حكايات أفريقيا – مُسعف عالج سونج فاعتدى عليه زميله في الكاميرون!

التعليقات()
يحدث فقط في أفريقيا أن تعتدي على مسعف لمساعدته زميلك

بلال محمد    فيسبوك      تويتر

هل تخيلت يوماً أن تكون في مشكلة، ثم يأتي زميلك ويعتدي على وسيلة مساعدتك؟.

كثيراً ما نري في كرة القدم أحداث الشغب، في المستطيل الأخضر أو حتى خارجه باعتداء اللاعبين على بعضهم، أو حتى مع بعض من الأجهزة الفنية.

ولكن في كأس الأمم الأفريقية 2008 حدث شيئاً نادراً في نصف النهائي، عندما اعتدى أحد اللاعبين على فرد من أفراد الإسعاف.

المدافع الكاميروني أندريه بيكي، غاب عن مباراة فريقه النهائية في كأس الأمم الأفريقية 2008، بعد حصوله على بطاقة حمراء في مباراة نصف النهائي أمام غانا.

andré bikey

وسائل الإعلام الغانية أثناء فترة البطولة، كان لديها شعاراً بأن جميع الأفارقة هم شعباً واحداً ولا ينبغي لكرة القدم أن تفرقهم بل توحدهم، ولكن يوم 7 فبراير ضرب بيكي بهذه المقولة ضرب عرض الحائط أمام الجميع.

في نصف النهائي الأول في البطولة الذي جمع بين الكاميرون وغانا، وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع قام المدافع بيكي بلقطة غريبة، عندما تعرض زميله سونج إلى إصابة.

بعد كرة مشتركة بين سونج وحارس مرمى الكاميرون وأجوجو مهاجم غانا، سقط سونج على أرضية الملعب ليهرول المسعفين إلى أرضية الملعب من أجل علاج قائد الأسود، ولكن في ذلك الوقت اعتدي مدافع ريدينج الإنجليزي في ذلك الوقت على أحد المسعفين الذي سقط أرضاً، فأشهر الحكم المغربي العرجون البطاقة الحمراء لبيكي على الفور ليغيب عن المباراة النهائية.

أثناء خروج بيكي من أرض الملعب، قام الجمهور بإلقاء الزجاجات عليه بسبب ما فعله، وطالب الاتحاد الغاني إيقاف اللاعب وعقوبته لمدة طويلة، بعد ان شاهد مباراة النهائي من المدرجات والتي خسرها منتخب بلاده بهدف دون رد من مصر.

ومن جانبه قال صامويل آسيا الممرض الذي تعرض إلى الضرب في تصريحات صحفية عقب الحادث: "لقد كانت صدمة قوية للغاية، تألم رأسي أخبرني بعدها بعض الأشخاص المقربين مني أنه كان يجب علي الانتقام ولكني كنت أقوم بعملي وليس أقاتل".

إغلاق