.. أسطورة وايت هارت لين "الخائن" الأكبر في تاريخ انجلترا

التعليقات
صفقة انتقال سول كامبل من توتنهام لأرسنال من ضمن الأكثر صفقات جدلا في تاريخ الدوري الانجليزي


بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

في 2001 كان ريتشارد رايت حارس إبسويتش تاون من نجوم الكرة الانجليزية، حيث تصدر الساحة بتصدياته المبهرة وتخصصه في ركلات الجزاء.

انجازات عديدة حققها ريتشارد على الصعيد الدولي والمحلي، ورآه البعض الخليفة الأقرب لديفيد سيمان، وسط تسابق كبير من الأندية الكبرى على ضمه.

وفي الساعة الثانية عشر ظهر يوم 3 يوليو، انتشرت أنباء عاجلة في المواقع الانجليزية أن هناك إعلان هام لأرسنال خلال لحظات.

هناك نجم في ساحة لندن كولني يقترب من التوقيع للمدفعجية.. يا لها من صفقة اذا انضم ريتشارد لأرسنال ليحرس عرين الفريق لسنوات طويلة..


ليس ريتشارد


Richard Wright

اذا سألت أي من مشجعي فريق توتنهام بتلك الفترة ما هو الكابوس الأسوأ لك، سيقول رؤية سول كامبل ينتقل لأرسنال.. وبالفعل تحققت النبوءة الأسوا وكذبت تقارير وسائل الإعلان عن ريتشارد.

برشلونة، تشيلسي، ليفربول وريال مدريد، جميعها أندية اهتمت بضم كامبل بعد تعثر مفاوضات التجديد معه، ولكن أرسنال فقط هو من انتزع الصفقة.


أسطورة هارت لين


بدأ كامبل مسيرته مع وست هام، ولكنه لم يلعب بالفريق الاول للهامرز، ليلتحق بناشئي توتنهام ويتم تصعيده للفريق الأول في 1992.

سرعان ما أصبح كامبل هو المعشوق الأول لجمهور توتنهام، وفي 1999 كان هو القائد الأول من أصحاب البشرة السمراء الذي يرفع كأسا بملعب ويمبلي بعد قيادة توتنهام لإسقاط ليستر سيتي والتتويج بكأس رابطة الأندية الانجليزية المحترفة.

ومع دخوله في العام الأخير من عقده اختلفت القصة تماما، حيث انتشرت التكهنات حول مستقبله، وانقسم جمهور توتنهام من مشكك في انتماء كامبل ومجموعة أخرى تثق في استمراره.

وفي مايو 2001 رفض كامبل عرضا للتجديد 3 سنوات إضافية مع شرط جزائي بـ20 مليون جنيه إسترليني، ووضع مطالب أخرى على الطاولة اعتبرها الرئيس التنفيذي للنادي ديفيد بوتشلر سخيفة ومبالغ فيها.  


الخائن


Sol Campbell | Arsenal

سرعان ما تحول سول كامبل إلى الخائن الأول في تاريخ النادي، وتعرض لحملة هجوم شديدة من الجماهير بمختلف أنحاء انجلترا.

طوال خمس سنوات من النجاح مع أرسنال، تعرض كامبل لجميع أشكال الهجوم والتشكيك في انتماءه ووصفه بالمرتزق، رغم تحقيقه لقبي دوري انجليزي مع المدفعجية و3 بطولات كأس والوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا.

أسوأ صور الهجوم على كامبل كانت عندما قرر الاتحاد الانجليزي إيقاف 4 مشجعين من توتنهام مدى الحياة، بعد توجيه إساءات عنصرية وغير لائقة تجاه كامبل.

الصفقة كانت أمثل تعبير ودليل على العداوة الشديدة التي يشعر بها جمهور الفريقين تجاه الآخر..مما يجعل هذه الخطوة هي آخر ما يفكر فيه لاعب يمثل الغريمين.

ربما فعلها جالاس وانضم لتوتنهام من أرسنال، لكنه لم يحظى بالنجومية الكافية مع المدفعجية ليهتم جمهور الفريق بوصفه بالخيانة.

الموضوع التالي:
لوريس: بوجبا يتعرض للظلم في مانشستر يونايتد
الموضوع التالي:
ريفاس : مع أحترامي للاتحاد، الهلال الأفضل في آسيا
الموضوع التالي:
رئيس ريال مدريد السابق عن هازارد - العبودية انتهت منذ سنوات
الموضوع التالي:
ريال مدريد يبدأ اتصالاته مع كونتي
الموضوع التالي:
ماتا: الشهر المقبل حاسم لمانشستر يونايتد
إغلاق