حسين عموتة يتحدث عن قضيته ضد الوداد وخلافه مع راؤول

التعليقات()
Said Heshmat - Qatar
المدرب المغربي يرد على اتهامه بالخيانة من قبل الناصيري


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

حمل المغربي حسين عموتة؛ المدير الفني الأسبق للوداد المغربي، سعيد الناصيري؛ رئيس النادي المغربي؛ مسؤولية رحيله عن الفريق، مؤكدًا أنه كان متمسكًا بالبقاء.

وكان المدرب قد قاد البلاد لموسم واحد قاده خلاله للتتويج بطلًا للدوري المحلي ودوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه عام 2017 على حساب الأهلي المصري، قبل أن يرحل في يناير 2018.

عموتة قال، في تصريحاته لقناة "الكأس" القطرية: "غريب أن أقود الوداد للفوز بالدوري ودوري الأبطال رغم التعاقدات غير الموفقة التي لم اختارها، مع الأسف انتهت التجربة بالشكل هذا، لأغراض شخصية وكان هناك تدخل بعض الأسماء من خارج الوداد التي ضغطت على رئيس النادي، وهو المسؤول الأول نع الفريق، لكن المتحدث الرسمي للنادي مسكين لا يعرف شيئًا ويصرح بما يقال له".

جماهير الوداد تطالب بحماية عموتة

"اتهمني رئيس الوداد بعدم الالتزام بعد مفاوضات الزمالك معي، لكن هذه كانت لعبة، مع الأسف الحسابات لم تكن مدروسة، أنا أكبر من أن يُلعب بي، عندما فاوضني الزمالك عن طريق نادر السيد، أخبرته أنني مرتبط بعقدي مع الوداد والجماهير لن تسمح لي بالمغادرة وفقًا لاتصالاتي مع محبي النادي ممن هم شخصيات كبيرة من الناحية الثقافية، لماذا أغادر نادي فزت معه بالدوري ودوري الأبطال؟، لكن نادر السيد أخبرني أن رئيس الوداد يرغب في رحيلي".

وكان عموتة قد كسب قضيته ضد الوداد، حيث قررت غرفة المنازعات التابعة لاتحاد الكرة المغربي بأحقيته في الحصول على 600 ألف دولار عقب رحيله عن وداد الأمة نظير الفترة التي قضاها به، بعدما رفض الناصيري منحه مستحقاته متهمًا إياه بالخيانة للتفاوض مع أندية أخرى.

راؤول مع السد

وتطرق صاحب الـ49 عامًا أيضًا للحديث حول الفترة التي عمل بها بالسد القطري، وحقيقة خلافه مع الإسباني راؤول نجم ريال مدريد والسد الأسبق، موضحًا: "راؤول الموسم الأول قام بموسم مثالي وفزنا بالدوري ولعبنا نهائي كأس الأمير، بالموسم الثاني حدثت بعض المشكلات التي تقع في جميع الأندية، ليس معي فقط بل مع إداري الفريق أيضًا.

"القضية ليس لها علاقة بعدم اقتناعه بي كمدرب، بالعكس عند قدومه وصل إلى علمي إعجابه بطريقة التدريب والتعامل، لكن في الموسم الثاني هو الذي تغير أسلوبه حتى في التعامل مع اللاعبين، وأنا معروف عني أنني صارم في أمور الفريق، لا يوجد لاعب فوق مصلحة النادي عندي، لا يمكن أن أسمح لأي شخص أن يمس كيان النادي وشخصي، وأود أن أشكر إدارة السد على ثقتها بي وأن الأمور سارت بعدها بشكل جيد".

ولعب راؤول للسد موسمين من 2012 وحتى 2014 عندما انضم له قادمًا من شالكه الألماني في صفقة انتقال حر، وخاض معه 44 مباراة، سجل خلالهم 11 هدفًا.

 

إغلاق