الأخبار النتائج المباشرة
كوبا أمريكا

حكايات الكوبا | الأرجنتين تسقط في المئوية وميسي يعلن اعتزاله

9:08 م غرينتش+2 14‏/6‏/2019
Lionel Messi Argentina 2016
بطولة للنسيان لمنتخب التانجو ونجمه ليونيل ميسي

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

قبل انطلاق بطولة كوبا أميركا 2019 بساعات، نتطرق هنا عن واحدة من أهم النسخ في تاريخ المسابقة، والتي تحمل ذكريات حزينة على منتخب بعينه.

الأرجنتين وليونيل ميسي، يدخلون كوبا البرازيل، وسط طموحات بأي سيناريو مغاير لما حدث في كوبا الولايات المتحدة الأمريكية 2016.

مناسبة خاصة

المسابقة كانت مختلفة عن جميع باقي النسخ، لأنها أقيمت احتفالاً بمرور مائة عام على اتحاد أمريكا الجنوبية "كونميبول" وأيضاً لافتتاح البطولة نفسها.

وكانت أيضاً المرة الأولى التي تقام بها الكوبا خارج أمريكا الجنوبية، حيث ذهب تنظيمها في الولايات المتحدة الأمريكية.

رسميًا - بوبان ومالديني يبدآن مشوارهما مع ميلان

وتعد المناسبة الأولى التي أقيمت فيها البطولة بمشاركة 16 منتخب، بوجود كوستاريكا وجامايكا وهاييتي وبنما.

وأما الأرجنتين فكانت تعني للتانجو الكثير، لتعويض الفشل في النسخة السابقة عام 2015، والتي خسرتها في النهائي من تشيلي.

صدمة

شهد دور المجموعات من البطولة مفاجأة مدوية للمنتخب البرازيلي، عندما خرج السيليساو من المرحلة  الأولى، بعد مستوى كارثي تحت قيادة مدربه دونجا.

برشلونة وقتها طلبت من البرازيل الاختيار بين مشاركة نيمار في كوبا أميركا، أو في دورة الألعاب الأوليمبية 2016، ليقع الاختيار على الأخيرة.

البرازيل دفعت الثمن غالياً بمستوى متواضع، وخروج محبط بمجموعة لعبت فيها مع بيرو وهاييتي والإكوادور.

البداية كانت بتعادل سلبي مع الإكوادور، وفوز ساحق ضد هاييتي 7/1، قبل الهزيمة من بيرو، لتحتل المركز الثالث وتودع البطولة.

إنطلاقة أرجنتينية

الوضع اختلف تماماً مع التانجو، وبدت الأمور سانحة لهم بعد خروج المنافسة الأقوى، بعد احتلال المجموعة الرابعة بتسع نقاط.

حققت الأرجنتين 3 انتصارات على تشيلسي 2/1، بنما 5/0 بالإضافة لثلاثية نظيفة في شباك بوليفيا.

ريال مدريد يوجه رسالة تحذيرية لبوجبا

التوقعات بدأت تشير نحو لقب شبه مضمون للأرجنتين، بعد فوز كاسح آخر على فنزويلا 4/1 في ربع النهائي.

وفي نصف النهائي التقت الأرجنتين مع الولايات المتحدة صاحبة الأرض والجمهور، لتكتسحها برباعية أحرزها جونزالو هيجواين هدفين، وهدف لكل من ليونيل ميسي وإيزيكيل لافيتزي.

سيناريو مكرر

المباراة النهائية جمعت بين الأرجنتين وتشيلي، ليحصل ميسي ورفاقه على فرصة تعويض خيبة الأمل في كوبا 2015، عندما خسروا أمام نفس الفريق بركلات الترجيح.

السيناريو تكرر كما هو، الوقت الأصلي والإضافي انتهى بالتعادل السلبي بدون أهداف، ليحتكم الفريقان لركلات الحظ.

ميسي أهدر الركلة الأولى للأرجنتين، قبل أن يهدر أرثورو فيدال لتشيلي، ليعيد الأخير الأمل مرة أخرى للتانجو.

وكانت الأمور تسير نحو تحسن الموقف للأرجنتين، بعد تسجيل خافيير ماسكيرانو وسيرجيو أجويرو، قبل أن يأتي لوكاس بيليا ويهدر الركلة الرابعة لتنتهي المباراة 4/2 وتفوز تشيلي باللقب الثاني على التوالي.

الهزيمة تسببت في هجوم عنيف على ميسي، الذي قرر وقتها اعتزال اللعب الدولي، قبل أن يتراجع ويعود مرة أخرى للمشاركة هذا العام طمحاً في تعويض تلك المعاناة.